الملحقثقافة وتربية

فوز جامعة الروح القدس ببطولة لبنان للجامعات وجائزة التميّز في مسابقة تصميم أفضل رجل آلي التي نظّمتها شركة Vex

usek-robo2

الطائر – لبنان:

فاز فريق USEK-Robotics من جامعة الروح القدس- الكسليك بجائزتين: بطولة لبنان للجامعات وجائزة التميّز في مسابقة تصميم أفضل رجل آلي  Starstruck  التي نظّمتها شركة Vex  في جامعة سيدة اللويزة NDU .

قام الفريق بتصميم رجلين آليين اثنين، تفوقا في أدائهما لجهة السرعة والصلابة. ونجح فريق جامعة الروح القدس بأن يحتل المرتبة الأولى بعد منافسة 18 فريقاً يمثلون مختلف الجامعات اللبنانية، حيث أظهر مهارات هندسية ممتازة في تصميم رجل آلي متين وقوي ومهارات استراتيجية فريدة لقيادة الرجل الآلي والمحافظة على توازنه ومتانته.

وتجدر الإشارة إلى أنّ الفريق سوف يمثّل لبنان في البطولة العالمية Vex World’s competition التي ستجري في 19 نيسان المقبل في ولاية كنتاكي الأميركية.

ولهذه الغاية، نظّمت الجامعة احتفالاً لطلابها الفائزين حضره رئيس الجامعة الأب البروفسور جورج حبيقة، نائب الرئيس للشؤون الإدارية الأب طلال الهاشم، عميد كلية الهندسة الدكتور بربر الزغندي وحشد من الأساتذة والطلاب.

حجيج

بدايةً، كانت كلمة للدكتورة ماري ريتا حجيج من كلية الهندسة التي رافقت الطلاب نهار المسابقة مشيرة إلى أنّ “الجامعة تمثلت بفريقين اثنين من طلابها، وقد شاءت النتائج أن يتنافسا في الجولة النصف النهائية، إلاّ أنّ أحد الفريقين استسلم لمصلحة الآخر وصفّق له. وهنا، شعرنا بالأخلاق الرفيعة التي يتحلى بها طلابنا وبمدى التزامهم تجاه جامعتهم لأن هدفهم كان أن تصل الجامعة إلى الجولة الأخيرة وأن تحصد اللقب”.

عبد النور

ثم تحدث الطالب جيفري عبد النور عن تجربته للسنة الثانية في هذه المسابقة، وقال: “عملنا، بشكل متواصل، لمدة ثلاثة أشهر، تعبنا وسهرنا، لكننا لم نسمح لأي شيء بأن يكون عائقاً أمام تحقيق طموحنا بتصميم أفضل رجل آلي والعودة إلى جامعة الروح القدس، التي نعتبرها بيتنا الثاني، حاملين كأس المسابقة بين أيدينا. ونجحنا في إبهار الجامعات الأخرى وحصد المرتبة الأولى. وأكثر ما يميزنا عن الآخرين هو هذه الخبرات والمهارات التي اكتسبناها والتي تشعرنا بالانتماء أكثر وأكثر إلى جامعتنا التي أشكرها على دعمها المادي لنا عبر تأمين المواد والمستلزمات المطلوبة ودعمها المعنوي من خلال مساندتنا في خطواتنا القادمة”.

سبعلي

كما كانت كلمة للطالب أنطوني سبعلي أحد أعضاء الفريق المشارك الذي تحدث عن فترة التحضير التي سبقت المسابقة، “فقد تميزت بعناصر عدة جعلتنا نتفوّق على سوانا وأوصلتنا إلى إحراز اللقب، وهي: العمل الجماعي، فقد عملنا يداً واحدة في فريق واحد إضافة إلى الحماس والفرح، والتعب والسهر والخبرة التي اكتسباها والتي نسعى إلى نقلها إلى كل طالب جديد يملك شغفاً في هذا المجال. ويكمن هدفنا الأساسي في رفع اسم جامعتنا عالياً، في لبنان وخارجه”.

نعمة

ثم كانت كلمة للدكتور بشارة نعمة من كلية الهندسة، الذي رافق الطلاب ودربهم، منوهاً “بأداء الطلاب المتميّز، خلال المسابقة، فقد طبّقوا كل ما تعلموه في الجامعة ونجحوا بتصميم نظام الكتروني-ميكانيكي للرجلين الآليين. وعندما يتخرّج طالب الهندسة من كليتنا، يدخل سوق العمل وفي جعبته مجموعة من المهارات والخبرات والمعلومات إضافة إلى روح العمل الجماعي والقدرة على رصد المشاكل وحلها. ومن شأن هذا النوع من النشاطات أن يساعدنا في تمهيد الطريق أمام الطلاب لدخول سوق العمل. ومن هذا المنطلق، أشكر الجامعة على مسانتدها الدائمة للمشاركة في هكذا مسابقات ونشاطات”.

الزغندي

أمّا عميد كلية الهندسة الدكتور بربر الزغندي فشكر، في كلمته، الطلاب الذين سهروا وتعبوا، والأساتذة الذين واكبوا الطلاب وأعطوهم من خبرتهم ولولا جهودهم لما وصلنا إلى هنا، وإدارة الجامعة التي لم تدخر أي جهد لتلبية حاجات المسابقة والتحضير لها. وختم بالقول: “إحراز البطولة ليس صدفة بل هو نتيجة مثابرة وعمل دؤوب وتحدٍ للذات وسهر. احلموا بالنجوم!”.

الأب حبيقة   

وفي هذه المناسبة، ألقى رئيس جامعة الروح القدس الأب البروفسور جورج حبيقة كلمة، هنأ فيها الطلاب على هذا الإنجاز، متوجهاً إليهم بالقول: “أنتم جيلنا المبدع، أنتم مستقبلنا، أنتم عزة بلدنا، أنتم سبب وجودنا في هذه الجامعة لأنّه من دون الطلاب لا وجود للجامعة، أنتم السبب والهدف. وكم ينتابني، اليوم، شعور بالفرح والافتخار عند رؤية الجامعة تحصد ما زرعته، وذلك نتيجة لعملها التراكمي. وأكثر ما لفتني في كلمات الطلاب هو تركيزهم على النضال والتحدي. وأنا أقول لكم: أهم شيء في حياتكم هو التحدي ورفض الواقع لأنكم القوة التغييرية التي تأتي عبر المعرفة والعلم. وليس إنجازكم في المسابقة سوى تجسيد لهذه الطاقة المبدعة الكامنة في داخلكم. والجامعة تفتخر بكم لأنكم تمثلون الشموخ والطموح، ومبرر وجودنا هو بناء الإنسان المبدع”.

وتابع بالقول: “بالرغم من محاولات عدة لجعل الرجل الآلي يحل محل الإنسان وتدريبه ليقوم بدور الإنسان ومهامه إلاّ أنّ معظم المحاولات باءت بالفشل، لأنّ الإنسان هو صانع ومحرك كل شيء، هو مصدر الإبداع والابتكار، ومن المستحيل أن تأخذ الآلة مكان الإنسان لأنّها تبقى مجرد آلة خالية من أي إحساس، وأهم عنصر في الإنسان هو الإحساس”.

ودعا الطلاب إلى “متابعة مسيرتهم لأنّ شباب لبنان هم حاملو أرزة لبنان التي تتحدّى الزمن. لبنان هو عصيّ على الموت، ينهض دائماً من رماده. أتمنّى لكم أن تصلوا إلى النجوم وتحلقوا في فضاء الإبداع والنجاح وإلى مزيد من التألق والتميّز”.

وتخلل الحفل عرض تقرير خاص يلخّص تاريخ فريق الـ USEK-Robotics إضافة إلى عرض عملي مباشر للرجلين الآليين اللذين شاركا في المنافسة.

وختاماً، قدّم الطلاب الجوائز التي حصدوها إلى رئيس الجامعة.

usek-robotiks

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق