الملحقمنوعات

الطفلة كريستا ماريا ابو عقل ترنم “يا ساكن بقلبي”

الطائر – بيروت: 

هو عيد الطفولة، عيد البراءة، عيد ميلاد السيد المسيح، ولأن فرحة الطفل لا تكتمل الا بمدعويين يحبونه دون مقابل، كان الاحتفال بعيد مولده على طريقة الطفلة كريستا ماريا ابو عقل التي أحيت ريسيتالاً موسيقياً بعنوان “يا ساكن بقلبي” برعاية محطات تيلي لوميير، نورسات، و نوركيدز وذلك في مدرستها الكرميليت –الفنار حضره طلاب المدرسة وراهباتها وافراد من الهيئة الادارية والتعليمية والآنسة ماري تريز كريدي مديرة البرامج في محطة تيلي لوميير.

أنشدت كريستا ماريا باقة منوعة من الترانيم الميلادية رافقها في قسم منها على آلة البيانو العازف شربل الحلو،فيما القسم الأخر من ألحان الشدياق بيار بطرس، فسبّحت الخالق ومجّدته وأخذت الحضور بصوتها الملائكي وحضورها الوردي الناعم في رحلة سماوية عاشوا خلالها فرح العيد الحقيقي وتفاعل الصغار كما الكبار فشاركوها في ترانيم ك ليلة الميلاد، ليلة عيد، douce nuit، تلج تلج… وصلوا معها في نشيد المخلوقات، ميلادك يا ربي، رنّم ولد الطفل يسوع، مغارة بهالعيد التي شاركها فيها شقيقها انطوان وكانت مشاركة رائعة.

قدمت الريسيتال الاعلامية هلا المر التي دعت الناس الى التسامح والمحبة في هذا العيد، معربة عن فرحة كبرى بإحياء هذا الريسيتال في مدرسة كريستا ماريا التي علمتها وكبرتها وربّتها على محبة يسوع. “دعوا الاطفال يأتون اليّ” وهم يأتون لسماع صوت كريستا الملائكي وكل واحد منكم لديه خمس وزنات يستطيع ان يصنع منها خمسة أخرى في الشعر والرسم والتمثيل والرقص والنحت ويقدمها للرب يسوع.

وختمت متحدثة عن تواضع هذه الطفلة التي تعي اهمية رسالتها رغم الشهرة الواسعة التي حققتها خلال هاتين السنتين. اما نائبة الام الرئيسة روز ماري غاسبار فشكرت الحضور ومحطات التلفزة التي تنقل الريسيتال ومما قالته: “لا اعتقد ان هناك شيئاً لنقول لربنا شكراً”.

مديرة البرامج في محطة تيلي لوميير ماري تريز كريدي قالت: “كل رسيتال وإحتفال تحييه تيلي لوميير تعيشه، تعيش فرحه من الداخل قبل أن تفرح مع المشاهدين، ورسيتال اليوم بالذات له عندنا نكهة فرح مميزة، وشعورنا بالنسبة للتلفزيون انه يعنينا اكثر من غيره، اولاً لانه عند راهبات نحبهن كثيراً وكل الناس يحبونهن، راهبات شاركن بنقل كلمة الله بعَيش النور وكنّ دائماً مثل العذارى الحكيمات قناديل مضيئة ينتظرن مجيء العريس .

والسبب الثاني لفرحنا اليوم هو اننا مع كريستا ماريا هذا الصوت الذي يأخدنا غلى عالم فيه من براءة الطفولة ومن تسبيح الملائكة ومن موسيقى السماء غلى دروب الرعيان، يجعلنا نعيش أنشودة الميلاد وعندما نسمعه نقول بالفعل “المجد لله في العلى وعلى الارض السلام”.

وأضافت :”نحن أمام أصوات ملائكة مثل الجوقة التي غنت حول المغارة من 2000 عام، واليوم نمجد يسوع من خلال اصوات الفرح واناشيد السلام، معكم ومع كريستا ماريا والعائلة الكرملية ومع المشاهدين نحن اليوم بعيد حقيقي، وتيلي لوميير بفضل اصواتكم ومحبتكم تعيش العيد الدائم .

بإسم تيلي لوميير ونورسات ونور كيدز المحطة المخصصة للأطفال نشكر كريستا ماريا التي بصوتها الملائكي نقلتنا لأجواء السماء، وشكراً للإستاذ شربل الحلو الذي رافقنا بالعزف ، وأشكر الاعلامية القديرة والصديقة هلا المر التي أقول لها “نحنا منفتخر فيكِ كتير بعطائك بإبداعك، وأكتر شي بإيمانك ورجائك الكبير ومثالك قدامنا”، وشكر كبير لمدرسة راهبات الكرمليت الفنار التي استضافتنا اليوم، وأشكر الام المديرة سيزارينا فانتيناتو، الرئيسة الاخت غادة شلح والاخت غبرييلا سماحة، والسيدة روز ماري غاسبار، وكل التلاميذ الحاضرين معنا وكل المشاهدين، ولد المسيح هللويا”.

وفي الختام وجهت المرنمة الصغيرة كريستا ماريا رسالة الى رفاقها وكل اطفال لبنان بالصلاة دائماً والالتجاء الى الطفل يسوع خالق الاكوان في كل الاوقات قائلة: “حلو بابا نويل، حلوة الهدايا لكن الاهم هو الطفل يسوع”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق