الطائر المغتربالملحق

الدكتور خضر الحلبي ينعي مالك ماجد شلهوب أبرز مؤسسي الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم.

 

الطائر – لبنان:

كتب الدكتور خضر الحلبي*
تلقيت ببالغ الأسى والحزن نبأ وفاة ذاك الرجل الكبير الرائد في دنيا لبنان والإغتراب، المتواضع، الصابر، المترفع دائما عن ظلم الجاهلين لتاريخه ومسيرته الوطنية، الداعم الدائم لكل كفؤ، المندفع للعمل الوطني في لبنان والإغتراب.
لقد عرفته رجلا من قلائل الرجال، حكيما، متنورا معطاء، متواضع عن رفق، زاهد عن قدرة، ومنصف عن قوة، إنه ذاك الرجل المثالي الصديق الصدوق الذي لم نشعر معه أبدا بفارق العمر بل كنا دائما نكتسب منه الخبرات والحكمة لنبني سويا وطننا الحبيب لبنان مقيما ومغتربا على أسس المحبة والتسامح والوطنية دون أي تمايز أو تفضيل….
إنه المرحوم الأستاذ مالك ماجد شلهوب…
حيث كانت مسيرة حياته حافلة بالنشاطات والأعمال المتميزة لقد شارك في تظاهرات المطالبة بإستقلال لبنان ومؤسس لجنة الدفاع عنها في كوبا، ومؤسس أول تجمع إغترابي لبناني دولي سمي “إتحاد الجمعيات اللبنانية في القارة الأمريكية “فيال”.
وهو من مؤسسي الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم وأمينها العام سابقا ومن ثم أمينا عاما لمؤتمر الشباب المتحدر من أصل لبناني، وكلف أيضا بأعمال السفارة اللبنانية في كوبا (1960 – 1962)، وأسس عام (1992) “بيت المغترب اللبناني”،
وانتخب أمينا عاما له…
وراسل جريدة “السمير” في الولايات المتحدة لصاحبها الشاعر إيليا ابو ماضي وأصدر نشرة “يقظة ضمير” في كوبا ولبنان وعين مديرا لإذاعة صوت لبنان، وراسل مجلة المراحل البرازيلية لصاحبتها الأديبة ماريانا دعبول فاخوري وأصدر مجلة “العالم اللبناني” وعين مديرا لمكتب مجلة “المنبر” الإغترابية في لبنان وبقي عضوا في جمعية المراسلين العرب ليتولى مؤخرا اصدار مجلة “السمير” كصلة وصل بين لبنان المغترب والمقيم…
وأصدر مؤلفات منها “الوفاء للقرية” وكتيبا عرض فيه مراحل سيرة شفيع قرية عشاش القديس مار بنديليمون، ليؤسس المركز الثقافي الإنمائي للمغتربين مكتبة ومتحف الثراث اللبناني الإغترابي…
وعمل في الحقل الإنساني والإجتماعي فهو عضو الرابطة المارونية وعضو لجنة تشييد بازيليك سيدة لبنان في حاريصا وحائز على العديد من شهادات ورسائل التقدير والتنويه منهم شهادة شرف وتقدير من قيادة الأمن الداخلي وكتاب شكر وتقدير من قيادة الجيش اللبناني ودرع مركز قدموس للنحت وميدالية الشرف والإستقامة المذهبة من الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم وحائز على وسام الإستحقاق الأرز الوطني من رتبة ضايط ووسام (Officier Social de la Croix France) ووسام (Knight Commander USA).
مهما تكلمت عنك أبقى مقصرا بحقك وعاجزا عن رد جميلك وخدماتك لي، لم ولن أنسى ما حييت وقوفك بجانبي في لبنان والخارج وتعريفك الدائم عني أينما وجدت لاسيما أمام الجهات الرسمية للسير قدما في المسيرة التي سنكملها من بعدك مع أصدقائك الأوفياء وأولادك الأحباء.
معرفتي بك أيها العملاق كنز لا يقدر بثمن، لقد خسرتك الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم كما خسرناك بل خسرك لبنان المغترب والمقيم بأسره يا أبا شربل… تغمدك الله بواسع رحمته، وأسكنك فسيح جناته وألهمنا وذويك الصبر والسلوان وأتقدم بالتعازي القلبية لكل من عرفه وبالأخص الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم من رؤساء سابقين وحاليين إقليمين وفروع وأعضاء وللأهل والعائلة جميعا دون استثناء…
إنا لله وإنا إليه راجعون.
*رئيس لجنة حقوق الانسان والمواطنة

عضو منظمة الأمم المتحدة للسلام العادل والشامل في الشرق الأوسط

عضو الهيئة التنفيذية في ندوة العمل الوطني – الشؤون الاغترابية

مكلف سابقا من الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم بجمع شمل الجالية اللبنانية في المملكة النرويجية

مسؤول العلاقات الخارجية في الجمعية الليثوانية اللبنانية

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق