الطائر اللبنانيالملحق

الإعلامية ريميال نعمة تتعرض للتحرش وتلقن المعتدي درساً لن ينساه أبداً

الطائر – لبنان:

 

استنكر نقيب محرري الصحافة اللبنانية جوزف القصيفي، في بيان، “حادث الاعتداء الذي تعرضت له الزميلة رميال نعمه عند مدخل البناء الذي تقطن فيه. ويعتبر وفق المعطيات التي توافرت لديه أن هذا الحادث ليس عرضيا بل يقف وراءه محرضون. وهو يطالب الأجهزة الأمنية بالتحرك لالقاء القبض على الفاعل وإحالته الى القضاء المختص لاستجوابه وجلاء الاسباب التي دفعته الى ارتكاب من ارتكب ومن يقف وراء ذلك لينال جميع المتورطين ما يستحقون من عقاب رادع”.

وهنأ النقيب قصيفي الزميلة نعمه على سلامتها، واضعا محامي النقابة بتصرفها عند الاقتضاء، مكررا ادانته وشجبه “لأي محاولة مس بأي صحافي واعلامي والتصدي لها بكل ما أوتي من قوة”.

وكانت الزميلة الاعلامية ريميال نعمة قد نشرت على صفحتها على الفايسبوك صورة وفيديو لتوثق حادث الاعتداء الذي تعرضت له وكتبت معلقة: “هل تعرفون شعور من يحاول لمس اسفنجة ناعمة فيفاجأ بدبابيس فيها تنغرز بين اصابعك… انه طعم الخيانة، وهو نفسه شعور الاعتداء عليك عندما تظن انك بمأمن”.  واضافت قائلة: “هذا النذل حاول الاعتداء علي البارحة في مدخل البناية التي اسكنها في الحازمية محاولا الايحاء انه من شباب الدليفري”… حتما لن انسى ملامحه… وحتما لن يستطيع نسيان ضرباتي المتكررة على وجهه واماكن اخرى حساسة. وختمت بكلمة آخ يا بلدنا طالبة من الجميع اعادة نشر الفيديو حرصا منها الا يتعرض أحداً  لاعتداء مماثل. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق