الملحقرياضة

«البرازيلي الأولمبي» في بيروت للقاء «المنتخب الوطني»

brazilian team727

الطائر – وكالات: هل يلعب منتخب البرازيل الأولمبي في لبنان؟ سؤال بدأت تتدواله المواقع والأوساط، في ظل معلومات أكيدة عن أن الاتصالات القائمة قطعت أشواطا كبيرة في هذا الإطار لتصبح المسألة شبه حقيقية، ما يعني أن الجمهور سوف يشاهد نجوم البرازيل الذين سيكونون نواة المنتخب الأول في «مونديال روسيا 2018»، وهم يلعبون على الأرض اللبنانية، في ظاهرة غير مسبوقة وأولى من نوعها منذ أن قام «الجوهرة السوداء» بيليه باللعب في العام 1974 مع «النجمة» أمام منتخب جامعات فرنسا في مباراة ودية اجريت على «إستاد المدينة الرياضة» وشكلت حدثا تاريخيا بارزا.
اليوم تتكرر الظاهرة بفعل مجهودات يقوم بها «الاتحاد اللبناني لكرة القدم» بشخص رئيسه المهندس هاشم حيدر، وعبر قنوات خاصة، من أجل تحقيق هذه الزيارة، ما يعني أن الخطة الموضوعة لتفعيل دور المنتخبات اللبنانية ومنها صاحبة النخبة من خلال الاحتكاك مع منتخبات قوية مثل البرازيلي الأولمبي، ماضية على قدم وساق .
ويبذل حيدر مساعي حثيثة لإنجاح هذه الزيارة، حيث يعمل على دراستها بشكل دقيق، لوضع كل الترتيبات الملائمة لتسهيلها إن كان على الصعيد الأمني والرياضي أو على صعيد الإقامة وتأمين كل السبل التي من شأنها إنجاح الزيارة، وتوفير ما يلزم من مقومات أمام المنتخب الضيف، خلال مكوثه في لبنان.
وتقرر بشكل مبدئي أن يصل «البرازيلي الأولمبي» إلى بيروت في 30 آب المقبل، فيلتقي في الرابع من أيلول منتخب لبنان الأول ثم يلعب مباراة ثانية في 7 منه أمام «المنتخب العراقي للشباب» المطعم بلاعبين من المنتخبين الأول والأولمبي الذي سيحضر إلى لبنان أيضا في الموعد نفسه، وكذلك أمام «البحريني الأول» في 11 من الشهر ذاته، ثم يغادر عائدا إلى بلاده في 12 ايلول ما يعني أن الفترة الممتدة من أوائل أيلول وحتى هذا التاريخ ستكون حافلة كرويا.
وهناك اتصالات أخرى لاستقدام «منتخب مصر الأولمبي»، وإقامة دورة بين المنتخبات المذكورة بمشاركة البرازيلي، إذا سارت الأمور بالاتجاه الصحيح.
ويلعب اداري نادي «العهد» ورئيس اتحاد الـ «كيوكو شنكاي»، سمير شمخة دورا بارزا في الاتصالات القائمة، وتسهيل الزيارة حيث أكد أن «الاتحاد البرازيلي» بعث إلى نظيره الاتحاد اللبناني موافقته المبدئية على هذه الزيارة.
وسوف تشكل هذه الزيارة مناسبة مهمة أمام «المنتخب اللبــــناني» لمواصلة مشــــواره الإعدادي والاحتكاك بالمنتخبات القوية استعدادا للاستحــــقاقات المقــــبلة، كذلك فإنها تصب في إطار الخطة التي وضعها «الاتحاد» لتطوير أداء المنتخبات.
يذكر أن «الاتحاد البرازيلي» بدأ يلتفت إلى المنتخبات الأخرى وخصوصا العمرية منها لتشكيل منتخب أولمبي يكون نواة المنتخب الأول في المستقبل، بعد الفشل الذريع في «مونديال 2014»، وقد يحضر المنتخب الأولمبي بمجموعة لاعبين جدد وقد يشاركهم بعض الوجوه.

المصدر: جريدة السفير

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق