الطائر المغتربالملحق

الزميلة ريميال نعمة تحط “اسكال” في ابيدجان

الطائر – لبنان:

وسط تباينات عديدة والكثير من الجدل بين ابناء #الجالية_اللبنانية_في_ابيدجان وفي جو مشحون بالتقاطعات والـ “مقاطعة” تعيش الزميلة ريميال نعمة المتواجدة حالياً في “#شاطىء_العاج”، هاجس تنفيذ حلقات خاصة عن #الجالية_اللبنانية في #ابيدجان لبرنامجها “اسكال / لبنان بالدني”.  هي التي دأبت على سرد قصص هجرة اللبنانيين الى دول #الانتشار وحكايا #الغربة والشوق للوطن الأم  بحس انساني عالي بعيداً عن النمطية السائدة في البرامج المشابهة عبر المحطات الاخرى في مقاربة موضوع الاغتراب من خلال الاضاءة على الاغتراب اللبناني من خلال “ماله” و”رجال اعماله”،  في المقابل  تحمل الزميلة نعمة خبرة كافية وشغفاً واضحا في مقاربة موضوع الاغتراب في برنامجها ورصيداً وافراً جمعته من خلال عملها في جريدة “السفير” حيث  اعدّت لسنوات عدد من الملفات الاغترابية عن الانتشار اللبناني وصولاً الى برنامجها الحالي عبر  محطة  “الاو. تي. في”  والذي يُقدم مادة جادة حول الاغتراب اللبناني، تعكس حال النضوج الذي وصلت اليه الزميلة ريميال نعمة  باحتراف عالي وبمهنية والأهم بكثير من الشغف بحكايا الاغتراب من خلال رصدها لحياة اللبنانيين في المغتربات على كافة الأصعدة.

لا يعتبر البرنامج  في اي حال من الاحوال معنياً بما يدور في العاصمة العاجية (كما تؤكد نعمة) وان بدت تأثيرات الموقف الذي يتخذه ابناء الجالية اللبنانية من الوزير باسيل ومن محطة “الاو. تي. في”  واضحة من البعض الا ان الزميلة نعمة تعول على رصيد محترم من المهنية والخبرة في الشأن الاغترابي  كما على علاقات طيبة مع عدد من ابناء الجنوب اللبناني هذا الجنوب  الذي تنتمي اليه الزميلة نعمة.

يُذكر ان حلقة جديدة من البرنامج ستطل من خلالها الزميلة نعمة مساء الاثنين  29 كانون الثاني 9.30  تسلط الضوء على  الحضور اللبناني  في #سلطنة_عمان  هي باكورة حلقات تُعدها حول #اللبنانيين في #دول_الخليج  وتتضمن الحلقة  ريبورتاجات عديدة  كما اطلالات خاصة لبعض مسؤولي السلطنة الذين اكدوا على الدور الفعال الذي تلعبه الجالية اللبنانية في  نهضة #عمان.

يذكر ان الاطلالة على اللبنانيين في السلطنة مؤلفة  من جزئين  يعرض الجزء الاول  منه هذا #الاثنين وسيعاد بثه يوم #الثلاثاء في 30 كانون الثاني الساعة الخامسة صباحاً والثالثة والنصف بعد  الظهر.

برنامج اسكال/ لبنان بالدني من إعداد وتقديم الزميلة ريميال نعمة واخراج ايلي فواز

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق