بيئة

وزير البيئة ترأس اجتماعاً للجنة تقييم الأثر البيئي للنزوح السوري

وزير البيئة ترأس اجتماعاً للجنة تقييم الأثر البيئي للنزوح السوري
وعرض لخارطة طريق الحكومة لتحقيق الاستقرار والحد من التداعيات

ترأس وزير البيئة محمد المشنوق قبل ظهر اليوم اجتماعاً للجنة تقييم الاثر البيئي السريع للصراع السوري على البيئة في لبنان بحضور ممثلين عن رئاسة مجلس الوزراء ووزارة الشؤون الاجتماعية ومجلس الانماء والاعمار ومفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين وبرنامج الامم المتحدة الانمائي والبنك الدولي وبعثة الاتحاد الاوروبي اضافة الى خبراء ومسؤولين في وزارة البيئة.

وألقى وزير البيئة كلمة في مستهل الاجتماع عرض فيها لخارطة طريق الحكومة اللبنانية ونظرتها لتحقيق الاستقرار والحد من تداعيات الصراع السوري على الوضع في لبنان ، وعبّر ” عن اهتمام وزارة البيئة وقلقها من الآثار البيئية للنزوح السوري على البيئة في لبنان “، متحدثاً عن ” تعاون مشترك بين الاتحاد الاوروبي ومشروع دعم الاصلاحات- الحوكمة البيئية وبرنامج الامم المتحدة الانمائي لدعم وزارة البيئة في توفير المساعدة التقنية وإجراء التقييم الميداني للاستجابة لمخاوف الوزارة “.

وأكد وزير البيئة ” أن النازحين السوريين هم أشقاء لنا كلبنانيين ،ونريد لهم أن يعودوا الى ديارهم وأن تنتهي معاناتهم ، ولكن في انتظار هذه العودة فإننا بمحادثاتنا مع ممثلة المفوضية العليا لشؤون اللاجئين نينيت كيلي ومع المعنيين نهدف الى تنظيم عملية النزوح وإن هدف هذا الاجتماع هو تقديم المنهجية المقترحة والنتائج الاولية للدراسة الى وزارة البيئة والمؤسسات الوطنية والدولية المعنية بهدف تقييم الاثر البيئي الرئيسي للنزوح السوري على لبنان وتحديد تدابير التخفيف من الأثر البيئي وتقدير التكاليف اللازمة “.

بعد ذلك، تولى خبراء وممثلون عن الوزارات والمؤسسات الدولية تقديم تقارير وشرح عن القطاعات التي تتضمنها دراسة تقييم الأثر البيئي وهي : النفايات الصلبة ، المياه والصرف الصحي ، تلوث الهواء والروائح ، النظم الايكولوجية الطبيعية وتخطيط استخدام الاراضي “.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق