الملحقسياحة

عريجي رعى افتتاح سيمبوزيوم للرسم والنحت في رأس المتن

الطائر – رأس المتن: 

نظم اتحاد بلديات المتن الاعلى وبلدية رأس المتن، بالتعاون مع بلدية عاليه والجمعيات الاهلية، سيمبوزيوم للرسم والنحت والموزاييك والخط والتصوير، برعاية وزارة الثقافة وفي حضور وزير الثقافة ريمون عريجي ممثلا بالشاعر نعيم تلحوق، وحضور النائب وليد جنبلاط  ممثلا بمفوض وكيل الداخلية في الحزب التقدمي الاشتراكي هادي أبو الحسن، والنائب طلال أرسلان ممثلا برئيس دائرة المتن في الحزب الديموقراطي عماد القاقون، وقائد الجيش العماد جان قهوجي ممثلا بالعميد الركن علي حسن، والمدير العام للامن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص ممثلا بالعميد فؤاد خوري، وشخصيات.
البداية كانت مع النشيد الوطني الذي عزفته موسيقى الجيش، ثم وقوف دقيقة صمت عن ارواح الشهداء. وقدم الاحتفال الفنان جهاد الاطرش، وتلاه منسق الاحتفال الشيخ صلاح نبا بكلمة، شكر فيها  كل من دعم وساهم في إنجاح هذا الاحتفال، وخص بالشكر وزارتي الثقافة والسياحة ووزارة الاعلام والجيش اللبناني وقوى الامن الداخلي واتحاد بلديات المتن الاعلى والجمعيات”.

ثم تحدث رئيس اتحاد بلديات المتن الاعلى كريم سركيس ممثلا ببسام ابو جوده، الذي قال: “لا عجب ان يحصل هذا اللقاء في بلدة راس المتن، قلب هذا المتن الذي انبتت ربوعه رجال فكر وادب وفن، تجاوزت بواكيرهم واقلامهم وعطاءاتهم حدود هذا الجبل الاشم”.
ثم القى رئيس جمعية الفنانين اللبنانيين للرسم والنحت الياس ديب،  كلمة جاء  فيها: “…الفن يحرص على الحياة والتقدم ويرفع الانسان باتجاه الاخلاق والقيم العليا”.
وكانت كلمة لرئيس اللجنة الثقافية في المجلس المذهبي الشيخ سامي ابي المنى، ومما قال: “نلتقي لنحتضن رسالة الفن الراقية ولنؤكد ان الرسالة تستمر وتتجدد، كما الايام والشهور والسنوات، وقد قدم الاوائل والسابقون اجمل ما عندهم من مواهب ولوحات، وها هم اللاحقون يتابعون مسيرة العطاء، فينتجون لنا مشاهد معبرة، نحتا ورسما وتصويرا وخطا وايقاعا وشعرا”.
وتلاه الشاعر نعيم تلحوق متحدثا باسم راعي الاحتفال، وقال: “الفن ملاذ كل الاقوياء في نفوسهم، الذين يرفضون النمط الواحد واللون الواحد والفكرة الواحدة، ويعملون على توفير مناخ الرؤيا التي لا تكون الا من خلال مزج الالوان وتفاعل الافكار, والتكيف مع الاختلاف. هذا كله هو انتم في هذا المكان الذي يحمل كل ايات الطبيعة ورونق اللون، وحرية الطير، وتغريدة الاشجار وصدى الوديان. انه الحب الذي لا يحمل خوفا او مراء او اختلالا.
قد تجدون ما اقوله لا يجدي نفغا في حضرة المناسبة، سيمبوزيوم يشرف عليه الفنان الصديق الشيخ صلاح نبا، صاحب زي ديني بعقل منفتح وارادة واعية. أولم يكن شيخ الرسامين والنحاتين الفنان الراحل عارف الريس ابن هذه المنطقة، قد أرسى قاعدة اساسية لنركن اليها؟ وهل اشرف وانبل من نحات وشاعر وموسيقي ليستردشرف الحياة فينا، بعدما زهقت ارواح باسم الحرية المزورة، والربيع الجاف، فخسرنا معركة المصير ولم نربح الحياة التي نستحق؟”.
ثم وزعت الدروع والشهادات الرمزية على المؤسسات والجامعات المشاركة في هذا النشاط، كما قدم رئس بلدية راس المتن عصام مكارم درعا للشيخ صلاح نبا منظم السمبوزيوم.
بعدها تم افتتاح المعرض الذي تضمن لوحات ومنحوتات فنية، وختم بحفل كوكتيل على شرف المدعوين.
محمد ع.درويش

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق