الطائر اللبنانيالملحق

منتدى المرأة العربية والمستقبل- NAWF اعلن عن انطلاق دورته السابعة في 26 من شباط الجاري

Photo 1 - Speakers Panel

الطائر – لبنان: 

عقدت الهيئات المنظمة لـ “منتدى المرأة العربية والمستقبل – NAWF” مؤتمراً صحافياً خصصته للإعلان عن الدورة السابعة من المنتدى والتي ستعقد في 26 شباط/فبراير 2015 في فندق فورسيزونز في بيروت.

رؤوف أبوزكي:

استهل المؤتمر الرئيس التنفيذي لمجموعة الاقتصاد والأعمال رؤوف أبوزكي بالقول أن استمرار انعقاد هذا المنتدى وللسنة السابعة على التوالي هو دليل نجاحه إذ أن العمل الناجح وحده قابل للتكرار.

بهية الحريري:

وتحدثت الرئيسة الفخرية للمنتدى النائب بهية الحريري فقالت: ” إنني أشعر اليوم باعتزاز كبير ويقين كبير بأنني أقف في حضرة اللبنانيات الرائدات اللواتي أدركن أن مستقبل الأجيال كان ولا يزال في عهدة الرائدات اللبنانيات والعرب، واللواتي تسلّحن بالإيمان العميق بأوطانهن وبأمتهن. وهن على يقين بأن الاستقرار والإزدهار لا يكون إلا بتحمل المسؤولبات كاملة والتضحية من أجل الوطن والأجيال. وأنهن قادرات على القيام بمسؤولياتهن وفي كل مجال”.

وأضافت: “نحن اليوم لم نعد أمام مساواة بين المرأة والرجل. ولم يعد طموحنا أن يتمثّل النساء بالرجال لأن مثالنا الوطني والعربي هن الرائدات اللبنانيات والعربيات. وعلى الآخرين منذ الآن أن يتمثلن بنقاء وإيمان وريادة السيدات والفتيات اللبنانيات والعربيات. وإنني أعتز بهن وبدورهن وعطائهن في أصعب الظروف وأدق تحديات وطننا وأمتنا”.

وتابعت الحريري: “إننا اليوم نجتمع لنطلق الدورة السابعة لرائدات الأعمال في لبنان وبكل عزم وإصرار رغم كل ما نعيشه من تحد وأخطار. وكل ما نشاهده من عبث واستهتار من كل الذين إئتمنّاهم على مستقبل لبنان واستقراره وإزدهاره.

فتحية كبرى للرائدة نادين أبو زكي. وإن هذه الصلابة والعزيمة ليست غريبة على هذه الأسرة الكريمة التي لم تتوقف في أحلك الظروف عن العمل على بقاء لبنان محلا لاجتماع الأصدقاء والأشقاء من روّاد ورائدات الأعمال. فتحية كبيرة للرائد الكبير والصديق العزيز رؤوف أبو زكي”.

وإذ أعربت الحريري عن “سعادتنا واعتزازنا بانطلاق الدورة السابعة” أكدت على أن ذلك “لن ينسينا آلام أمّهات جنودنا الأسرى اللواتي يعشن مرارة كبيرة ومعهن كل أمهات الشهداء الذين يسقطون ضحايا الحقد والجهل والتخلف والإستهتار بأبسط حقوق الإنسان.

وإنني أوجه تحية إلى وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس مشيرة إلى “أننا نضع يدنا بيده لنحفظ كرامات النازحات على أرضنا واللواتي نتمنى أن يعدن قريباً وأطفالهن إلى بلادهن بسلام”.

ودعت الحريري “كل اللبنانيات في هذه الساعات الأليمة ليعبّرن عن إيمانهن بوطنهن الغالي لبنان وأن يواجهن كل من يعبث بمستقبل أبنائهن”.

وختمت قائلة: “إنني على ثقة بأنهن قادرات على تصويب المسارات ورفع الصوت عالياً في وجه كل من يعبث بوحدتنا ويستهتر بدولتنا وبحق بناتنا وأبنائنا بالعلم والمعرفة والتقدم والإزدهار بعد ان دفعنا جميعاً ولسنوات طوال الأثمان الكبيرة من الأرواح التي زُهقت والبيوت التي دمرت. وإن تلك الأيام لا يمكن أن تُقتلع من قلوب ووجدان الأمهات والشقيقات والزوجات اللواتي فقدن الأحباء من أجل وطنهن الحبيب لبنان”.

نادين أبوزكي:

ثم تحدثت الرئيسة التنفيذية والمؤسسة للمنتدى نادين أبوزكي وقالت: “نرحب بكم في هذا المؤتمر الصحفي المخصص للإعلان عن “منتدى المرأة العربية والمستقبل-NAWF” الذي ينعقد بدورته السابعة في 26 شباط في بيروت (فندق الفور سيزونز). وإذا كانت هذه الدورة هي السابعة في تاريخ المنتدى، فإنها الثانية على التوالي التي تحمل عنوان رائدات الأعمال، الذي بات عنواناً دائماً للمنتدى للسنوات المقبلة، مساهماً في تمكين المرأة من الانضمام إلى قافلة رائدات الأعمال وتوفير المناخات والأطر التي تمكنها من الابتكار والريادة نظراً الى دورها الحيوي في تعزيز النمو الاقتصادي”.

وأضافت: “في الوقت الذي يتجه منتدى NAWF إلى تركيز اهتمامه على رائدات الأعمال، تشهد البلدان العربية بصورة عامة اهتماماً متزايداً في هذا المجال لاسيما وأن آخر تقرير صادر عن مرصد ريادة الأعمال العالمي يشير إلى أن 23 في المئة من رائدات الأعمال طورن منتجاً أو خدمة جديدة مقارنة بنسبة 18 في المئة لرواد الأعمال الذكور. وهذا المؤشر يبشر بمستقبل أفضل للمرأة العربية. كما أنه يلقي على المنتدى تحديات إضافية لتحقيق المزيد من النجاحات وتوفير المزيد من الحوافز أمام رائدات الأعمال”.

وأشارت أبو زكي إلى أبرز المحاور التي سيتناولها منتدى NAWF وهي: “الإضاءة على حقبة تاريخية جديدة لرائدات الأعمال العربيات، التركيز على التمويل كعامل أساسي في دفع نشاط رائدات ورواد الأعمال، مناقشة تحديات الابتكار التي تواجه رائدات الأعمال واستعراض السياسات والإجراءات التي توفر المناخ الملائم للابتكار، واستعراض عدد من قصص النجاح المحققة خلال الفترة الماضية”.

وتابعت: “يتوقع لهذا المنتدى الذي تنظمه “مجموعة الاقتصاد والأعمال” ومجلة “الحسناء” أن يستقطب باقة متميزة من المتحدثين والمشاركين رجالا ونساء من البلدان العربية والاجنبية، يتقدمهم وزراء ورسميين ورجال أعمال وأصحاب مشاريع وخبراء ورؤساء منظمات وجمعيات غير حكومية وإعلاميون”.

وختمت قائلة: “إن منتدى المرأة العربية والمستقبل NAWF بات حدثاً متميزاً في مجاله وهو يحظى باهتمام متزايد من قبل الشركات والمؤسسات الراعية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق