الملحقشركات ومعارض

ايدال تعلن عن إطلاق معمل لصناعة رقائق التفاح في جزين

idal-1

الطائر – لبنان:

في إطار المساندة التي توفرها للقطاعات الانتاجية، نظمت #المؤسسة_العامة_لتشجيع_الاستثمارات_في_لبنان “#ايدال” مؤتمرا صحافيا في مقرها من اجل الإعلان عن اطلاق معمل لصناعة رقائق التفاح (Apple_Chips#) في منطقة #جزين يساهم في تصريف #التفاح_الجزيني و#التفاح_اللبناني بشكل عام.

وشارك في المؤتمر الصحافي رئيس مجلس الإدارة المهندس #نبيل_عيتاني، ايلي رزق رئيس ايلي رزق فاوندايشن، رئيس جمعية تجار جزين انطوان رزق، عضو البلدية سامر عون ورئيس تعاونية مزارعي التفاح في جزين جهاد الأسمر.

وأعلن المهندس عيتاني في كلمة القاها ان #جزين منطقة واعدة، تتوافر فيها المقومات الضرورية للاستثمار في الكثير من المجالات الاستثمارية الواعدة في القطاعات التي تتمتع بالجهوزية للنمو، ما يدفعنا للعمل بجدية من اجل التشجيع على ريادة الأعمال ودعم المبادرات وتسهيل تحويلها إلى مشاريع منتجة، وذلك من خلال تأمين البنى التحتية الاستثمارية اللازمة لها لتعزيز شأن المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

وقال: “إن إطلاق مشروع رقائق التفاح، الذي يُعتبر خطوة مميزة في قطاع الصناعات الغذائية، هو ذات أهمية على أكثر من صعيد، خصوصا بعد تفاقم الأزمات المتلاحقة على طريق تصريف الإنتاج الزراعي.  ونحن، في المؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات، لا ننظر إليه على انه مجرد توظيف للأموال، بل نتطلع إلى أثره الإيجابي انطلاقا من الشأن الاقتصادي والاجتماعي في المنطقة، مرورا بأثره على نمو القطاعين الزراعي والصناعات الغذائية وتوفير فرص العمل، ووصولا إلى اثره على مستوى تحريك العجلة الاقتصادية في المناطق اللبنانية وتحقيق الإنماء المتوازن بينها”.

وأشار إلى أن أهمية هذا المصنع تتمثل في الصيغة المطروحة في إقامته التي ترتكز على انشاء شركة مساهمة تبادر إلى إشراك ابناء جزين، مقيمين ومغتربين، في ملكيته من خلال الاكتتاب وهو ما يجعل الفائدة تعمّ على الجميع، ويؤكد على المسؤولية الاجتماعية لأبناء المنطقة في تنميتها. وأكد التزام “ايدال” بتطوير القطاعات الإنتاجية  وتعزيز مكانتها وقدرتها التنافسية في الأسواق الداخلية والخارجية.

بدوره، شكر رزق اهتمام “ايدال” بتحقيق التنمية في القطاعات المنتجة، مؤكدا ان جزين تتمتع بالطاقات والمقومات التي تخولها ان تكون مقصدا مهما للاستثمارات. من هنا كانت رؤية جزين 2020 التي التفت حولها كافة الأطراف كونها تسعى جميعا إلى الإنماء. وقال إن هذه الرؤية ترتكز على اللامركزية في تحقيق التنمية للمساهمة في خلق فرص عمل والحد من النزوح.

وقال رزق إن إطلاق هذا المصنع يتمتع بأبعاد تنموية وكذلك أبعاد صحية خصوصا أن رقائق التفاح تشكل وجبة خفيفة صحية هي البديل الصحي لرقائق البطاطا، مؤكدا على اهمية هذا المشروع في تصريف التفاح وفي تسويق الانتاج في الأسواق الخارجية.

وألقى كل من انطوان رزق والأسمر وعون كلمة ركزوا فيها على المقومات التي تتمتع بها منطقة جزين، معتبرين ان إقامة مصنع من هذا النوع يساعد على إعادة المزارع إلى أرضه ويحول دون بيع الأراضي كما يساهم في تحفيز الانتاج الزراعي في المنطقة.

idal2

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق