الملحقسياحة

إفتتاح أول خط جوي مباشر بين لبنان وزيوريخ

germania-1

الطائر – لبنان: 

بمبادرة فريدة من نوعها، قام المدير التنفيذي لشركة “TALA HOLIDAYS” للسياحة والسفر وليد تمساح  ورجل الاعمال المغترب في سويسرا طارق الميس والمدير التنفيذي لشركة GERMANIA FLUG AG سويسرا توبياس سوماندن  بالاعلان عن افتتاح أول خط جوي مباشر بين بيروت وزيوريخ خلال مؤتمر صحافي عقد في فندق روتانا جيفينور، بحضور سفير سويسرا فرانسوا باراس، النائب أمين وهبي، نائب رئيس “تيار المستقبل” النائب السابق انطوان اندراوس وممثلين عن وكالات السفر وشخصيات اعلامية وعدد من مسؤولي القطاعات والاقسام في شركة “جرمانيا”.

تمساح
بعد النشيدين الوطني والسويسري، ألقى وليد تمساح كلمة أعلن فيها إطلاق “أول خط جوي مباشر بين مطار رفيق الحريري الدولي – بيروت ومطار زيوريخ في سويسرا”. وقال: “كما اعتادت الخطوط الجوية GERMANIA وهي شركة طيران مستقلة مقرها زيوريخ، ووكالة HOLIDAYS TALA ان تكونا رائدتين وسباقتين في تأمين راحة ورغبات زبائنهما، ها هما اليوم وبعد التنسيق والدراسة، تعلنان بدء العمل بالخط الجوي الوحيد المباشر بين بيروت وزيوريخ بمعدل رحلتين اسبوعيا كل اثنين وجمعة بشكل منتظم على مدار السنة وتأمين معاملة مميزة لرجال الاعمال والدرجة السياحية، مع ما يقدمه هذا الخط المباشر من توفير للوقت وتقصير للمسافة على اللبنانيين الراغبين بزيارة اقربائهم واصدقائهم بشكل دوري”.

باراس
من جهته، أبدى السفير السويسري سروره للتعاون بين جرمانيا و HOLIDAYS TALA، معتبرا ان “زيوريخ اصبحت اقرب الى بيروت بفضل الخط الجديد الذي من شأنه ان يجعل اللبنانيين اقرب الى مطار زيوريخ وهو المطار الاكبر في سويسرا والى الاماكن السياحية، ويسهل عليهم الانتقال الى مختلف أرجاء العالم”.

وأمل أن “تتطور العلاقات بين البلدين أكثر فأكثر، خصوصا أن لبنان يلقب بسويسرا الشرق”.

سوماندن
بدوره، أوضح سوماندن أن الخط الجديد “بدأ العمل عليه منذ سنوات”، مؤكدا “أهمية دور شركة جرمانيا على صعيد تطوير السياحة والسفر حول العالم”، مشيدا بجهود “الفرق العاملة فيها”.

وشكر للمسؤولين اللبنانيين والجالية اللبنانية في سويسرا دعمهم إطلاق الخط الجوي الجديد.

وبعد كلمة لعضو مجلس ادارة “جرمانيا” أورس بيليزوني، جرى سحب اسماء الفائزين ببطاقات سفر الى سويسرا.

 

germania-8 germania--7 germania-6 germania--5 germania-3 germania-2 germania-9

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق