الملحقمصارف وعقارات

شركات الأوف شور اللبنانية: لم يصعب فتح حساب مصرفي في لبنان؟

IMG_2459

الطائر – لبنان: 

نظّمت شركتي “Lebanon Offshore” المعنية بتأسيس شركات الأوف شور اللبنانية، و”مجذوب وشركاه CPAs-Nexia International” لمراجعة الحسابات والاستشارات، مؤتمرًا صحافيًّا تحت عنوان “لماذا يصعب على شركات الأوف شور اللبنانية فتح حساب مصرفي في لبنان؟” في 14 تشرين الثاني 2014 في بدارو في بيروت.

وناقش المؤتمر الذي حضره حشد كبير من زبائن ” Lebanon Offshore “، تقاصيل العقبات التي تواجه شركات الأوف شور عند فتح حسابات مصرفية في لبنان، خاصة وأن شركات الأوف شور اللبنانية هي شركات مساهمة ويجب أن يتم التعاطي معها على هذا الأساس من قبل المصارف.

وصرّح أحد الشركاء في مكتب خلف للمحاماة، الأستاذ ميشال غانم، إنّ “بعض المصارف في لبنان ترفض فتح حسابات مصرفية لشركات الأوف شور، إلا أنّ هذه القيود هي نتيجة قرارات داخلية تتخذها إدارة المصارف، وليست مبنيّة على قوانين أو تعاميم أصدرها مصرف لبنان.”

وأوضح الأستاذ غانم قائلًا إنّ بعض العوامل التي أدت إلى اتّخاذ المصارف هذا القرار هي صعوبة ضبط مصادر المال، بما أن شركات الأوف شور تمارس أعمالها خارج الحدود اللبنانية. ويجدر بالذكر أن الحسابات المصرفية لشركات الأوف شور ليست مربحة بما فيه الكفاية للمصارف حيث تنحصر عملياتها المصرفية الأساسية بدخول مبالغ المال على الحساب المصرفي لشركة الأوف شور وخروجه بعد فترة وجيزة وهي بالتالي لا تتطلب قروض أو الإعتمادات المصرفية.

وأردف المدير العام في شركة “مجذوب وشركاه CPAs-Nexia International” السيد مصباح مجذوب قائلا إنّ “السياسة المحافظة المعتمدة من قبل المصارف في لبنان، هي غير مبرَّرة في ما يخص شركات الأوف شور. فالتهرب الضريبي قد يتم من خلال الشركات المحدودة المسؤولية أو المساهمة أو شركات الأوف شور على حد سواء، إلا أن استخدام الشركات المحدودة المسؤولية أو المساهمة هي بالتأكيد أسهل بكثير للعمليات المشار إليها، بما أنه يمنحها الشرعيّة المطلوبة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق