الملحقسياحة

انطلاق مهرجانات بيبلوس الدولية في 13 تموز وعودة الفنانة الفرنسية Mireille Mathieu بعد 41 سنة من الغياب

 اطلاق مهرجانات بيبلوس الدولية

خاص الطائر – مهى كنعان

اطلقت لجنة مهرجانات بيبلوس الدولية خلال مؤتمر صحافي عقد  في  مطعم Byblos Sur Mer برنامج المهرجان الدولي لصيف 2015 وذلك بحضور  ومشاركة  كل من وزير  السياحة ميشال فرعون والثقافة ريمون عريجي ورئيس بلدية جبيل زياد الحواط  ورئيسة لجنة المهرجانات لطيفة اللقيس وكل من الفنانة هبة طوجي وسمر سلامة، وممثل عن  بنك IBL الراعي الرسمي للمهرجان حبيب لحود، والمنتج الفني ناجي باز وبحضور  القائمقام نجوى سويدان فرح ورئيس انطش جبيل الاب جان بول الحاج وفاعليات ثقافية واجتماعية واقتصادية وفنية ومؤسسات اهلية وانسانية.

اللقيس
استهل المؤتمر بكلمة من رئيسة لجنة المهرجانات لطيفة اللقيس  أشارت فيها الى أن “المهرجانات حافلة بالبرامج الموسيقية والفنية لجمهور متنوع المصادر والفئات العمرية، وهي تسعى لاختيار افضل البرامج ذات القيمة الثقافية العالية، فضلا عن هدفها الترفيهي لتعريف الجمهور الى تطور النشاط الفني الدولي العربي، اضافة الى البرامج اللبنانية المتنوعة بهدف تعميم الفرح والبهجة”.

واعتبرت أن “المهرجانات لا تبغي الربح، وغايتها ثقافية وسياحية واجتماعية واقتصادية، تؤمن باستمرار وجه لبنان الحضاري مهما كانت الظروف، بدليل استمرارية العمل رغم جميع الصعاب”. وشددت على أن “المهرجانات تسعى الى ابراز الانتاج الفني العالمي الحديث واستعادة العروض الفنية القديمة الثابتة وتشجيع الفنانين اللبنانيين الناشئين وتحريك العجلة الاقتصادية في المدينة والقضاء بكامله وتشجيع الحركة السياحية فيها لتستحق بالفعل لقب افضل مدينة سياحية”.

ولفتت الى أن “التعاون يستمر للسنة الثامنة على التوالي مع مجموعة العمل المحلي على مسار الطريق الروماني الاثري بمعرض دائم للانتاج المحلي الحرفي والزراعي التقليدي اضافة الى ان المعارض ستتميز بارشيف كامل عن الفنانين وديع الصافي ونصري شمس الدين”.

فرعون
وألقى فرعون كلمة وصف فيها مدينة جبيل “بالمدينة السياحية بامتياز، والتي رشحتها الوزارة لتكون عاصمة سياحية عربية لأكثر من سبب”.
وأعرب عن سعادته لإطلاق مهرجانات بيبلوس الدولية “التي أصبحت جزءا أساسيا من الاجندة والبانوراما الثقافية والتراثية في مدينة جبيل”، مثمنا النجاح الذي حققته مهرجانات العام الماضي، لأنه كان مهرجان التحدي للظروف الدقيقة التي كانت وما زالت تحيط بالبلد لناحية المخاطر الارهابية على الحدود، لكن هناك اليوم خطة أمنية ناجحة على جميع الاراضي اللبنانية، إضافة الى الخطوة الجديدة لاستكمال تعزيز الاستقرار بتغطية سياسية امنية”.

وأسف لوجود خلاف سياسي يمنع انتخاب رئيس للجمهورية، متمنيا أن ينسحب تفاؤله على نجاح مهرجانات العام الماضي وزيادة نمو الحركة السياحية بنسبة 28 المئة من حزيران 2014 الى الفصل الاول من السنة الحالية على المهرجانات في العام 2015.

عريجي
وألقى عريجي كلمة استهلها بالاشارة الى أنه في السنة الماضية شارك في اطلاق المهرجانات كوزير للثقافة قبل ان تقدم الحكومة استقالها مع انتخاب رئيس للجمهورية، “ولكن لسوء الحظ ما زلنا الى اليوم بعد حوالي السنة من دون انتخاب الرئيس العتيد، لكنني مسرور بأن أكون اليوم بينكم، انما كنت افضل ان يكون هناك وزير غيري مع اتمام الاستحقاق الدستوري”.

وقال: “كلما نشهد اطلاقا لبرنامج مهرجان فني نشعر بنبض جديد للبنان، نفرح ونجدد العزم لمسيرة الفنون على تنوعها، واليوم تعلنون من جبيل، مدينة الحرف، برامج مهرجانات هذا الصيف وكل الارادة والامل في صيف نلتقي فيه في رحاب مواقع لبنان المشبعة بالعراقة والجمال والرموز”.

أضاف: “سمة لبنان عبر هذه الاحتفالات هي التقاء الثقافات على ارضه وانفتاحه على حضارات الشعوب، واننا في وزارة الثقافة نثني على هذه الفاعليات التي يجتمع فيها اللبنانيون من جميع المحافظات والمناطق بانسجام وطني تحت سقف الفنون والثقافات على تنوعهما دون اغفال الدور الذي تؤديه في تحريك الاقتصاد الوطني، لكن المفارقة الصعبة الموجعة ما يدور حولنا هو نقيض لبنان تماما حيث تتماهى عندنا المذاهب والاديان والمعتقدات بتالف انساني شكلت فرادة لبنان”.

الحواط
وألقى رئيس البلدية الحواط كلمة اشار فيها الى ان “اعلان المهرجان يتزامن مع حدث تاريخي لمدينة جبيل، وهو ترشيحها من وزارة السياحة عاصمة السياحة العربية لعام 2016”.
وقال: “رغم الظروف الصعبة التي تعصف بوطننا الحبيب لبنان، ورغم الفراغ الرئاسي وما نتج عنه من تدهور للقطاع السياحي والتجاري، ما زالت مدينة جبيل تنبض بالحياة مستقطبة العديد من الزوار اللبنانيين والمغتربين والعرب والاجانب”.

وأكد أن “الموسم السياحي سيكون حافلا بالمهرجانات الدائمة والمستمرة، بدءا من سباق السيدات بالتعاون مع ماراتون بيروت ومهرجان النبيذ اللبناني بمشاركة 40 شركة لبنانية وعالمية، وستكون مدينة جبيل خالية من السيارات ليلا خلال نهاية الاسبوع وصولا الى مهرجانات بيبلوس”.
وبعدما تحدث ممثل بنك IBL حبيب لحود عن دعم المصرف لمهرجانات بيبلوس، عرض المنتج الفني للمهرجان ناجي باز برنامج المهرجان الذي يبدأ في 13 تموز وينتهي في 18 اب ثم تحدث عن الحفلات بالتفصيل واعتبر باز “ان مشاركة الفنانة الفرنسية Mireille Mathieu  هي الابرز هذا العام خاصة انها شاركت في العام 1974 في مهرجانات بيبيلوس الدولية ما يؤكد عراقة هذا المهرجان اذ يعتبر من اقدم المهرجانات اللبنانية.” اما برنامج المهرجان فهو:
13 تموز المغني الاميركي JOHN LEGEND.
14 تموز الفرقة العالمية THE SCRIPT.
22 تموز فرقة MICHAEL SCHENKER,S.
26 تموز الثنائي المكسيكي RODRIGO Y GABRIELA.
28 تموز GREGORY PORTER.
30 تموز MIREILLE MATHIEU.
7 آب هبة طوجي.
12 و13 آب SACRE PROFANE.
18 آب ALT – J .

الرحباني

ثم القى اوسامة الرحباني كلمة رد فيها على جميع الافتراءات التي طالت طوجي في الفترة الاخيرة خاصة خلال مشاركتها ببرنامج The Voice  الى جانب مشتركة اسرائيلية وقال: ” منذ ان اتخذنا قرار بالمشاركة في البرنامج بنسخته الفرنسية دخلنا بالتفاصيل الدقيقة وتعرفنا على جنسية جميع المشتركات وكنا على تنسيق تام مع الحكومة اللبنانية والسفارة اللبنانية في فرنسا، وبما ان المشتركة الاسرائلية كانت تحمل جنسية ثانية فتم التعامل معها على هذا الاساس وذلك بعلم من الحكومة اللبنانية وبإذن منها خاصة انه لا يتعارض مع القوانين اللبنانية ولا يخالفها، وتابع قائلاً لذا لم نرد طيلة الفترة السابقة ليس استخفافاً بأحد بل التزاماً منا واحتراماً للدولة وقوانينها. بعد ذلك سلم الرحباني الكلام للفنانة طوجي التي فسحت المجال لأسئلة الصحافة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق