الملحقرياضة

مباراة تاريخية للمنتخب في الدوحة اليوم: تشكيلة مختلطة لـ«اللبناني» أمام «البرازيلي الأولمبي»

sport brezil liban

الطائر – وكالات:

سيحظى اللبنانيون بمتابعة مميزة للمباراة الودية المرتقبة في التاسعة من مساء اليوم بين المنتخبين اللبناني والبرازيلي الأولمبي، والتي تشكل فرصة تاريخية هي شبيهة بتلك التي حظيت بها المدينة الرياضية يوم لعب «الجوهرة السوداء» بيليه على أرض لبنانية وبحضور كبير غصت بهم مدرجات الملعب الكبير، حيث شارك مع «النجمة» في مباراته ضد منتخب جامعات فرنسا، عام 74.
وفي عز الحرب اللبنانية تمكن تفاهم «النجمة والأنصار» من استضافة فريق «ريسفي البرازيلي»، على الاستاد نفسه، بينما كان للنجم البرازيلي بيبتو زيارة خاصة مع فريق «فلامنغو» عندما لعب أمام «النجمة» على المدينة الرياضية بحلتها الجديدة.
تتكرر المناسبة اليوم في مكان آخر بعدما تم نقلها، الى الدوحة، عندما ألغى الأولمبي البرازيلي زيارته الى بيروت، بسبب ما حدث في عرسال، لكن رغم البعد الجغرافي، فإن المباراة ستكون منقولة مباشرة على «الجديد»، في الوقت الذي ستقف الجالية اللبنانية في قطر وراء المنتخب على استاد الغرافة في الدوحة.
وتصب هذه المباراة في إطار الجهود المبذولة من أجل تحضير المنتخبين الأول والأولمبي للمناسبات المقبلة، خصوصا ان رأي المدير الفني الإيطالي جوسيبي جيانيني، استقر على تشكيلة مختلطة مطعمة ببعض المحترفين لخوض اللقاء.
وخلت التشكيلة من المدافع بلال نجارين، الذي كان معها خلال الايام الماضية في بيروت وكان من المنتظر ان يلعب المباراة لكن ظروفا عائلية اضطرته للسفر الى دبي وعدم اللحاق بالبعثة المغادرة.
كذلك يغيب قائد المنتخب رضا عنتر والحارس الاساسي عباس حسن الى جانب سوني سعد ومحمد علي خان.
ويأمل جيانيني تحقيق نتيجة مرضية، لأن المهمة الودية قد تبدو صعبة الى أقصى الدرجات، أمام منتخب دولي يضم مجموعة من اللاعبين يشكلون نواة الفريق الأول الذي سيلعب في تصفيات «مونديال 2018».
وتغلب المنتخب البرازيلي منذ ثلاثة أيام على الفلسطيني (3 ـ صفر)، والقطري الأولمبي (4 ـصفر).
وإذا تسنى لـ«للبناني المختلط» تحقيق أي نتيجة مقبولة أمام البرازيليين فإن ذلك سيساعد طبيعياً على استعادة الثقة، خصوصا ان الإيطالي يعمل على تطبيق برنامج متوسط الأمد لتحضير منتخب يكون على مستوى الطموحات.
واصطحب جيانيني 23 لاعبا من بينهم خمسة محترفين هم حسن معتوق (الفجيرة الإماراتي)، وعلي حمام (ذوب هان الايراني)، ومحمد حيدر (بغداد العراقي)، ومحمد غدار (ماليزيا) الى قائد الفريق يوسف محمد (لاعب حر).
وسوف يركز على لاعبي المنتخب الأولمبي مثل الحارس داني الحاج وزميله سراج الصمد ولاعب الوسط غازي حنيني والمدافع شادي سكاف، والمهاجم محمود سبليني (النجمة).
وقد يبدأ جيانيني بـ«لاري مهنا» أو داني الحاج في حراسة المرمى، الى جانب وليد اسماعيل ويوسف محمد ونور منصور وعلي حمام في الدفاع، وسيكون على دكة الاحتياط شادي سكاف وعباس عوض وحسين ابراهيم. وقد يلعب في الوسط كل من عباس عطوي، وهيثم فاعور وغازي حنيني وسيرج سعيد وسيكون احتياطيا حسين منصور ويوسف صالح ويوسف حمادة.
أما في الهجوم فإن جيانيني سيختار لاعبين من بين حسن معتوق ومحمد حيدر ومحمد غدار، وسيكون محمد المرقباوي ومحمود سبليني على لائحة الانتظار.
أما بالنسبة للبرازيلي فإنه سيدفع بوجوه لعب بها أمام القطري والفلسطيني ومن بينها إدميلسون وماتيوس واليسون كاسترو ولوكاس سيلفا وفيكتور سانتوس.

المصدر: جريدة السفير

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق