الطائر العربيالملحق

افتتاح الأسبوع الثقافي للآثار العراقية في لبنان

الطائر – بيروت:

انطلقت في لبنان فعاليات الأسبوع الثقافي للآثار العراقية الذي ينظمه المركز الثقافي العراقي في بيروت بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار العراقية من 9 ايلول ولغاية 13 منه. وقد حضر حفل الافتتاح رئيس الحركة الثقافية في لبنان الأستاذ بلال شرارة، القنصل العراقي في لبنان الدكتور وليد العيسى، مستشارة الدائرة الثقافية الدكتورة أحلام الباهلي، مدير عام العلاقات والإعلام في وزارة السياحة الأستاذ قاسم السوداني، مدير المعارض الأستاذ حاكم الشمري، مدير ملف الاسترداد الأستاذ عباس القريشي بالإضافة إلى حشد كبير من الإعلاميين والمثقفين العراقيين واللبنانيين.

خلال الافتتاح القى مدير المركز الثقافي العراقي في بيروت الدكتورعلي عويّد العبادي كلمة قال فيها: “ان هذا الاسبوع يعدّ الأول من نوعه في الوطن العربي والعالم للاثار العراقية، ويعكس حضارة العراق العريقة، وما قدمته للانسانية عبر الحضارات (السومرية والاكدية والبابليية والكلدية والاشورية والعربية والاسلامية) التي توزّعت على جميع أرض العراق من الجنوب الى الشمال.

وأكّد: “ان اختيار المركز الثقافي العراقي في بيروت لاقامة هذا الاسبوع يأتي لأهمية لبنان وخاصة بيروت في الساحة الثقافية العربية والعالمية ومكانتها لدى العراق شعباً وحكومةً، وكذلك المساحة التي عزّزها المركز الثقافي العراقي على أرض لبنان وتفاعله المهني مع الفعاليات الثقافية ونخب المثقفين العراقيين واللبنانيين والعرب خلال المدة الماضية لعمله في بيروت.

وعن الأسبوع الثقافي قال انه يتضمن عرض صور ونماذج جبسيات تمثّل آثار العراق وعرض افلام وثائقية عن جريمة العصر المتمثلة بتدمير وهدم للكنائس والمراقد والمساجد في مدينة موصل العزيزة من قبل زمر الارهاب والتكفير وفلم عن كنز نمرود وفلم اخر عن اعادة ترميم المتحف العراقي.

وأضاف أن الفعاليات توزعت على أكثر من محطة منها مقر المركز والجامعة الحديثة بالتعاون مع الدائرة الثقافية وفي مطرانية بيروت للكلدان وفي معلم مليتا السياحي جنوب لبنان.

وختم كلمته شاكرا” وفد وزارة السياحة والآثار وممثل مكتب المفتش العام في وزارة الثقافة على جهودهم الكبيرة في عراقية .

ثم ألقى مدير عام المتاحف الأستاذ قيس حسين رشيد كلمة قال فيها : “عندما أراد الكاتب العراقي كلكامش البدء برحلته للبحث عن الخلود كانت اولى محطاته لبنان كان ذلك في الالف الثالث قبل الميلاد.

وعندما أراد الكاتب العراقي شمشي ادد الاول بناء الامبراطورية اشور كانت اولى محطاته لبنان كان ذلك في الالف الثاني قبل الميلاد.

هكذا هو لبنان هو الأول في الخيال التاريخي لدى العراقيين وفي تفكيرهم الحاضر أيضا” .

ولهذا كانت محطتنا الاولى هنا بيروت في الاسبوع الثقافي للاثار العراقية ” .

وأضاف: “اسمحوا لنا ان نتعطر من خشب شجر الارز الذي حرص تاريخ العراق على ان يتعطر برائحته الزكية وكان جزءاً عمارياً مهماً في قصوره ومعابده ومدنه القديمة.

شكراً للبنان الغالي ولبيروت راعية الثقافة والفنون والجمال على هذا الدفىء والحفاوة.

شكراً للمركز الثقافي العراقي في بيروت والى مديره المثابر وصديقنا المبدع الدكتور علي عويد العبادي”.

وختم كلمته قائلا” :شكراً لحضوركم في حماية الثقافة والحضارة أمام آلات الحرب ومعاول الهدم وكل أشكال القبح القادم من ظلمات التاريخ.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق