الطائر العربيالملحق

زعيتر اطلق المشروع الاقليمي “نحو تعزيز حمية البحر الأبيض المتوسط”

fao1

الطائر – لبنان:

برعاية معالي وزير الزراعة، الاستاذ غازي زعيتر، عقدت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة في لبنان (#الفاو) وكلية الزراعة وعلوم الأغذية في الجامعة الأميركية في بيروت ورشة عمل إفتتاحية لإطلاق المشروع الإقليمي “#نحو_تعزيز_حمية_البحر_الأبيض_المتوسط” في حرم الجامعة الأميركية.

حضر الورشة السيدة مريم عيد ممثلة معالي وزير الزراعة وممثل #منظمة_الأغذية_والزراعة_للأمم_المتحدة_في_لبنان الدكتور #موريس_سعادة وعميدة كلية الزراعة وعلوم الأغذية في #الجامعة_الأميركية في بيروت الدكتورة نهلا حولّا وممثلون عن مختلف المؤسسات والوزارات اللبنانية والجامعات وخبراء من منظمة الفاو والجامعة الأميركية وتلامذة وخريجين.

وكان قد تم ربط النظم الغذائية المتوسطية بإنخفاض حالات الإصابة بأمراض مزمنة مختلفة، بما فيها أمراض القلب والصحة العقلية وبعض أنواع السرطان. كما تم تحديدها كمثال على النظم الغذائية المستدامة. ويهدف هذا المشروع الممول من الحكومة الإيطالية إلى توليد أدلة توثق ما إذا كانت أنماط الاستهلاك الغذائي اللبنانية والتونسية قد ابتعدت عن النظام الغذائي التقليدي في منطقة البحر الأبيض المتوسط، من أجل تطوير سياسات وتدخلات تضمن إتباع نظام غذائي صحي للجميع. وستسهم نتائج هذا المشروع في تحسين فهمنا للنظام الغذائي المتوسطي لناحية انتاج الأغذية وتوافرها وامكانية الوصول اليها واستهلاكها.

وأكدت السيدة مريم عيد ممثلة معالي وزير الزراعة إلتزام الوزير بالمشروع وأهدافه. وأعربت أيضاً عن أملها في أن تكون نتائج هذا المشروع قادرة على إدعم قرارات جميع المعنيين الرئيسيين في القطاعين العام والخاص على حد سواء، بما في ذلك صانعي السياسات، وأخصائيي التنمية بهدف ضمان تغذية عالية الجودة لجميع الناس.

بدوره أعرب ممثل منظمة الأغذية والزراعة في لبنان د. موريس سعاده عن قلقه إزاء زيادة السمنة في لبنان خاصة لجهة الأمراض غير المعدية المرتبطة بها، والتي تُعزى إلى تغيرات اجتماعية مثل التحضر، وزيادة توافر الأغذية الجاهزة والمعدة ، فضلاً عن عادات الأكل الغربية. وأوضح د. سعادة أن “منظمة الأغذية والزراعة كانت رائدة في مجال تحديد وتعزيز النظم الغذائية المستدامة”، مجدداً تأكيده “إلتزام المنظمة بالقضاء على الجوع والوقاية من جميع أشكال سوء التغذية في جميع أنحاء العالم مما يجعل حماية وتعزيز النظم الغذائية المتوسطية إستراتيجية تتوافق مع الإستراتيجيات والأولويات الدولية والوطنية “.

وقدّمت عميدة كلية الزراعة وعلوم الأغذية د. نهلة حولّا فريق الجامعة الأميركية في بيروت الذي يتعاون مع وزارة الزراعة ومنظمة الأغذية والزراعة في إجراء أبحاث المشروع. وتناول عرضها مخرجات المشروع في لبنان مؤكدة أنه قد ثبت أن “النظام الغذائي المتوسطي هو نظامصحي ومستدام”.

وبعد سلسلة من العروض من الجامعة الأميركية في بيروت ومنظمة الأغذية والزراعة وخبراء وزارة الزراعة، عُقدت مناقشة تفاعلية سلّط خلالها المشاركون الضوء على التحديات والإستراتيجيات اللازمة لتنفيذ المشروع بنجاح.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق