الملحقسياحة

“بيروت ترنم” من لبنان والعالم احتفالاً بعيد الميلاد

beirut---touranem

الطائر – لبنان: 

أطلق منظمو مهرجان “بيروت ترنّم” برنامج نسخته الثامنة في مؤتمر صحافي عقد  في نادي اليخوت – وسط بيروت، في حضور معالي وزير السياحة ميشال فرعون والنائبة بهية الحريري ممثلة “مؤسسة الحريري للتنمية البشرية”، اضافة الى جمع من الشركاء والفنانين.

وأكد فرعون “دعم وزارة السياحة للمهرجان هذه السنة أيضاً نظرا لأهميته ودوره البارز في خلق مساحة تجذب الناس الى بيروت” مثنياً على “أهمية التلاقي بين جميع الأفرقاء حول المبادارات الراقية والايجابية”.

وقالت السيدة الحريري ” ان مهرجان بيروت ترنم في دورته الثامنة يحيي في كل سنة ترانيم عيد الميلاد المجيد وفي قلبها الدائم تلتقي الترانيم بالانشاد، لتتجسد هذه السنة بالروح الوطنية الواحدة بين المسيحيين والمسلمين بإلتقاء الميلاد المجيد بالمولد النبوي الشريف”. 

وككل سنة ينطلق المهرجان في الأول من كانون الأول ويستمر حتى 23 منه، في 28 أمسية من الموسيقى الكلاسيكية والترانيم البيزنطية والتقليدية والجوقات المحلية البارزة ويبقى متاحاً للجميع.

واعتبرت مؤسسة المهرجان ميشلين أبي سمرا ان “بيروت ترنم هذه السنة لتؤكد للعالم ان اللبنانيين هم في جذورهم أهل سلام ومحبة واعتدال، وان الحرائق المشتعلة من حولنا أضعف من حرارة الايمان بالله والوطن التي تملأ قلوبنا مهما اختلفنا في الآراء”، مضيفة “بيروت ترنم لتقول لا للعنف، لا للبغض، لا للتطرف، لا للتعصب”.  كما شكرت ابي سمرا كافة الشركات والمؤسسات والأفراد الداعمين للمهرجان.

ويستضيف المهرجان هذه السنة مجموعة من العازفين العالميين البارزين، منهم عازف البيانو جوليان ليبار وعازف التشيللو بوريس اندريانوف يرافقه عازف البيانو الكسندر غندن الحائز الجائزة الأولى في مسابقة تشايكوفسكي، فضلاً عن أوركسترا الحجرة Concilium Musicum Wien)) من فيينا.

كما سيفتتح المهرجان بأمسية “قداس المجد” لبوتشيني التي عرضت للمرة الأولى في كارنيغي هول، كما ستقدم مجموعة ‘أصيل’ أمسية من الموسيقى الفصحى العربية المعاصرة. ومن الأمسيات حفلة مع الثلاثي الأرمني Avanesyan بالإضافة الى مجموعة من الفنانين والجوقات اللبنانية المخضرمة وجوقات الأولاد.

وختم المدير الفني للمهرجان الأب توفيق معتوق قائلاً “لقد نجح مهرجان بيروت ترنّم في أن يكون أحد اكثر مهرجانات المدينة إقبالاً، فأصبح فُسحةً لجوقات عديدة، وفرق موسيقية وموسيقيّين متميّزين من لبنان والعالم عاملاً على إرساء الوحدة عبر الموسيقى في تنوّع مجتمعنا. وإذ كان مجتمعنا اللبناني قد استجاب للمهرجان بحضوره اليقظ وتشجيعه، فإننا نتطلّع بسرور بالغ إلى الاحتفال هذا العام بالنسخة الثامنة للمهرجان”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق