الملحقصحة وتغذية

كلية العلوم في اللبنانية افتتحت مؤتمر الامراض السرطانية

leb uni_

الطائر – وكالات:

افتتحت كلية العلوم والمعهد العالي للدكتوراه والعلوم والتكنولوجيا “المؤتمر الدوري الرابع للامراض السرطانية والخلايا الجذعية”، برعاية رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور عدنان السيد حسين وحضور عمداء من مختلف الكليات، شارك فيه باحثون من مختلف البلدات الاوروبية والجامعات اللبنانية.

بدران
بعد النشيد الوطني ونشيد الجامعة، عرض مدير مختبر الابحاث في العلوم البيئية والتحليلية منسق المؤتمر الدكتور بسام بدران للاهمية العلمية للمواضيع التي سيتم عرضها من خلال المؤتمر، وقال:”لبنان والعالم بحاجة الى فكر وعلم لمتابعة مسيرة البناء والتطور ، فمنذ كانت الجامعة اللبنانية شاقة على خد الوطن، كانت ابحاثنا العلمية في إطراد مستمر حملت عاليا مشعل التقدم العلمي والايمان بالله والانسان والوطن”.

وتابع:”جامعتنا اللبنانية تتقدم والمستوى يرتفع وابحاثنا العلمية تزداد وتتضاعف اشعاعا لتكون منارة معرفة يقصدها طلاب الحقيقة لبناء الانسان بكل ابعاده الفكرية والروحية والجسدية. في هذا الاطار، وللسنة الرابعة على التوالي، تقوم الجامعة اللبنانية ، كلية العلوم والمعهد العالي للدكتوراه في العلوم والتكنولوجيا، بعقد مؤتمر علمي يعنى بالامراض السرطانية والخلايا الجذعية حيث يتم تسليط الضوء ومناقشة احدث النتائج التي تم التوصل اليها في سبيل معالجة وبلسمة جروح المصابين بالامراض السرطانية وكيفية الافادة من الخلايا الجذعية في مختلف المجالات الطبية، واضعين نصب اعيننا خير الانسان وسعادته”.

وختم:”سيكون هذا المؤتمر مناسبة لتلامذة الدكتوراه والخريجين الجدد من المعهد العالي للدكتوراه لعرض نتائج الابحاث التي قاموا بها خلال السنوات الماضية مما يعكس المستوى المرموق للجامعة اللبنانية في مجال الابحاث العلمية”، مشيرا الى ان “المؤتمر يثبت مرة اخرى ان الجامعة اللبنانية هي ينبوع خير وعطاء ترفد الانسانية جمعاء بأبحاث قيمة تكون فسحة من ضياء ومعين عذب لطبيب ارتواء وليبقى لبنان منارة يشع نورا على منطقته وعلى العالم”.

العمر
ثم تحدث عميد المعهد العالي للدكتوراه الدكتور فواز العمر، وشدد على “اهمية هذا التجمع الذي يضم عددا من اهم الباحثين العالميين مما سينعكس ايجابا على تطوير الابحاث العلمية في الجامعة اللبنانية”.

زين الدين
ونوه عميد كلية العلوم ممثل رئيس الجامعة الدكتور حسن زين الدين بالجهد المبذول والتعاون الفصل بين المعهد العالي للدكتوراه وكلية العلوم والذي من شأنه “ان يزيد من اللحمة والتنسيق بين مختلف الباحثين والمختبرات ضمن الجامعة مما يؤدي الى تطوير اداء البحث العلمي”.

حمزة
واشار ممثل المجلس الوطني للابحاث الدكتور معين حمزة “الى ان المجلس سيستمر بتقديم كافة انواع الدعم والمساعدة ضمن الامكانات المتاحة من اجل خدمة البحوث العلمية”.

بعد هذه الكلمات افتتحت الجلسة الاولى بعنوان “الامراض السرطانية” بمشاركة كل من البروفسور ارسن يورني من جامعة بروكسل، الدكتور نزار بيطار من الجامعة اللبنانية، الدكتورة حسناء ابو هارون من الجامعة الاميركية والدكتور بسام بدران من الجامعة اللبنانية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق