الملحقشركات ومعارض

LG إلكترونيكس تمنح زبائنها فرصة حجز أول تلفاز ألترا فائق الوضوح بالعالم

lgCurved Ultra HD 105UC9-6

الطائر – بيروت: أطلقت شركة “إل جي إلكترونيكس” مؤخراً حملة للحجز المسبق على أول تلفاز ألترا فائق الوضوح بالعالم بشاشة منحنية قياس 105 بوصات طراز (105 UC9)، وذلك لمواجهة الطلب المتوقع عليه ونزولاً عند رغبة زبائنها في سوق كوريا الجنوبية ابتداءً من الأسبوع الحالي.

ويقدم تلفاز (105 UC9) المثير للإعجاب والذي سجل ظهوره الأول خلال معرض الإلكترونيات الاستهلاكية CES الذي عقد مطلع العام الحالي، صوراً مدهشة وزاوية واسعة للمشاهدة، مع قدرة مذهلة على إبراز أدق التفاصيل بفضل كل من وضوحه العالي الذي يتضمن 11 مليون بيكسل (2160×5120)،وشاشة عرضه السينمائية المجسمة بنسبة عرض 21:9، مما يسهم بتقديم تجربة مشاهدة غامرة ونابضة بالحياة وأقرب إلى الحقيقة من حيث الصورة والصوت المحيطي معاً.

ونظراً لوضوحه العالي المتضمن 11 مليون بيكسل، فإن تلفاز (105 UC9) يوفروضوحاً يزيد 5 مرات عن وضوح شاشات التلفاز عالية الوضوح الكامل التقليدية، لينتج بالتالي صوراً ذات جودة متفوقة وغير مسبوقة على الإطلاق، يدعم جودتها تصميمه بالاعتماد على عدد من التقنيات المبتكرة التي يعد من أهمها تقنية محرك True 4K Engine Pro الذي يوفر تباينا متسقاً وألواناً أقرب إلى الواقعية وزاوية واسعة للمشاهدة، هذا إلى جانب تقنية عرض الألوان بالجودة البالغة IPS 4K Panelالتي تساعد على إبراز أدق التفاصيل بوضوح أعلى، وتقنية محرك True 3K Engine Pro الذي يعمل على إزالة الأخطاء البصرية ومعالجة الصور وإنتاجها بنقاء عالٍ دون ضبابية أو تقطع أو تشويش بسبب اهتزاز الصورة، علاوةً على تقديم الصور في محتوى البرامج التلفزيونية العادية والعالية وعالية الوضوح الكامل بوضوح أقرب إلى وضوح الصور ألترا فائقة الوضوح، وذلك لإمكانية تحويلها إلى مستويات أعلى من وضوحها الحالي وخلال الوقت الحقيقي للبث.

وفي تعليق له على هذا الشأن، قال إن-كيو لي، نائب الرئيس ومدير قسم أجهزة التلفاز في شركة “إل جي إلكترونيكس” للترفيه المنزلي: “لقد جاء ابتكارنا لأول تلفاز ألترا فائق الوضوح بالعالم بشاشة منحنية قياس 105 بوصات مدفوعاً برؤيتنا المتمثلة بتقديم تجربة ترفيه منزلية استثنائية مماثلة لتلك المتاحة في دور السينما والمسرح من حيث الصورة والصوت. ويعد التلفاز بوضوحه العالي الذي يزيد 5 مرات عن وضوح شاشات التلفاز عالية الوضوح التقليدية الأخرى، وعبر نظامه الصوتي 7.2 قنوات الابتكار الأكثر إثارة وإدهاشاً لدينا ضمن خط إنتاج أجهزة التلفاز ألترا فائقة الوضوح، كما أنه يعتبر محفزاً على مواصلة الابتكار في مجال الترفيه المنزلي، مجسداً الآفاق والإمكانات اللامحدودة الناتجة عن مزج أكثر التقنيات تقدماً في هذا المجال.”

هذا ويقدم تلفاز (105 UC9) عبر نظامه الصوتي بتوفير صوت محيطي متميز بقدرة تبلغ 150 واط من خلال قنواته 7.2 التي يتكون منها، والذي يعد نتاج تعاون مشترك جمع كل من “إل جي” وشركة “هارمان كاردون”؛ حيث تم مزج كل من مفهوم الصوت المحيطي فائق الوضوح لدى “إل جي” مع مجموعة مضخمات الصوت ونظام الصوت لدى “هارمان كاردون”، مما أدى بالتالي لولادة تجربة صوتية قوية وغنية بمستوى لا يضاهى. ويأتي الأداء الصوتي في نظام الصوت متعدد القنوات المبتكر هذا ليتكامل مع وضوح شاشة العرض السينمائية ذات النسبة 21:9 ليقدمان تجربة مشاهدة سينمائية فعلية.

ومع هذه التقنيات وما تقوم به من وظائف وما توفره من خصائص، تمكنت “إل جي” بجدارة من إعادة تعريف مفهوم الترفيه السينمائي المنزلي ومن تشكيل التوجهات الجديدة في هذا المجال. هذا وقد حرصت “إل جي” أثناء تصميمها للتلفاز من تحديد انحناء شاشته وفقاً لمعايير غاية في الدقة لتحقيق أقصى قدر من أجواء المشاهدة الغامرة. ولإثراء تجربة المشاهدة باستخدام تلفاز (105 UC9) وتسهيل حياة المشاهدين، فقد تم تعزيزه بميزة الاستفادة من مساحة الشاشة غير المستخدمة على جانبي التلفاز لعرض معلومات إضافية لدى عرض البرامج بصيغة/ نسبة عرض 16:9.

ومع تلفازها تلفاز (105 UC9) تضمن “إل جي” الوصول بزبائنها ضمن قطاع أجهزة التلفاز الذكية إلى درجات عالية من الرضى بفضل مزاياها الذكية وسهولة استخدامها. وتعتمد هذه الأجهزة التلفزيونية على نظام التشغيل webOS الذي يوفر ميزة السرعة والبساطة سواء في عملية الإعدادات الأولية أو التبديل بين المحتوى، أو اكتشاف البرامج الجديدة والتطبيقات والخدمات، أو الاتصال والوصول إلى المحتوى المخزن على الأجهزة الخارجية.

ومع شخصية “Bean Bird” المتحركة التي تظهر للمستخدم عند تشغيل التلفاز، وبفضل المساعدة والتوجيه التي تقدمهله خلال كافة الخيارات المُتاحة لديه وتعزيز معرفته حول كيفية التعامل مع جهاز التحكم السحري بعد التأكد من صحة التوصيل ضمن وقت قياسي، فإن عملية الإعداد الأولي والاتصال تصبحان أسرع وأكثر متعة.

أما مثبط نمط الأفلام (FPR)وتقنية 4K 3D+ فيمكن الاستمتاع بمشاهدة ثلاثية الأبعاد مريحة لساعات طويلة وبدقة عالية، فيما تعمل تقنية محرك 4K 3D ثلاثي الأبعاد على تحويل المحتوى من صيغ SD والمحتوى عالي العالي والمحتوى عالي الوضوح الكامل إلى محتوى يفوق المحتويات سابقة الذكر وضوحاً هو أقرب ما يكون إلى وضوح ألترا فائق.

هذا وستعمل “إل جي” على تعزيز انتشار تلفاز (105 UC9) في الأسواق المختلفة خلال الربع الرابع من العام الحالي 2014.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق