الملحقصحة وتغذية

بويكر سلمت شهادات الى أكثر من 1000 متدرّب على سلامة الغذاء

الطائر – لبنان: 

بحضور معالي وزير الصحة العامة  الاستاذ  وائل أبو فاعور، نظّمت غرفة التجارة، الصناعة والزراعة  في بيروت وجبل لبنان، حفل تسليم شهادات للعاملين في القطاع الغذائي، حيث شاركت “بويكر” في جلسات التدريب على  المستويين الأول والثاني في سلامة الغذاء، في قاعة المؤتمرات للغرفة في الصنائع. 

1050 عامل في القطاع الغذائي من مختلف المناطق اللبنانية  تسلّموا شهادات المستويين الأول والثاني من التدريب على سلامة الغذاء، الذي ساهمت في مهمة تدريبهم  “بويكر”، الشركة الرائدة في تقديم خدمات متعدّدة على صعيد الصحة العامة في المنطقة.

وقد خضع الاختصاصيون والعاملون في القطاع الغذائي للتدريب المتخصص في المركز الجديد لغرفة التجارة، الصناعة والزراعة لبيروت وجبل لبنان، الذي افتُتح في كانون الأول 2014. وبالتعاون مع الجمعية اللبنانية لتراخيص الإمتياز  (LFA)، نظّمت الغرفة هذا التدريب بهدف الحفاظ على سلامة الغذاء في لبنان.

وألقى وزير الصحة العامة  الاستاذ وائل أبو فاعور  كلمة للمناسبة قال فيها: “شهد قطاع سلامة الغذاء تقدّماً لافتاً منذ إطلاق مركز التدريب هذا، وقد لاحظنا انخفاضاً كبيراً بعدد الأسماء غير المطابقة لشروط سلامة الغذاء. هذه هي نتيجة التعاون القوي والمستمر بين القطاعين العام والخاص”.

وقال رئيس غرف  التجارة والصناعة في لبنان ، محمد شقير: “نسلّم اليوم 1050 شهادة إلى الذين نجحوا في الامتحانات من بين 1500 مشارك في تدريب المستويين الأول والثاني لسلامة الغذاء”. أما رئيس الجمعية اللبنانية لتراخيص الإمتياز، الاستاذ  شارل عربيد، فقد شكر “بويكر” على جهودها الدؤوبة، شاكراً أيضاً غرفة التجارة والصناعة ومعالي وزير الصحة العامة  الاستاذ وائل أبو فاعور على إطلاق هذه المبادرة وتعزيزها.

وبعد لقائنا مع  مدير عام لشركة  “بويكر” لبنان، بانا كلش قبرصلي، قالت : “من خلال حفل تسلّم الشهادات للدفعة الأولى من المتدرّبين، تمكنّا أخيراً من التماس النتائج المُثمرة لجهودنا. وقد بادر إلى تنظيم هذا التدريب، عدد من الأطراف المعنية بقطاع سلامة الغذاء، المتلهّفين إلى التماس تطوّر على صعيد الجودة لقطاعي الضيافة والغذاء في لبنان”. وأضافت قائلةً: “تتعهّد “بويكر” الحفاظ على التزامها وتعمل باستمرار مع وزارة الصحة العامة والقطاع الخاص لتحقيق أهدافها الكائنة في إدخال الصحة الغذائية إلى حياة المواطنين من خلال التدريب المستمر والتبادل المعرفي في هذا المجال”.

وقد اعتمد تدريب المستويين الأول والثاني على أساليب علمية، تقدّم معلومات عن أسس سلامة الغذاء، وعن المبادئ التي يجب أن يتّبعها العاملون في القطاع الغذائي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق