الطائر المغتربالملحق

“اسعد شاغوري” و”محمد ملك” ضحيّتا الاغتراب اللبناني في البلاد الإفريقية

lebanon

الطائر – لبنان: خسر لبنان وبلدة مزيارة الشمالية تحديداً والجالية اللبنانية في كوتونو وجهاً رسمياً بارزاً ورجلاً أعمالاً هاماً وأباً حنوناً وعطوفاً وكريماً على أبناء وطنه والوطن الذي ولد فيه أيضاً (كوتونو). فقد ساهم وجود القنصل الفخري اسعد شاغوري الذي تم تعيينه في العام 1997 في جمهورية بنين الشعبية بتعزيز وجود الجالية اللبنانية، فسهل أمورها ووطد العلاقة بين البلدين ووفر العديد من فرص العمل للكثير من اللبنانيين الذين زادت أعدادهم منذ توليه العمل القنصلي في “كوتونو”. وفور شيوع خبر اغتياله حيث كان في التوغو ليفتتح شركات خاصة بها بمجال أدوات البناء والمعدات، أقفلت المؤسسات اللبنانية في التوغو وكوتونو وخرجت الجالية اللبنانية في مظاهرات استنكارية لما حصل.

هذا الحادث ليس الأول ولا الأخير، لكن قدر الجالية اللبنانية تحديداً في البلاد الإفريقية أن يعود أبناؤها الى ارض الوطن بصندوق خشبي، فقبل أيام لقي المغترب محمد ملك وهو من بلدة بيت ليف الجنوبية حتفه في أبيدجان بعدما تعرض له اللصوص بهدف السرقة. هذا هو إذاً مصير اللبناني الذي يسعى دائماً في بلاد محفوفة بالمخاطر إلى تأمين لقمة عيشه، ولأن اللبناني عاشق للمغامرات فهو لا يهاب تلك البلاد التي شربت من دمائه وما زال يسقيها… ونحن لا يسعنا سوى الدعاء لأبناء لبنان أينما كانوا بالعودة سالمين غانمين إلى وطنهم ومحبيهم.

chaghouri      mhd malak 8

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق