الملحقرياضة

سيف ترعى معرض تاريخ السيارات العالمية وتفتتحه في بعقلين مع الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم

الطائر – لبنان: 

رعت #رئيسة_إتحاد_السفراء_الدوليين_في_الولايات_المتحدة_الأميركية، رئيسة لجنة التراث في #الجامعة_اللبنانية_الثقافية_في_العالم غرازييلا سيف المعرض الأول في الشرق الذي يجسد تاريخ 132 سنة مرّت على صناعة السيارات في العالم منذ العام 1884 لغاية اليوم لا سيما #السيارات التي إشتهرت ونالت الجوائز العالمية في السباقات الدولية. وقد إفتتحت سيف المعرض بعنوانRacing Art للفنان فاروق أبو عماد في المكتبة الوطنية في #بعقلين بحضور مدير الصرح غازي صعب والرئيس العالمي للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم المحامي بيتر الأشقر ممثلاً بنائبه الأمين العام للقارة الأفريقية الأستاذ نمر تلج، رئيس البيت اللبناني للبيئة الشيخ نظام بو خزام عن الجمعيات الأهلية، ولفيف من الفنانين والإعلاميين والمقدّرين لهذا العمل الفريد، لا سيما البطل اللبناني في سباقات السرعة جواد سليم الذي عرض سيارته الرابحة مع الجوائز المتتالية في الباحة الخارجية للمكتبة الوطنية الى جانب لوحة الفنان أبو عماد الذي جسّدها ضمن لقطة مباشرة خلال نيله الجائزة الأولي في سباق #بطولة_لبنان_للسرعة سنة 2014.

خلال الإفتتاح، وبعد تقديم من المهندس الميكانيكي في شركة #طيران_الشرق_الأوسط فارس أبو خزام وترحيب الفنان أبو عماد شاكراً الحضور ووسائل الإعلام وكل من سانده لتحقيف هذا المعرض، كانت كلمات لكل من سيف وتلج وبو خزام وصعب وسليم شددت على أهمية فكرة هذا العمل “الذي يرفع إسم لبنان الثقافي والفني في الخارج” من حيث التقنية والحرفية الدقيقة في رسم التفاصيل بثلاثة أبعاد يدوياً بالفحم الحجري، بمبادرة فردية تصدح من الشوف اللبناني، لاسيما على قيمة هذا العمل الذي تبناه إتحاد السفراء الدوليين في القارة الأميركية والجامعة اللبنانية الثقافية بإسم الإنتشار اللبناني في العالم.

بعد الكلمات إنتقل الجميع برفقة أبو عماد لمعاينة اللوحات المعروضة مع شرح مفصّل عن تاريخ كل منها، وإلتُقطت الصور التذكارية وسط المقابلات التي أجرتها وسائل الإعلام لا سيما تلفزيون الغد العربي المصري الذي نقل تفاصيل الحدث الى الخارج.

بالختام كرّم الفنان أبو عماد راعية الإحتفال بإسمه وبإسم أهالي الشوف الحاضرين، ثم الأستاذ نمر تلج بلوحتين فنّيتين تمثّلان أول سيارة من طراز شركة مرسيدس صنع 1886.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق