الملحقسياحة

فندق ومنتجع كمبينسكي سامرلاند: مزيج يجمع بين سحر بيروت القديمة وفخامة أوروبا المعاصرة

الطائر – لبنان: 

Kempinsky_Logo_CMYK

يستعد فندق ومنتجع #كمبينسكي_سمرلاند (Kempinski Summerland )، المبني على مساحة 25000 متر مربع من العراقة الصرفة، والذي تمّ تجديده بالكامل حديثاً، لانطلاقته المميّزة الجديدة وليعيد إلى الأذهان ذكريات عزيزة مع التركيز على معايير الرفاهية المتخصصة المعاصرة التي لا يمكن مجاراتها.

يسرّ مجموعة كمبينسكي، العاملة في مجال الفندقة منذ العام 1897، إعادة افتتاح فندق سمرلاند بيروت الأيقونيّ وبثّ سلسلة من القيم الأساسية من أجل تقديم منتجع فاخر مبنيّ على التراث اللبناني الأصيل والمعايير الأوروبية الرفيعة المستوى. وتقول السيدة داغمار سايمز، المدير العام، “لن يكون هذا المشروع فريداً من نوعه لبيروت فقط، وإنما سيوفّر أيضاً خبرات حقيقية مع أعلى مستويات الجودة في الخدمات المتخصصة التي لم يسبق لها مثيل. ونحن نتطلع لإحياء ذكريات من الماضي للعديد من اللبنانيين بالاضافة الى خلق ذكريات جديدة للأجيال القادمة”.

وسيعمل الفندق على تلبية احتياجات جميع المسافرين والمقيمين المحليين على حد سواء، وهو يضمّ 153 غرفةً وجناحاً مفروشة بأناقة وتمنح نزلاءها مناظر خلابة تطل على واحة زرقاء من المسابح اللانهائية وشاطئ البحر الأبيض المتوسط. كما يضمّ مجموعة من البنغالو الفخمة المجهزة بجاكوزي تطل بدورها على شاطئ رملي خاص. ويمكن للباحثين عن المغامرة التمتع بمجموعة واسعة من الأنشطة والرياضات المائية، مع خدمة ميناء كاملة تتسع لحوالي 40 الى 60 قارب. وكملاذٍ متعدد التقديمات، يقدّم كمبينسكي سمرلاند بيروت للعائلات أيضاً أماكن حصرية وأحواض سباحة مخصصة للأطفال.

هذا بالإضافة إلى مساحة مميّزة للياقة البدنية ونوادي الاستجمام، وهي عبارة عن مساحة 1500 متر مربع تضم ثمانية غرف خصصت لعشاق السبا والاستجمام.

وكونه وجهة فريدة من نوعها من كل النواحي، سيطلق كمبينسكي سمرلاند مفاهيم أطباق ومشروبات مبتكرة ضمن مجموعة من المطاعم الاستثنائية مؤلفة من سبع صالات مخصصة للاستقبالات، تقدم مجموعة متنوعة من المأكولات والأطباق الشهيّة المحلية والعالمية.

 

كما أصبح بامكان عرسان المستقبل الآن الاختيار بين الحدائق الرائعة في الهواء الطلق وبين قاعة الرقص الفخمة المغلقة والمصممة لتعكس كامل الأناقة والرفاهية.

بعد طول انتظارٍ، سيرسّخ فندق ومنتجع كمبينسكي سمرلاند نفسه سفيراً في بيروت لمعايير الذوق الأوروبي الرفيع والرفاهية المتخصصة التي لا تضاهى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق