الطائر المغتربالملحق

طاولة مستديرة تحت عنوان ” التواصل الاغترابي واجب وطني ” في قصر الانسكو

AHM_3936

الطائر – بيروت: نظمت جمعية لبناني بالتعاون مع الحركة الثقافية في لبنان  طاولة مستديرة تحت عنوان ” التواصل الاغترابي واجب وطني ” اقيمت في قصر الاونسكو بحضور مدير عام المغتربين هيثم جمعة ، رئيس الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم احمد ناصر، امين عام الشؤون الخارجية في مجلس النواب بلال شرارة اضافة الى عدد كبير من السفراء والشخصيات الاغترابية والاجتماعية والاعلامية.
استهل اللقاء بكلمة لمدير عام المغتربين هيثم جمعة الذي دعا الى خلق اطار جامع للتعاون ما بين المغتربين والدولة سيما وان للمغترب اللبناني الحق برعاية دولته له من خلال الرعاية والمتابعة من كافة النواحي التي يعاني منها سيما الامور الاقتصادية وما يهم الحالة الاغترابية بشكل عام .
وتطرق جمعة الى ايجاد ارضية صلبة للعمل المناسب لتحديد قدرة الجاليات على المشاركة عبلر الحدود الوطنية تحقيقاً للتنمية ، اضافة الى دعوته اشراك الجاليات وضمن خطة عمل في كافة الشؤون الوطنية ن اجتماعياً اقتصادياً ثقافياً سياسياً تربوياً والاستفادة من تجارب الاخرين ، من دول وجاليات ، وشدد جمعة على ضرورة خلق لجنة تنسيق حكومية اهلية مع الجاليات ، والدفع نحو خلق جسم اغترابي متين يبعد التشرذم والتفرقة .

اما رئيس جمعية لبناني فادي نسر فقد القى كلمة باسم الجهات المنظمة دعا فيها الى انشاء مكتب تنسيق للشؤون الاغترابية بالتعاون مع المديرية العامة للمغتربين ووزارة الخارجية يكون هدفها متابعة وتنفيذ الاقتراحات العملية المطروحة من خلال هذا اللقاء والتوصيات التي تصدر .
واكد على تبني توصية الرئيس نبيه بري حول ضرورة دعم الاغتراب اللبناني للمؤسسات العسكرية التي تشكل عصب الدولة وعمودها الفقري .
وختم نسر مقترحاً اطلاق حملة ” دمك غالي علينا ” لدعم الجيش اللبناني في بلاد الاغتراب هدفها
1 جمع التبرعات المالية لدعم الجيش وعائلات الشهداء
2 تنظيم وقفات تضامن مع المؤسسة الوطنية في مختلف البلدان
3 توحيد اللبنانيين اينما وجدوا في العالم حول بلده الام ومؤسساته الوطنية
4 تثبيت فكرة ان الاغتراب يستطيع ان يوحد اللبنانيين حول قضاياهم الوطنية .

ثم القى رئيس الجامعة احمد ناصر كلمة تحدث فيها عن الواقع الاغترابي سيما من خلال ايجاد ثقة بين لبنان المقيم والمغترب ، داعياً الى استثمار اي عمل يصب في مصلحة المغترب ولبنان .
وكانت مداخلات للقنصل رمزي حيدر ، والقنصل سهام حاراتي ، وعضو المجلس العالمي عباس فواز ، ورئيس المجلس الاقتصادي الاغترابي نسيب فواز ، والسفير اللبناني الباراغواي حسن ضيا ، والسفير السابق لطيف ابو الحسن شددت في معظمها على ضرورة الاهتمام بالواقع الاغترابي الذي يعد الشريان الحيوي للاقتصاد اللبناني وتفعيل التواصل مع الدولة لايجاد ارضية راسخة تحصن المغتربين وتعزز اوضاعهم على كافة الصعد .
كما شارك عدد من ممثلي الجاليات اللبنانية افي ابداء مطالعات التي تهم المغترب شؤونه وشجونه .
ثم كانت كلمة في الختام لرئيس الحركة الثقافية بلال شرارة شدد فيها على اهمية رعاية الدولة للجسم الاغترابي وتحسين التعاطي معهم من خلال بناء الثقة المتبادلة بين الدولة من جهة والمغتربين من جهة اخرى والتي لابد وان تحصن هذا العنصر الهام في حياتنا ومجتمعاتنا لان للمغترب فضل كبير على لبنان واهله وهم من وقفوا في المحن مع الوطن بكل اطيافه .
هذا ومن المقرر ان تصدر التوصيات في وقت لاحق
AHM_3974

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق