الطائر الدوليالملحق

كساب: يعلن عن انعقاد المجلس العالمي للجامعة في مكسيكو سيتي في 30 حزيران والاول والثاني من تموز المقبل.

ulcm1

الطائر – لبنان

اعتبر الرئيس العالمي للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم الياس كساب ان انتخاب العماد ميشال عون رئيسا للجمهورية انعكس ايجابا على الجامعة، والجهود الحثيثة التي قام بها وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل اثمرت اتفاق المصالحة بعد سنوات من الالم والبعد والجفاء لتوحيد ولم شمل الجامعة والاغتراب. كلام كساب هذا كان خلال حوارا اجراه معه رونالد حمدان عبر اثير راديو “Papa Francisco” في برنامج وطني من الارجنتين.

واوضح كساب في حديثه ان الهم الوحيد للرئيس العالمي هو الحفاظ على الجامعة ووحدتها ومصلحتها ومصلحة المغتربين ومن اجل ذلك تم الاعلان عن المبادىء وقال: “وضعنا عناوين مهمة لهذا الاتفاق ونحن سعداء جدا لما قمنا به مع الفريق الاخر”. وشدد كساب على مبدأ استقلالية الجامعة وعدم الرضوخ لاي سلطة سياسية مهما اختلف الاشخاص في السلطة مع الحرص على التنسيق الدائم مع الحكومة. وتابع قائلاً: “ان البنود التي اتفقنا عليها مع الفريق الاخر هي ملك المجلس العالمي للجامعة الذي سينعقد في مكسيكو سيتي في 30 حزيران والاول والثاني من تموز وعنه سينبثق القرار النهائي ونحن معه مهما كان.”

وعن سبب اختيار المكسيك لعقد المؤتمر العالمي وليس لبنان قال كساب: “نحن اردنا ذلك لان هناك عدة رسائل،  فالسبب الاول ان الجامعة تاسست في المكسيك سنة 1959 وهكذا نستذكر المبادىء الاساسية التي قامت من اجلها الجامعة، اما السبب الثاني هو ان الجامعة هي ملك المغتربين والمتحدرين من اصل لبناني وليست ملك المقيمين مع محبتنا للبنان ودفاعنا عن حريته واستقلاله وسيادته، لان عندما نقيم المؤتمر في لبنان يكون تحت تاثير الكثير من الالوان المختلفة التي تُصبغ علينا بالواقع اللبناني الداخلي ونحن نريد اعادة الامور لمكانها الاساسي عند المغترب اللبناني الذي عانى وناضل الى ان وصل الى ما وصل عليه اليوم، من اجل ذلك اردنا على ان يكون في المكسيك، والشكر كل الشكر الى الرئيسين اليخاندرو خوري وبشارة بشارة لانهما تكلفا برعاية هذا المؤتمر العالمي، واضاف: “انا اقدر كل الجهود المبذولة من قبل كل الذين سياتوا الى المكسيك واقدر حجم العذاب الذي سيتعذبونه للوصول الى المكسيك”.

ومما قاله ايضاً سوف نضع على طاولة المجلس العالمي كل ما بجعبتنا من انتقادات ومواقف وملاحظات، فنحن ذاهبين لممارسة حقنا الديمقراطي فجميعنا مثقفين ومحترمين وسوف نحترم انفسنا ونظام الجامعة ايضاً، واضاف: “مهما كانت نتيجة الاجتماع سانفذه مثلي مثل غيري سواء اكانا ايجابيا ام سلبياً، لكن فليعرف الجميع انني لا اطلب الاكثرية فقط للموافقة على الاتفاق انما اطالب باكثرية ساحقة واذا كانت الموافقة 50+1 ساشكك في الموضوع،  لذا انا اطلب اكثرية ساحقة لنمشي في قرار التوحيد والا يكون الوقت لم يحن بعد”.

واضاف: “لكنني متفائل جداً خاصة بعد الاتصالات الكثيرة التي وردتني من الرؤساء السابقين ومن مسؤولي الاغتراب في كل القارات المؤيدة لقرار التوحيد”.

 

لاستماع الحديث كاملاً الرجاء الضغط على الرابط ادناه.

https://wetransfer.com/downloads/20c95ad106b57ca9a633c2ca03bc4cbb20170602191240/756769767f983d2412794d4b2675b1be20170602191240/20b424

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق