الملحقثقافة وتربية

لقاء الأبواب المفتوحة الثاني لجمعية قدرات في جامعة بيروت العربية

خاص الطائر – مهى كنعان

عقدت جمعية قدرات للحد من البطالة ضمن برنامجها “الابواب المفتوحة” لقائها الثاني في جامعة بيروت العربية في قاعة علي راشد بحضور عميد كلية العلوم الصحية في الجامعة الدكتور مصطفى مراد ممثلاً رئيس الجامعة الدكتور  عمرو جلال العدوي ومشاركة مدير عام المؤسسة الوطنية للاستخدام جان ابي فاضل، أمين عام رئيس المجلس الاغترابي الدكتور نسيب فواز ورئيس الجمعية الاستاذ دال الحتي،أمين عام الجمعية الأستاذ حاتم حاتم، أعضاء الأمانة العامة والهيئة الادارية، وعدد من الشخصيّات والفعاليّات ورؤساء الجمعيات الصديقة، وبمشاركة كثيفة من أعضاء الجمعية.
إستهل اللقاء بالنشيد الوطني اللبناني ونشيد الجامعة العربية ثم الوقوف دقيقة صمت إحتراماً وإجلالاً لأرواح شهداء الجيش اللبناني وجميع القوى الأمنية والعسكرية العربية ولا سيما المصرية التي تسقط دفاعاً عن تراب الوطن. ثم رحب رئيس الجمعية دال الحتي بالحضور، بعدها تم عرض فيلم وثائقي عن جامعة بيروت العربية، بعد ذلك القى الامين العام للجمعية حاتم حاتم كلمة دعا فيها الى “وضع خطة وطنية شاملة لمواجهة البطالة توازي الخطة الوطنية لمواجهة الارهاب التكفيري” كما اقترح حاتم “تأسيس هيئة وطنية لتنمية القدرات والمهارات والتي من شانها متابعة الحلول للحد من البطالة ومتابعة تنفيذ المشاريع الصغيرة والمتوسطة في كافة المناطق اللبنانية ضمن مبدأ الانماء المتوازن لا الانماء المسيس كما هو الحال”. بدوره  اشاد عميد كلية العلوم الصحية الدكتور مراد بجمعية قدرات واصفاً اياها بالجمعية الكفوءة التي يصعب الابتعاد عنها مبديا كامل استعداده لمساعدة الجمعية في بناء اجيال المستقبل.  كما تم عرض فيلم وثائقي تضمّن إنجازات الجمعية منذ تأسيسها في العام 2005 وبرامجها المستقبلية التي ترافقت مع شرح مسهب من رئيس الجمعية الأستاذ حتي.
وتحدث الأستاذ جان أبي فاضل عن دور ومهمة المؤسسة الوطنية للإستخدام ،مفصلاً برنامج ” الوظيفة الأولى ” المقرر تنفيذه بإشراف البنك الدولي وبالتعاون مع عدد من جمعيات المجتمع المدني. ثمّ تحدث الدكتور نسيب فوّاز شارحاً برنامج عمل المجلس الإغترابي ، وسبل التعاون بين المجلس والجمعية وخاصة في إقامة مراكز جديدة للتدريب في عدد من المناطق اللبنانية.
وفي مداخلة مميّزة ومباشرة من باسادينا – كاليفورنيا ، تحدثت السيدة جومانا حتي بركات، المتخصّصة في الإدارة والتطوير ومكافحة البطالة في الولايات المتحدة الأميركية، حول وضع برنامج تعاون مكثّف مع جمعية قدرات مدّته ثلاث سنوات، ويشمل التنظيم الداخلي وبرنامج تبادل الخبرات وإنشاء مكتب دراسات وتدعيم الشراكة بين كافة القطاعات المهنية بهدف مكافحة البطالة المستفحلة في الوطن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق