الملحقثقافة وتربية

فرع خريجي LAU في دبي كرّم داعمي الجامعة واصدقاءها

الطائر – لبنان: 

كرَم فرع خريجي الجامعة اللبنانية الاميركية  (LAU) في دبي، داعمي الجامعة واصدقاءها في هذه الامارة، في حفل عشاء كبير اقامه في قاعة Qbara.

حضر من الجامعة من بيروت خصيصاً لهذه الغاية رئيس الجامعة الدكتور جوزف جبرا،  والمدير التنفيذي لمكتب علاقات الخريجين عبدلله الخال، ونائب الرئيس  المساعد لشؤون التطوير نسيب نصر والمدير التنفيذي للاعلام والعلاقات العامة الدكتور كريستان اوسي، كما شاركت رئيسة جمعية  الخريجين ضحى الزين حلاوي.

ولبى الدعوة عدد كبير من وجوه الجالية اللبنانية ومن الشخصيات الاقتصادية من ابرزهم، رئيس مجلس ادارة ومدير عام بنك بيروت سليم صفير، بيار انطوان شويري، جو غصوب، فؤاد بردويل، فادي محيد، روجيه صهيون، وجيه نقاش وسواهم. وشارك رئيس الفرع سعد الزين واعضاء مجلس الفرع في استقبال المدعوين والترحيب بهم.

وتحدث الدكتور جبرا في الحضور وقال: “ليست هذه الليلة مخصصة للكلام الا ان الاستثناءات تفرض نفسها دوماً، خصوصاً اذا كانت هناك اخبار جيدة يجب ان تنشر. والاخبار الجيدة هنا هو انتم، فبسببكم، تمتلىء LAU  بالاخبار الجيدة وتزدهر بمحبتكم ودعمكم. فبامثالكم صارت LAU قوة دفع في لبنان والمنطقة، بكلياتها ومركزها الاكاديمي في وسط مانهاتن، وهي في ما وصلت اليه تثير الكثير من الاسئلة : كيف فعلتها LAU ؟ والجواب بسيط: فعلتها بسببكم ولائها تقوم بالامر الصائب. فجامعتنا شفافة، ملتزمة بالتربية وبالشغف لتوفير الفرصة لكل مؤهل لان ينتسب اليها، ولذا خصصنا للسنة المقبلة 26 مليون دولار للمساهمات مالية والمنح لتمكين غير المقتدرين مالياً من ولوج عالم LAU، لاننا بذلك نوفر الرد على المتطرفين  والتطرف، ذلك ان التربية  هي سلاح المواجهة ضد كل هذه الموجة.

اضاف: صح ان الكلمة تحمل الكثير من الدلائل، الا انني متيقن ان شكراً لا تكفي وقد لا يدرك الناس عمق معناها. نحن في جامعة LAU، نقول لكم هنا، علناً في هذه الليلة، ومن عميق قلبي : اشكركم على الدعم الذي تتفضلون به لفرع خريجي الجامعة في دبي، كما للخريجين وللجامعة نفسها. نحن نقدَر كل شخص منكم ونقدر ما انتم عليه، فكل واحد بينكم هو في الواقع هبة للبنان، ونحن فخورون بكم لأنكم تسهمون في بناء هذه الإمارة العظيمة.

وقال: رجائي منكم ألا تنسوا لبنان، فهو وطن رائع وبيروت مدينة جاذبة، فاستمروا بزيارتها. كلنا ولدنا هناك وهذا اذا فعلتموه تقدمون من خلاله افضل هدية للبنان.

وقدم الزين بعد ذلك الى الدكتور جبرا شيكاً بقيمة مليوني درهم اماراتي وهو ما يوازي تقريباً 550 الف دولار اميركي هي حصيلة ما جمعه الفرع خلال عمله السنة الماضية، وهو مخصص لدعم صندوق المنح.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق