الملحقمصارف وعقارات

بيت مسك BeitMisk تستقبل الاعياد للعام الثاني على التوالي

Santa's_Factory_Poster

الطائر – لبنان:

استقبلت بيت مسك BeitMisk موسم الأعياد للسّنة الثّانية في مشغل سانتا Santa’s Factory الذي أضفى المزيد من اللّحظات السّاحرة والمُمتعة إلى احتفالات العيد. تمّ تدشين المشغل في شهر كانون الأوّل عام 2013 بفضل التّعاون بين بيت مسك BeitMisk والبنك اللّبنانيّ الفرنسيّ BLF. وقد ازدادت النّشاطات التي يقدّمها المشغل هذه السّنة لتحقّق المزيد من الأماني وتقدّم للزوّار من كافّة الأعمار عالمًا من المتعة، والألعاب، والمرح.

اجتمعت العائلات من كافّة أنحاء لبنان من 19 إلى 30 كانون الأوّل لعيش فرحة وبهجة عيد الميلاد في مشغل سانتا Santa’s Factory في إحدى ساحات مسك تاون MiskTown القلب النّابض لمشروع بيت مسك BeitMisk والتي من المتوقّع إنجازها قريبًا. هذا المشغل الفريد من نوعه في لبنان هو في الواقع نسخة مشابهة لمشغل سانتا Santa’s Factory في القطب الشّمالي. وقد تمكّن الأهل والأطفال من التجوّل في أرجائه السّاحرة واستكشاف عدد أكبر من النّشاطات العائليّة الممتعة. بفضل أجوائه الميلاديّة الدّافئة وأكثر من 20 نشاطًا مخصّصًا للصّغار، استمتع الأطفال فوق عمر الّسنتين بموسم الأعياد بشكل لا مثيل له، مما جعل الذّكرى الثّانية على اطلاق المشغل حدثًا لا يُنسى.

كجزء من النّشاطات اليوميّة، استمع الأطفال بشغف إلى قصص رواها لهم أحد أقزام سانتا، والتقوا بصاحب اللّحية البيضاء وزوجته السيّدة كلوز؛ كما زيّنوا الكعك مع السّيدة كلوز؛ واستمتعوا بمجموعة مختارة من العروض، والخدع السحرية، بالإضافة إلى الاستعراض الميلاديّ، ونشاطات عديدة أخرى. هذا وتمكّن الزوّار من تخليد هذه اللّحظات الممتعة عبر التقاط الصّور التّذكاريّة في الرّكن المخصّص للتصوير داخل منزل سانتا. وعند انتهاء الزّيارة، عاد الزوّار الصّغار إلى منازلهم والبسمة مرتسمة على وجوههم، مع أكياس الهدايا المُمتلئة بما تعلّموا صنعه في المشغل، مثل قطع السّيراميك، ورجل الثّلج، وعيدان السّكاكر.

وقالت السيدة سارة زرد مانوكيان، مستشارة التّسويق في بيت مسك BeitMisk: “مع مُضاعفة نشاطات المشغل هذا العام، أردنا أن نضفي لمسة سحريّة إلى أجواء عيد الميلاد التي يعيشها الصّغار في لبنان، فضلًا عن تعزيز أسلوب الحياة المجتمعيّ الذي نسعى إلى ترسيخه هنا في بيت مسك BeitMisk. من خلال توسعنا مؤخّرًا، وتعاوننا المعتاد مع مدارس مختلفة، وجدول نشاطاتنا وفعالياتنا الجديد، كنّا حريصين على أنّ يتمكّن الصّغار من زيارة مشغل سانتا Santa’s Factory والاستمتاع بكلّ لحظة. وقد تخطّى عدد الزوّار هذه السّنة كافّة توقّعاتنا. والجدير بالذّكر أنّه لولا دعم البنك اللّبناني الفرنسيّBLF لما كان هذا الحدث ممكنًا.”

لا شكّ في أن مشغل سانتا Santa’s Factory قد شكّل إضافة أساسيّة إلى مسك تاون MiskTown هذه البلدة التي ستصبح عمّا قريب بجمالها وهندستها الخلّاقة محور بيت مسك BeitMisk. فمسك تاون MiskTown تجمع بين العمل والمتعة لتمنح سكّانها وزوّارها أجواءً فريدة تتميّز بها البلدات اللّبنانيّة التّقليديّة بالإضافة إلى الكماليات والمزايا العصريّة. من هندستها التّقليديّة الأصيلة إلى ساحاتها المرصوفة بالحجارة التي تعود بنا إلى أيّام زمان، وأمكنتها العصرية وساحاتها العامة المخصّصة للنّزهات، تحرص مسك تاون MiskTown على إرضاء كافّة الأذواق وأساليب الحياة.

أخيرًا، نودّ أن نشكر جميع شركائنا الذين ساهموا في إنجاح هذا الحدث. ونحن نأمل أن يستمرّ هذا التّعاون المُثمر بيننا خلال السّنوات المقبلة مع نشاطات مُبتكرة وفريدة تجسّد روح الميلاد والأجواء العائليّة التي ستبقى جوهر مشغل سانتاSanta’s Factory .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق