الطائر الدوليالملحق

مشاركة عربية واسعة في مهرجان برلين السينمائي بدورته الخامسة والستين

BERLIN- CINEMA

الطائر – برلين: 

تشارك في الدورة الخامسة والستين لمهرجان برلين السينمائي (5-15 شباط/فبراير) خمسة أفلام حصلت على الدعم من “آفاق” بالإضافة إلى فيلمين سبق لمخرجيهما نيل الدعم لعملين سابقين.

يشارك في قسم “الفوروم” (المنتدى) فيلمان لبنانيان، أحدهما “الوادي” لغسّان سلهب والذي جرى عرضه العالمي الأول في مهرجان تورونتو السينمائي الدولي 2014 وفاز بجائزة أفضل مخرج من العالم العربي في مهرجان أبو ظبي السينمائي 2014. تدور أحداث الفيلم في منطقة البقاع حيث يفقد رجل ذاكرته بعد تعرّضه لحادث سير.

وفي الفئة عينها، يعرض المخرج والفنان البصري أكرم الزعتري فيلمه الجديد “ثمانية وعشرون ليلاً وبيت من الشعر” وهو عمل يدور حول استديو تصوير فوتوغرافي قديم يدعى “ستوديو شهرزاد”، أسسه في صيدا جنوبي لبنان المصور هاشم المدني في العام 1953. سيحظى الفيلم بعرضه العالمي الأول في دورة هذا العام من مهرجان برلين السينمائي.

ويضم برنامج “فوروم إكسبانديد” (المنتدى الموسّع) فيلمي “برّه في الشارع” لفيليب رزق وياسمينة متولي من مصر و”وعلى صعيد آخر” لمحمد شوقي حسن من مصر. ينال فيلم حسن التجريبي القصير عرضه العالمي الاول في برلين ويبحث في العلاقة المتذبذبة لمصري يعيش في نيويورك بالأحداث السياسية في مصر والخطاب الإعلامي المرافق لهذه الأحداث.

ويركّز “برّه في الشارع” على مجموعة من 10 عمالٍ من حلوان، أحد أحياء الطبقة العاملة المصرية، مشاركون في ورشة عمل للتمثيل. خلال التدريبات، يروي العمال العديد من القصص عن اللامساواة في المعامل، والقسوة التي تتعامل بها القوى الأمنية مع المواطنين، والمحاكم التي تلفّق التهم، والفساد والإستغلال اللذين يتعرضون لهما من قبل أصحاب العمل. يقدم هذا العمل ايضاً في عرضه العالمي الأول.

تجدر الإشارة إلى أن فيلمي “وعلى صعيد آخر” و”برّه في الشارع” جزء من برنامج “تقاطعات” الخاص الذي أطلقته “آفاق” في العام 2012 بغية دعم مشاريع سينمائية لمخرجين جدد، يجدون في التحولات التي كان العالم العربي قد بدأ يشهدها وقتذاك حافزاً لتقديم مشاريع ملحّة بلغة سينمائية مغايرة.

هذا ويضم البرنامج الرئيسي لفئة “بانوراما” عرض فيلم “البحر من ورائكم” وهو الفيلم الروائي الطويل الثالث للمخرج المغربي هشام العسري بعد فيلمي “النهاية” و”هم الكلاب”. “البحر من ورائكم” يأخذنا الى رحلة في شوارع الجزائر في سيارة الأجرة المترهّلة لحسين فيلالي. ليتبع حلمه والإبحار نحو حياة أفصل في إيطاليا، على حسين أوّلاً أن يتحرر من سحر هذه المدينة وشخصياتها الملوّنة التي تحيط به…

يضم برنامج “المنتدى الموسّع” فيلمين لمستفيدين سابقين من منح “آفاق” وهما: “ذكريات محقّق خاص” لرانيا إسطفان من لبنان التي حصلت على منحة من “آفاق” عن فيلمها “إختفاءات سعاد حسني الثلاثة” وفيلم “20 مصافحة من أجل السلام” للفلسطيني مهدي فليفل وهو حاصل على منحة “آفاق” عن مشروعه الروائي الاول قيد الإنجاز “رجال في الشمس”.

هذه هي الدورة ال65 لمهرجان برلين السينمائي وهو يعتبر واحد من أهم المهرجانات السينمائية في العالم ويعرض سنوياً نحو 400 فيلم في فئات مختلفة ويبيع ما يفوق 300 ألف تذكرة. يستقطب المهرجان المتخصصين في المجال من حول العالم بالإضافة الى تغطية إعلامية عالمية ضخمة.

تعليقاً على المهرجان صرّحت مديرة برامج السينما في “آفاق” ريما المسمار أن: “للبيرلينالي سوق كبيرة ويمنح الأفلام المشاركة انتشاراً واسعاً كما أن للأفلام التجريبية حظ أوفر في التواجد فيه بالمقارنة مع مهرجانات الصف الأول الأخرى.” وبالرغم من ذلك، لم يشارك في المسابقة الرسمية للبيرلينالي على إمتداد تاريخه سوى فيلمين عربيين، ومن هنا اعتبرت المسمار ان التطور في عدد الأفلام العربية المشاركة هذا العام أمراً إيجابياً. وفي ضوء ازدياد تجارب الإنتاج المشترك العربي الألماني، يمكن لمهرجان برلين السينمائي أن يوفّر للأفلام العربية المشاركة فرصة للتعاون مع موزّعين ألمان وضمان عرض إطلاق أفلامهم في بعض الصالات الألمانية.

المصدر: arabculturefund

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق