الطائر المغتربالملحق

خوان منصور اللبناني من الشوف حاكما لولاية “توكومان” في الارجنتين

juan Mansour

الطائر – الارجنتين

أقسم الدكتور خوان منصور المتحدر من اصل لبناني اليمين الدستورية حاكما لولاية  توكومان في الارجنتين بعد فوزه بمنصبه في شهر آب الماضي على منافسه من حزب الراديكال خوسيه كانو.
ووفقا للدستور فقد ادى الدكتور منصور اليمين الدستورية بتاريخ 29 تشرين الاول في صالة مسرح سان مرتين بحضور حاكم ولاية التوكومان السابق خوسيه البيروفيش الذي سلمه عصا المارشالية ،وفي حضور 12 حاكما يمثلون الحزب البيروني  لباقي الولايات الاخرى ،وبمشاركة مرشح الحكومة لرئاسة الجمهورية دانيل سيولي وممثلين عن مختلف السلطات والمنظمات المحلية والمدنية ،وجمهور كبير من ابناء الجالية العربية في مدينة توكومان .
وعقد البرلمان المحلي جلسة علنية واقر بشكل رسمي فوز الدكتور منصور حاكما لمدينة التوكومان لمدة اربع سنوات قادمة. وفي خطاب القسم تعهد  منصور بمتابعة نجاحاته على كافة الصعد لمافيه مصلحة ابناء توكومان بما يعزز النمو الاقتصادي والتجاري والاستثمار والبناء على قواعد ثابتة على كافة الصعد العلمية والاكاديمية في عصر التطور والانفتاح والعولمة.  واشار في خطاب القسم الى اصوله اللبنانية ومسيرة والده وكفاحه .
وفي نهاية الحفل اقام  حاكم توكمان الجديد  مأدبة غداء في منزله على شرف حكام الولايات ومرشح الجبهة من اجل النصر دانيل سيولي الذي يتطلع للفوز بمنصب رئاسة جمهورية الارجنتين بتاريخ 22 تشرين الثاني الحالي .

لمحة موجزة عن حياته
خوان منصور مواليد مدينة توكومان عام 1969 لأب لبناني ترجع اصوله الى منطقة الشوف اللبنانية (المعوش)،المنطقة الجيلية القريبة من الباروك والمحاذية لبلدة دير القمر.  والأم ارجنتينية ،وهو متزوج وله ثلاث اولاد. درس مرحلة التعليم الاساسي في مدينة توكومان وتخرج من كلية الطب قسم الجراحة العامة وعمل في بيونس ايرس كمتدرب  مشفى البفاريس .
حصل على ماجتسير في ادارة المعلومات والخدمات الطبية من جامعة بيونس ايرس  وانتقل بعدها الى مدينة سان لويس  حيث عين معاونا لوزير الصحة عام 2002  لفترة وجيزة ،ثم انتقل مجددا الى بيونس ايرس – ضاحية ماتنسا– كمدير للصحة العامة  في منطقة تعتبر قليلة النمو ونسبة الفقر والمرض عالية فيها. ونظرا لنجاحه فيها وبتوصية من وزير الصحة الارجنتيني غنيس غونسالس غراسيا ، عين منصور وزيرا للصحة في مدينة توكومان عام 2003 في حكومة خوسيه البيروفش، حيث تربطه علاقة صداقة قديمة مع حاكمها، بغية النهوض بالواقع الصحي المتردي بالمدينة على خلفيات الازمة الاقتصادية الارجنتينية عام 2001 -2003 وارتفاع نسبة موتى الاطفال فيها نظرا لسوء التغذية وحالات الاهمال الطبي. وبعد توليه حقيبة وزارة الصحة حقق خوان منصور نجاحات كبيرة على هذا الصعيدفانخفضت نسبة  وفيات الاطفال الرضع الناتج عن سوء التغذية وحديثي الولادة – اسبوع ومافوق –  40%  . وهذا الانجاز الطبي ساعد حاكم ولاية توكومان خوسيه البيروفيش على الفوز  بولاية دستورية ثانية عام 2009 ،ليس هذا فحسب وانما رئيسة الارجنتين كرستينا فرناديز دي كيرشنير لاحظت هذا النجاح فتم اختياره وزيرا للصحة بالحكومة الوطنية بتاريخ 1 تموز عام 2009 لمواجهة عدوى انفلونزا الخنازير التي انتشرت بالارجنتين وراح ضحيتها 44 مواطنا ، وبعدها لمواجهة خطر مرض جديد لايقل خطورة عن الاخر يسمى “الدنغي ”  وهو مرض حمى معدي ينتشر في المناطق الحارة ذات الرطوبة العالية  .
وقد حقق الدكتور منصور ايضا نجاحات كبيرة على صعيد منع انتشار هذه الحمى   ومكافحتها من خلال برنامج وقائي على المستوى الوطني ،وبرامج اخرى تعنى بحملات التلقيح الوطني وتحصين الطفولة  وتشجيع الطب الوقائي والرعاية الصحية للمسنيين والمتقاعدين ،وتشجيع برامج الصحة المتنقلة للنساء والحوامل والاضطرابات العقلية والزهيمر وبرامج زرع الاعضاء كالقلب والكبدوالكلى ..
كما نجح في حماية الحقوق الانجابية للمرأة والغاء مقترحات قانونية للسماح بالاجهاض في بلد تعتبر فيه الكنيسة الكاثوليكية قوية ولها حضور وتحارب قوننة الاجهاض . وقد انتخب بتاريخ 23 اب  2015حاكما لولاية توكومان وهي ولاية قابلة للتجديد مرة واحدة.

المصدر: جريدة السفير 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق