الملحقشركات ومعارض

“مؤتمرالقمة الدولية الثالثة للنفط و الغاز في لبنان” منصة لاستقطاب الاستثمارات و الأعمال

الطائر – لبنان:

Opening-of-LIOG-2013

تستقطب “مؤتمرالقمة الدولية للنفط و الغاز في لبنان” (LIOG-2017) في دورته الثالثة اهتماماً متزايداً بقطاع البترول الواعد في لبنان من قبل الشركات والمستثمرين المحليين والإقليميين والدوليين.

يتميز المؤتمر ببرنامج غني و بمشاركة حشد من كبار المتحدثين والمندوبين وممثلي المؤسسات الحكومية والخاصة الداعمة والراعية، ما جعله يرسخ موقعه في طليعة الأحداث الإقتصادية الرائدة حول قطاع الطاقة في لبنان وشرق البحر الأبيض المتوسط، وذلك مع عودته إلى بيروت في أيار / مايو المقبل.

يعقد المؤتمر في دورته الثالثة يومي 9 و 10  أيار / مايو في فندق هيلتون بيروت حبتور غراند تحت رعاية وزيرالطاقة والمياه اللبناني المهندس سيزار أبي خليل، وبالتعاون مع هيئة إدارة قطاع البترول في لبنان.

وقد استحوذت قمة LIOG-2017 على دعم و تأييد عدد من الهيئات و المؤسسات الرائدة من القطاعين العام والخاص. ومن أهم الشركات الراعية مجموعة Energy One  وهي الشريك الاستراتيجي للحدث؛ إضافة إلى شركتي Schlumberger  العالمية و BB Energy وهما الراعيتين الأساسيتين للمؤتمرمن مستوى “بلاتينيوم”. هذا بالإضافة إلى عدد من الشركات الراعية الأخرى ومنها شركة Bureau Veritas  الفرنسية وشركة Baker Hughes  الأميركية وشركة United Safety الكندية و شركة MEDCO اللبنانية، وغيرها من الشركات النفطية الرائدة.   

و ذكر بول غيلبرت (Paul Gilbert) ، المدير التنفيذي  لشركة GEP  البريطانية المشاركة في التنظيم، “إن هذا المستوى من الدعم الدولي والمحلي لا يعكس فقط أهمية قمة LIOG 2017 ، ولكنه يعبر أيضا عن التزام الهيئات الداعمة بنجاح الشركات اللبنانية، و بنمو الاقتصاد اللبناني، إضافة إلى تطوير قطاع النفط و الغاز الواعد في لبنان. “

مشاركة قياسية

و تبرز أهمية قمة LIOG 2017 من خلال العدد الهائل للمشاركين و مستوى المشاركة. فيقول دوري رنو، الرئيس التنفيذي لشركة  S.A.L Planners & Partners  المشاركة في التنظيم، “نتوقع استضافة أكثر من 300 مشارك من نحو 200 شركة ومنظمة محلية ودولية يتوزعون بين رعاة للحدث وعارضين في المعرض المرافق ومندوبين للحضور.”

بالإضافة إلى كبار المسؤولين و صانعي القرار من والقطاعين العام و الخاص، يشارك في  القمة شركات استكشاف وإنتاج النفط والغاز إلى جانب مجموعة واسعة من شركات الخدمات والنقل والإمداد مثل شركات الحفر و إدارة الآبار النفطية؛ و مصنعي ألأنابيب، وشركات الهندسة والبناء والصيانة؛  والمصارف، وشركات المحاماة؛ فضلا عن خبراء و استشاريين في مجال الصحة والسلامة والبيئة (HSE) ، وشركات التدريب المهني والتوظيف.  

مواضيع غنية

إضافة إلى الوزير أبي خليل الذي سيقوم بافتتاح أعمال القمة، يستضيف المؤتمرأكثر من 30 متحدثاً من كبار الخبراء العالميين و اللبنانيين و العرب في قطاع النفط و الغاز يتولون  طرح ومناقشة مجموعة من المواضيع  الاستراتيجية المهمة المتعلقة بالفرص الجديدة المتاحة في قطاع الطاقة في لبنان، وبالتحديات المتوجب تخطيها والخطوات المستقبلية للمستثمرين والشركات العاملة في القطاع.    

 

وأوضح جيلبرت أن “المؤتمر يتضمن تسع جلسات توزعت إستراتيجياً حول ثلاثة محاور رئيسية لتغطية معظم الموضوعات التي تهم القطاع. وركزنا في شكل خاص على العوامل التي يمكن أن تجعل لبنان وجهة مفضلة لاستثمارات النفط والغاز. وتشمل هذه العوامل قدرة الإقتصاد اللبناني على الإستمرارية، ووجود موارد بشرية متعددة اللغات وذات مستوى عال من التعليم، والتزام الحكومة اللبنانية المتجدد بالشفافية من خلال الإعراب رسمياً عن نيتها في الإنضمام إلى مبادرة الشفافية في الصناعات الإستخراجية (EITI) .”

 

كما سوف يتضمن الحدث معرضاً متخصصاً، إضافة إلى خدمة لتلاقي رجال الأعمال، مما يجعله منصة  حقيقية للتواصل، و للتموقع في السوق،  وحتى لعقد الصفقات التجارية الفعلية.

 

التوقيت المثالي

تتزامن قمة LIOG 2017 مع  التحضير لإطلاق دورة التراخيص الأولى لأول خمس بلوكات بحرية في لبنان، مايجعلها تأتي في التوقيت المثالي بالنسة لجميع المشاركين لتتحول هذه القمة إلى منصة مفضلة لتبادل المعلومات والنقاش، وخلق فرص للتواصل والأعمال.

 

فتقوم الشركات النفطية المؤهلة وشركات الخدمات النفطية والشركات التجارية المرتبطة و شركات المقاولات، و المستثمرين المحليين والدوليين بالإستعداد للانضمام إلى عملية تطوير صناعة النفط والغاز الواعدة في لبنان.

 

وقال رنّو، “لقد أصبح تطوير قطاع البترول في لبنان واقعاً لا ريب فيه. يمكننا أن نشعر بهذا الواقع من خلال  الاهتمام الكبير الذي توليه الشركات المحلية والدولية لهذا القطاع الناشئ الذي تتاح فيه فرصاً تجارية و صناعية و استثمارية هائلة.”

منظمّون محترفون

تستفيد قمة LIOG-2017 من الزخم والنجاح الكبيرين الذين حققتهما في دوراتها السابقة التي اجتذبت المئات من المندوبين وعشرات المتحدثين من ذوي الكفاءات العالية من أكثر من 30 بلداً يمثلون أكثر من 150 شركة ومنظمة محلية ودولية ، بما في ذلك شركات النفط العالمية الكبرى.

 

تعقد قمة LIOG 2017 بتنظيم مشترك  بين شركة “Global Events Partners Ltd.” (GEP) البريطانية و شركة “s.a.l. Planners and Partners” اللبنانية، ما يعزز قدرتها على استقطاب هذا القدر من الدعم المحلي والدولي.   

 

و تنتمي شركة GEP إلى شبكة  dmg::events  البريطانية التي تقوم بتنظيم عدد من أهم معارض و مؤتمرات النفط والغاز العالمية، بما في ذلك Gastech  و ADIPEC   و Global Petroleum Show وWorld Heavy Oil Congress .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق