الملحقفن ومسرح
أخر الأخبار

المغني الفلسطيني السويدي إريك سعادة في اليوروفيزيون بأغنية “كل دقيقة”

الطائر – كندا:

بقلم: غارو صليبيان

عاد الفلسطيني السويدي إريك سعادة الى مهرجان “الميلودي فستيفالين” هذا العام محاولًا تمثيل السويد في مسابقة الأغنية الأوروبية “اليوروفيزيون” مع أغنية Every Minute.

وسيقوم سعادة بأداء أغنيته في النصف نهائي الرابع من المسابقة يوم 27 شباط 2021 في العاصمة السويدية ستوكهولم على أن تبث مباشرة عبر التلفزيون ومن دون جمهور.

يذكر أنه، وفي حال حلّ سعادة في المرتبة الأولى أو الثانية يوم أدائه، فسيتأهل للنهائيات في 13 آذار 2021. وهذه هي الأغنية الثالثة لإريك سعادة في “الميلودي فستيفالن”، حيث سبق ان تقدّم بأغنية “مان بوي” عام 2010 و Popular في العام 2011  وربح يومها المسابقة ومثّل السويد في نهائيات اليوروفيزيون التي نظمت تلك السنة في مدينة دوسيلدورف الألمانية بعد ربح ألمانيا لليوروفيزيون عام 2010.

وستبث نهائيات مسابقة الأغنية الأوروبية السنوية، التي ستجري في روتردام، هولندا، وسيحضرها ما يقدّر 300 مليون مشاهد، مباشرة عبر المحطات الأوروبية المشاركة بالإضافة الى محطات في أوستراليا والصين والأميركيتين وسيتم التصويت لكل الأغنيات ما عدا أغنية البلد الأم. فالجميع سيصوتون للأغنية السويدية ما عدا السويدويون أنفسهم.

هذا وسبق للسويد أن فازت بالمسابقة ست مرات، أما لقب أكبر الإنتصارات فيعود الى إيرلندا مع سبع إنتصارات.

وتعود أصول إريك سعادة إلى فلسطين، لوالد هو وليد سعادة تهجر من فلسطين أيام النكبة وأقام فترة في لبنان ووالدة هي  مارلين جاكوبسون السويدية الأصل، ولد ونشأ في السويد وهو الثاني بين اخوته السبع. بدأ الغناء صغيرًا ومن ثم انضم إلى فريق الـ”بوي باند” What’s Up! الذي تشكل خلال برنامج هواة كان إيريك مشتركًا فيه، وقد لاقت الفرقة نجاحًا كبيرًا قبل أن يتفرق أعضاؤها، فانتقل إيريك للغناء منفردًا إلى جانب عمله في تقديم برامج الأطفال والبرامج الشبابية عبر التلفزيون السويدي.

أصدر سعادة خمس ألبومات، ثلاثًا منها وصلت إلى الصدارة في لائحة الألبومات في السويد وواحدة الى المرتبة الثانية وله العديد من الأغنيات الرائجة بدءًا من العام 2009، وكانت  أغنية “سليبليس” الراقصة أولى أغنياته الضاربة.

يشترك في نهائيات “الميلودي فستيفالن” 28 متسابقًا ومتسابقة وفرقة على أن يتأهل عشرة منهم إلى النهائيات في شهر آذار المقبل.

وهنا الأغنية التي غناها إريك سعادة في نهائيات اليوروفيزيون في العام 2011 حيث حلّ في المرتبة الثالثة بين 25 دولة بـ185 نقطة مع العلم أن تسع دول من أصل 25 منحته علامات 12 أو 10 وهي أعلى العلامات في مسابقة الأغنية الأوروبية.

المصدر: الكلمة نيوز – كندا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق