الطائر الدوليالملحق

سيف ترعى القداس الإحتفالي لضحايا الإعصار الأميركي في بقاعكفرا

الطائر – لبنان:

شاركت فاعليات  بلدة بقاعكفرا  بالقداس الإحتفالي عن راحة نفس ضحايا إعصار إيرما الأخير الذي ضرب الولايات المتحدة الأميركية، وذلك بالتوقيت المحلي للقداديس في أميركا، في كنيسة سيدة الإنتقال الأثرية حيث تعمّد القديس شربل، برئاسة خادم رعية بقاعكفرا الأب ميلاد مخلوف ومدير عام مدارس الرهبانية اللبنانية المارونية الأب جوزيف سليمان وتبريك رئيس دير مار شربل بقاعكفرا الأب ريمون عيسى، وذلك برعاية وحضور رئيسة إتحاد السفراء الدوليين في الولايات المتحدة  الأميركية غرازييلا سيف وفاعليات إغترابية وإجتماعية وإقتصادية وشعبية. وقد أقيمت الذبيحة الإلهية غداة دعوة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الى الوحدة المتكاملة تحية منه الى القيادات الوطنية والشعوب الصامدة والنابضة بالحياة وذلك خلال الإحتفال الذي أقيم بالتزامن في ولاية تكساس مع كافة الرؤساء السابقين باراك أوباما، جورج بوش الأب وألإبن، بيل كلينتون وجيمي كارتر الذين حضروا بدورهم لدعم القضايا الإنسانية.

خلال القداس إستهل الأب مخلوف عظته بالترحيب “بالحضور لا سيما برئيسة الإتحاد الأميركي من أصل لبناني غرازييلا سيف وبرئيس إتحاد جمعية منطقة بشرّي وسيدني -أستراليا جورج حنّا وبمدير بنك BLC طوني صالح كممثل للقطاعات الإقصادية في المنطقة وبرئيس حركة لبنان الشباب وديع حنّا كممثل لرعية سيدة الإنتقال في صوفر الراعية للمصالحة لين الطوائف اللبنانية وبالدكتور ناجي خوري ممثلاً الإغتراب اللبناني في أميركا”. كما تشارك مخلوف مع كلمة الأب سليمان، “متمنّين الراحة لنفوس ضحايا الإعصار الأميركي, ذاكرين معهم كافة ضحايا الكوارث الطبيعية والإنسانية والإرهاب في العالم, طالبين الصلاة الجامعة لهم, وسائلين الشفاء العاجل للمرضى والعودة السريعة للمّ شمل العائلات المشردة بشفاعة السيدة العذراء بعينها الساهرة على هذه المنطقة المقدسة”. كما تمنى “أن تلقى هذه المبادرة اللبنانية المتحدة مع غيرهم من الشعوب الصدى المناسب لدى الإدارات المسؤولة ولدى كافة القيادات الداعمة للسلام العالمي كرمز للإيمان الموحّد لخلاص الإنسانية”.

أما رئيس دير بقاعكفرا فرفع الصلاة و”البركة على الحاضرين بشفاعة قديس لبنان شربل مخلوف وعلى نية كل المؤمنين المشتركين معنا شخصيا ومعنوياً من أجل تحقيق العدالة والرحمة الإلهية على كافة المحتاجين إليها”

بختام القداس شاركت سيف بالتعازي المتبادلة مع أهالي المنطقة وموتاهم، قبل التوجه بجولة الى طوابق الكنيسة الأثرية التي يعاد ترميمها والى دير القديس شربل لزيارة منزله والتبارك من ذخائره، حيث إلتقتها بعثة الصليب الأحمر الدولي من جنيف، ثم جالت في الشوارع القديمة والتقت السيدات مثنية على أعمالهم في الأشغال اليدوية والمونة اللبنانية قبل التوجّه الى المطعم حيث مأدبة الشرف الذي دعا اليها رئيس التجمع اللبناني الأسترالي جميع الحضور على إسمها حيث ألقت كلمتها الرسمية شاكرة “أصحاب المبادرة والآباء الكرام لا سيما كافة المؤمنين الذين أتوا للإشتراك بالتحية الإنسانية دعماً لكافة أصحاب النوايا الحسنة في العالم” كما حيّت “الشعب اللبناني بجناحية المقيم والمغترب الذي يساعدنا بعطاءاته وطاقاته التي نفتخر بها لدعم صورة لبنان الخالدة في المجتمع الدولي وكرمز للتعايش العالمي الذي ينادي به الإتحاد الأميركي للسفراء الدوليين ووضَعه شعاراً له منذ أن إستلم لبنان الرئاسة في أميركا لغاية ساعتنا هذه”. وتجاوباً مع عظة الآباء الحاضرين, أفصحت سيف عن نيتها بإعداد “التقرير الرسمي عن هذا التجمع الحاصل تمهيداً لإرساله الى الإدارة الأميركية بإسم الرئيس ترامب وعائلته في البيت الأبيض أسوة بالتقرير الذي سترسله الى مكتبها في أميركا وللأعضاء فيه حول العالم.” أما الجدير ذكره فهو توالي الكلمات الترحيبية للحاضرين والهتافات الشعبية المؤيدة لكافة التيارات اللبناية تزامناً مع كلمة سيف، بجو من الألفة والصداقة والمحبة حيث إشترك الجميع بشرب “نخب الإرادات الصلبة والخيّرة” داعين لفخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون بطول العمر والحكمة في قيادة سفينة الوطن الى شواطئ الأمان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق