الملحقصحة وتغذية

مستشفى جمعية المقاصد يقيم حفلاً مميزاً إحتفاءً بإعادة تشييد مدخله

الطائر – لبنان: 

تماشياً مع جهوده المستمرة لخدمة المجتمع بشكلٍ أفضل، وبعد سنواتٍ من التحضير، احتفل مستشفى جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية العام، بإضافة نجاح على تاريخه الفاخر مع إعادة تشييد قاعة عدنان وعادل القصار. فالمستشفى الواقع في طريق الجديدة- بيروت، ملتزم بجعل الرعاية الصحية عالية الجودة متاحة للجميع في لبنان. وعلى مر السنين، تطور المستشفى واكتسب سمعة التفوّق.

أما الدافع وراء هذا التجدد، فهو تعطّش مستشفى المقاصد لخلق بيئة ترحيبية للمرضى، بهدف إظهار خدمته الممتازة. وقد شهد الحفل حضور ممثلي وسائل الإعلام، إضافة الى شخصيات بارزة، على رأسهم رئيس جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية الدكتور فيصل سنو، الرئيس فؤاد السنيورة والنواب فؤاد مخزومي ونزيه نجم ورولا الطبش والوزير السابق عدنان القصار وشقيقه عادل وعائلتيهما وأعضاء مجلس أمناء المقاصد والجسم الطبي والإداري في المستشفى.

وألقى رئيس جمعية المقاصد الدكتور فيصل سنو كلمة جاء فيها: “مرة أخرى يبرهن الأخوان عدنان وعادل القصار وقوفهما الراسخ خلف المؤسسات الخيرية الاجتماعية هما رجلا بر وإحسان وخير وعطاء. وها نحن اليوم في القاعة التي تحمل اسميهما والتي تشكل نقلة نوعية لمستشفى المقاصد.” وثمّن سنو مبادرة الأخوينالقصار قائلا: “نحن في مستشفى المقاصد وجمعية المقاصد نثمن هذا الكرم، وعلى يقين بالاستمرار،” وأضاف: تجربتي أنه كل من يبتدئ يتشجع على الاستمرار ، فهذه سفارة خادم الحرمين الشريفين ممولة من مركز الملك سلمان ابتدأت بالعناية المركزة واستمرت في مركز غسيل الكلى .وهكذا عائلة علي طبارة يدها دائماً موجودة في المستشفى كيف ما نتحرك، وسنفتتح مبنى سنا طبارة قريباً وهذا السيد نبيل حداد يعيد ويكرر مشاريعه من مركز التعقيم الى غرفة عمليات.أريد ان أزف بشرى بداية التجهيز لإنشاء غرفة عمليات كاملة للقلب المفتوح وما يتبعه .وكذلك سنبدأ العمل في قسم النساء والولادة .نشكر كل من ساهم ويساهم بنهضة المقاصد لأن المقاصد للجميع ولديها من المشاريع ما يكفي الجميع.معكم ومنكم نستمر ، المقاصد لنا جميعاً، شركاء فيها نملكها ونحافظ عليها. وقدّم سنو لآل القصار درعا تكريميا عربون وفاء وتقدير ومحبة.

من جهته، عبّر الوزير السابق عدنان القصار عن سعادته وشقيقه عادل أن يكونا “في ديار مستشفى المقاصد وجمعية المقاصد الخيرية الإسلامية العريقة، ومع هذه النخبة الغالية والحبيبة، التي تجمعنا بهم علاقات صداقة وتعاون ومودّة تاريخية، نعتز بها دائماً.” وشكر القصار أهل المستشفى والجمعية على هذه البادرة في إطلاق اسم “قاعة عدنان وعادل القصّار” على القاعة، في إطار حملة التجديد التي يقومون بها في المستشفى، مباركا مسيرة هذا المستشفى المستمرة منذ نحو تسعين عاماً ورسالته الصحية والإنسانية السامية.

وحازت قصص نجاح المقاصد وخدماتها ذات الجودة العالية على تنويه جمعيات الرعاية الصحية الرائدة وثقتهم. ومن الجدير ذكره أن وزارة الصحة العامة صنّفت مستشفى المقاصد فئة اولى، كما أنه حاصل على شهادتَي الايزو ونظام الهاسب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق