الملحقشركات ومعارض

مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم تستضيف “متحف نوبل” في دبي لمدة شهر كامل ابتداء من 29 آذار 2015

الطائر – دبي:

أعلنت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم عن استضافة “متحف نوبل” الذي يحمل عنوان “جائزة نوبل: أفكار تغيّر العالم” وذلك في منطقة برج خليفة بدبي، ويسلط الضوء على أهمية ومكانة جائزة نوبل المرموقة على الصعيد العالمي، ومساهمة الفائزين بها في صياغة العالم كما نعرفه الآن. وسيفتح  المتحف أبوابه مجاناً للزوار لمدة شهر كامل ابتداءً من 29 مارس 2015.

وتعتبر دبي هي الأولى في المنطقة التي تستضيف المتحف بشكله ومفهومه ومضمونه الجديد تماماً والذي يحمل عنوان “جائزة نوبل: أفكار تغيّر العالم”. وسيتضمن المفهوم الجديد للمتحف خمسة أجنحة تتناول خمسة مواضيع رئيسية مختلفة، ويركز الجناح الأول على التعريف بجائزة نوبل ومجالاتها المتخصصة، ويحمل الجناح الثاني اسم ألفريد نوبل، ويسلط الضوء على اختراعاته وإبتكاراته وخلفية عن حياته الشخصية. أما الجناح الثالث فيحمل عنوان “جائزة نوبل على مدى عقود”، ويعطي لمحة عامة عن تاريخ جائزة نوبل وإنجازات الفائزين بها.

ويستعرض الجناح الرابع “جائزة نوبل في حياتنا اليومية” صلة الوصل بين إنجازات الفائزين بجائزة نوبل والحياة اليومية التي نشهدها حالياً، في حين يسلط الجناح الخامس الضوء على “جائزة نوبل والمستقبل” ويستعرض أهمية دور الاكتشافات الحائزة على جائزة نوبل في تغيير المستقبل. ومن المتوقع أن يستقطب متحف “جائزة نوبل: أفكار تغيّر العالم” عدداً كبيراً من الزوار، وخاصة من المفكرين والمثقفين والطلاب.

وبهذه المناسبة قال سعادة جمال بن حويرب، العضو المنتدب لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم: “استجابة لتوجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وتماشياً مع استراتيجيتنا الهادفة إلى تطوير وتنويع مسارات ووسائل نقل ونشر المعرفة، يسر مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم استضافة “متحف نوبل” للمرة الأولى، والذي يسلط الضوء على مجموعة من الإنجازات البشرية حيث سيستعرض المتحف مساهمة الفائزين بجائزة نوبل في رسم معالم عالمنا الحالي ليوفر للزائر فرصة الإطلاع والتعرف عن قرب على قيم الإبداع والابتكار كأهم عناصر رسم ملامح المستقبل”.

وأضاف سعادته: “لا شك إن جلب متحف نوبل بهيئته الجديدة لأول مرة في المنطقة وعرض إبداعات نخبة من أفضل العقول للجمهور العربي، من شأنه أن يعزز من مكانة دبي كمركز عالمي رائد في استضافة أبرز وأهم الأحداث الدولية في مختلف المجالات، كما يعكس جهود مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم المتواصلة لطرح الحلول والوسائل المبتكرة التي تؤسس لبناء مجتمعات تتخذ من المعرفة والعلم نهجاً وثقافة نحو تنمية مستدامة”.

وأعرب أولوف أميلين مدير متحف نوبل عن سعادته بفرصة تنظيم المتحف في دبي، وأردف بقوله: “إننا سعداء بأن تكون دبي هي أول من يستضيف الصيغة الحديثة للمتحف في المنطقة، الأمر الذي يؤكد على دورها الريادي كمركز لنشر المعرفة في المنطقة والعالم. وإننا على ثقة بأن استضافة مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم لمعرض ’جائزة نوبل: أفكار تغيّر العالم‘ ستساهم في تعزيز الوعي حول متحف نوبل وأهدافه الرامية إلى نشر المعرفة وزيادة الاهتمام بالعلوم الطبيعية والثقافة من خلال التعليم المبتكر”.

ويعد هذا المعرض جزءاَ من الأنشطة الدولية لمتحف نوبل الذي أطلقته مؤسسة نوبل في عام 2001. وجذب المعرض أكثر من 5 ملايين زائر منذ إطلاقه. وسبق لمتحف نوبل في هيئته الجديدة “جائزة نوبل: أفكار تغيّر العالم”، زيارة كل من نيودلهي وريو دي جانيرو وساو باولو قبل الإعلان عن استضافته في دبي. ووفقاً لمتحف نوبل، فقد تم منح أكثر من 800 جائزة نوبل لنخبة العلماء والأدباء والشخصيات العامة من مختلف أنحاء العالم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق