الملحقشركات ومعارض

“إل جي إلكترونيكس” تقدم أحدث نماذجها المبتكرة من غسالات ومجففات الملابس الموفرة للوقت والطاقة

Front-Load Washing Machine (Series 1)

الطائر – لبنان: 

كشفت شركة “إل جي إلكترونيكس” خلال معرض IFA 2014 عن أحدث غسالاتها المعتمدة على كل من تقنية TurboWash™ ومحرك الدفع المباشر بتقنية “الحركات الست 6 Motion” الثوريتين، مقدمة للجمهور أكفأ ما صُنع في هذا المجال من حيث استهلاك الطاقة التوفيري بنسبة 55% مقارنة مع الغسالات التقليدية، ومن حيث توفير الوقت وتلبية متطلبات الكفاءة وتخفيض البصمة الكربونية الخاصة بهم، ومن حيث الأداء العالي لقدرتها على إكمال دورة غسيل كاملة خلال 49 دقيقة فقط مع تخفيض استهلاك المياه بنسبة تصل إلى 40% بالمقارنة مع الغسالات التقليدية.

وبفضل تقنية TurboWash™ بات بالإمكان توفير حوالي 36 دقيقة من الوقت مع نصف الحِمل خلال دورة الغسيل الخاصة بخامة القطن، وبالتالي توفير الطاقة بشكل مذهل.

وقد تجاوزت “إل جي” ضمن غسالاتها الجديدة تحسين عملية الغسيل وجودتها إلى ما هو أكثر من ذلك؛ حيث أنها تقدم عبر دورة الشطف، ميزة التنظيف المتقن من خلال إزالة المنظفات تماماً من الملابس عبر بخاخات الهواء ذات القوة والفعالية الكبيرة ProprietaryJet.

ومع محرك الدفع المباشر بتقنية “الحركات الست 6 Motion” تقدم “إل جي” غسالات ذات هدوء كبير عند التشغيل، فضلاً عن قدرتها على تقليل نسبة التجاعيد في الملابس مما يمنح نتيجة أفضل في غسيل الملابس ويعكس ثقة “إل جي” بمنتجاتها والتي دفعتها لتقديم كفالة وضمان تمتد لـ 10 سنوات كميزة إضافية للغسالات الجديدة، وذلك لموثوقيتها واعتماديتها.

وقد حرصت “إل جي” على تضمين العديد من التقنيات الأخرى في غسالاتها الجديدة كتقنية TrueSteam™ الفريدة من نوعها والتي ينبثق منها العديد من الميزات كميزة: Steam Softener، وميزة Steam Refresh، فضلاً عن ميزة Allergy Care. وتعمل ميزة Steam Softener على تعقيم وتنعيم الملابس بالبخار مما يسهم في الحفاظ على خامات الملابس كما هي نظراً للاستغناء عن استخدام المواد الكيماوية للتنظيف، فيما تعمل ميزة Steam Refresh على تنظيف الملابس بعمق أكبر باستخدام البخار بدلاً من الماء والحد من التجاعيد والروائح في الملابس في غضون 20 دقيقة فقط، تاركة نتائج نظافة عميقة. أما ميزة Allergy Care فتعمل على إزالة المواد المسببة للحساسية والعث وحتى بواقي المنظفات العالقة في الملابس والتي قد تتسبب بالحساسية في الجهاز التنفسي والجلد.

وللبقاء في طليعة الشركات التي تقدم أحدث التقنيات الذكية في أجهزتها المنزلية، قامت “إل جي” بتعزيز خاصية الاتصال في هذه الأجهزة عن طريق تقنية التواصل قريب المدى اللاسلكية NFC التي تسمح للمستخدمين بتنزيل دورات غسيل جديدة على هواتفهم الخلوية الذكية بكبسة زر واحدة على الهاتف الذكي لتفعيلها على الغسالة. وإضافةً إلى ذلك، فإن ميزة التشخيص الذكي تمكن المستخدمين بسرعة وكفاءة عاليتين من حل مشاكل الغسالات بعد تحديدها من خلال الهاتف الذكي دون الحاجة لإجراء مكالمة مع الجهة المسؤولة عن الصيانة.

أما على صعيد المجففات، فقد قامت “إل جي” بتصميمها بالاعتماد على أحدث التكنولوجيات الهجينة والصديقة للبيئة وأكثرها ابتكارية لتوفر نظاماً جديداً كلياً للتجفيف بالهواء، بالإضافة إلى مجموعة من وسائط التجفيف التقليدية، عكس ما توفره المجففات التقليدية التي لا تقدم أكثر من خيار واحد للتجفيف، هذا إلى جانب تحسينها لكافة إعدادات المجففات بدقة لتوفير أكبر قدر من استهلاك الطاقة والمياه والوقت. ومع خيارات التجفيف المريحة والفعالة، فإن مجففة الغسيل من “إل جي” تحقق وفورات في الطاقة بتصنيف A-Grade، إلى جانب توفير ما يقارب 7000 لتر من المياه سنوياً.

وما يزيد من تميز غسالات ومجففات “إل جي”، سعتها العالية التي تصل في الغسالات إلى 12 كغ، فيما تصل سعة المجففات إلى 8 كغ للتجفيف، الأمر الذي يوفر يخفض معدل الغسيل بما يصل إلى 91 عملية غسيل سنوياً.

هذا وتتيح مجففات الملابس الجديدة من “إل جي” للمستخدمين الاختيار بين ميزة أعلى درجات ترشيد الطاقة Eco Mode وميزة أعلى درجات السرعة لتوفير الوقت Speed Mode.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق