ثقافة وتربية

أسبوع بيروت للتصميم 2014: الدورة الثالثة لاحتفالنا بثقافة التصميم الزاخرة

Beirut Design Week 2014 (2)

تم إطلاق اسبوع بيروت للتصميم (BDW) لهذا العام في أسواق بيروت تحت رعاية وزير السياحة اللبناني، ميشال فرعون، بالتعاون مع مصممين من أسبوعي التصميم الدنماركي والهولندي، والذي يتولى تنظيمه “مركز مينا للبحوث التصميمية”.

وينطلق هذا الحدث الاحتفالي بفن التصميم هذا العام يوم الاثنين في 9 حزيران/ يونيو ويستمر لغاية 15 منه، حيث سيتم عرض أعمال المصممين المحليين والعالميين عبر المعارض والمؤتمرات وورش العمل والاستوديوهات المفتوحة الموزّعة في جميع أنحاء العاصمة.

وتعليقا على إقامة هذا المعرض المتنوع تقول مايا قرانوح الشريكة بتأسيس “مركز مينا للبحوث التصميمية” والمديرة التنفيذية لشركة “تاغ براندز”: “نحن متحمسون جدا لتنظيم اسبوع بيروت للتصميم للموسم الثالث هذه السنة، ولمشاهدة نجاحه المتزايد في كل عام”. وتضيف دورين توتيكيان المؤسسة المشاركة ومديرة مركز مينا للبحوث التصميمية”منذ البداية، استند المهرجان بقوة على ركائز الاقتصادات الإبداعية، والتبادل الثقافي، والتثقيف في ميدان التصميم وروح المبادرة”.

وسوف يكون أسبوع بيروت للتصميم بمثابة منصة للتبادل الثقافي بين المدينة وبقية العالم. وتم تنظيمه هذا العام بطريقة بحيث يكون كل يوم من الاسبوع مكرّس لجزء معين من المدينة، وبحيث يسمح البرنامج للجمهور باستكشاف مناطق وأحياء عدة من بيروت دون تفويت أي من الأحداث والعروض.

وتؤكد توتيكيان على أن ” أسبوع بيروت للتصميم، من حيث الحجم والتنوع، هو واحد من أكبر المهرجانات في لبنان، ويشمل أكثر من حدثا وموقعا، من بينها أحداث مميزة لا ينبغي تفويتها هذا العام هي معرض التصميم الهولندي، ومعرض الهندسة المعمارية الدانماركية، ومعرض المصممين الجدد، وتصميم الوجبات وسفرة الطعام، والأفلام في سينما متروبوليس، بالإضافة إلى سوق التصاميم المبتكرة والجولات في برج حمود ودرج مار مخايل”.

منذ إنشائه في عام 2012، ساعد أسبوع بيروت للتصميم ببناء المستقبل المهني لأكثر من 50 مصمم شاب في لبنان عبر الترويج لتصاميمهم ولمشاريعهم من خلال المعارض وورش العمل واللقاءات.

إحدى المؤسسات المنخرطة في شراكة مع أسبوع بيروت للتصميم هي الجامعة اللبنانية الأميركية، التي تستضيف مؤتمرا يضم ضيوفا ذوي خبرة في مجال التصميم مثل منى حاطوم وهيلاري الكسندر في الحرم الجامعي في بيروت في 12 حزيران / يونيو.

بالإضافة إلى ذلك، يعقد روان باين من متحف فيكتوريا وألبرت في لندن نقاشا حول التصميم العالمي، بينما يقوم ريك رونج من فيليبس بإدارة ورشة عمل تفاعلية، وكلاهما في 11 حزيران / يونيو.

وتوضح قرانوح بأن “العمل مع أسبوع بيروت للتصميم يمكّن الطلاب من رؤية واختبار المشهد التصميمي المحلي والتفاعل مع المصممين الناشطين الذين يعملون بنجاح في مدينتنا”، مضيفة بأن “ضيوف المؤتمر هم فريق من المصممين والاختصاصيين الإقليميين والعالميين الذين سيقومون بمناقشة دعم وتطوير المشهد التصميمي لدينا وكيفية استخدام موهبة التصميم لدى شبابنا من أجل حل القضايا التي تواجه بلادنا اليوم”.

مركز مينا للبحوث التصميميةهي منظمة لبنانية غير ربحية تركّز على تعزيز الفهم التنوعي للتصميم من خلال تنفيذ البحوث في مجال التصميم ومشاريع تعاونية متعددة التخصصات في المنطقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق