الملحقرياضة

إصابة حكم بفيروس كورونا يُعكّر الاستعدادات لاستئناف الدوري الإسباني

الطائر وكالات:

قبل 48 ساعة فقط من موعد استئناف مباريات الدوري الإسباني لكرة القدم، أعلن اتحاد اللعبة عن إصابة أحد حكام الليغا بفيروس كورونا المستجد، دون أن يؤثر ذلك على الاستعدادات لعودة المسابقة المتوقفة منذ ثلاثة أشهر.

وقال الاتحاد الإسباني، في بيان رسمي، الثلاثاء: “خضع الحكام والحكام المساعدون لفحص طبي دقيق وشامل، لتقييم حالتهم قبل استئناف المنافسة في القسمين الأول والثاني. الاختبارات الطبية كشفت عن إصابة واحدة فقط بفيروس كورونا” (لم يتم الكشف عن اسمه).

وأضاف البيان: “دخل الشخص المصاب الحجر الصحي وفقاً للبروتوكول الذي وضعته السلطات الصحية، وفي الأيام القليلة المقبلة سيخضع لاختبارات جديدة، ولن يتمكن من الانضمام إلى نشاط التحكيم حتى يحصل على نتيجتين سلبيتين متتاليتين”.

واختتم: “سيخضع جميع الحكام الذين تم تعيينهم لقيادة المباريات لاختبارات طبية قبل السفر، بينما سيخضع حكام “الفار” لاختبارات كورونا سريعة، قبل دخول الغرفة الخاصة بتقنية الفيديو”.

عودة مباريات الليغا

من المقرر أن تعود مباريات الدوري الإسباني اعتباراً من يوم الخميس، وسط إجراءات صحية صارمة سيتم تطبيقها لحماية اللاعبين في مواجهة فيروس “كورونا المستجد”.

وتشمل الإجراءات وضع الكمامات، وارتداء القفازات، وخوض المباريات وراء أبواب موصدة في وجه المشجعين، وتنظيم رحلات طيران خاصة للأندية، والإقامة في فنادق حصرية، وينقل أفراد الفريق ذاته في أكثر من حافلة.

وسيختتم الموسم الذي تتبقى منه 11 مرحلة، في 19 يوليو/تموز، على أن يخوض كل فريق ما معدله مباراتان أسبوعياً.

ومثل الدوري الألماني، الذي أصبح الشهر الماضي أول بطولة دوري كبرى في أوروبا تبدأ من جديد بعد توقفها بسبب الجائحة، ستقام جميع مباريات الدوري الإسباني حتى نهاية الموسم من دون جماهير.

ملاعب بديلة

أكد مصدر في رابطة الدوري أن ريال مدريد سيخوض مبارياته الست المتبقية على أرضه باستاد ألفريدو دي ستيفانو، الذي تبلغ سعته 6 آلاف مشجع، ويقع في مقره التدريبي بسبب خضوع ملعبه سانتياغو برنابيو لعملية تحديث في الوقت الحالي.

كما يُجري ليفانتي تعديلات على ملعبه سيوتات دي بلنسية، وأكد الأسبوع الماضي أنه سيخوض مبارياته الأخيرة على أرضه في بلدة لانوسيا، التي تبعد أكثر من 150 كيلومتراً عن ملعبه المعتاد.

جاهزية تامة

أعرب رئيس رابطة الدوري الإسباني خافيير تيباس عن سعادته لقرب معاودة النشاط، وقال لشبكة Movistar: “لطالما كنت أدرك أننا سنعاود اللعب، لكنني أناشد اللاعبين، ومحيطهم، والأندية مواصلة اليقظة، كما فعلنا في الأسابيع الأخيرة، في التدريبات كما في المباريات”.

وتابع: “قامت الرابطة بتنظيم كل شيء لأن ثمة أماكن لم تتوافر فيها فنادق (لإقامة الفرق). ستقام حوالي 250 مباراة، أكثر من 200 رحلة طيران، كل شيء تم تنظيمه، لم نترك شاردة أو واردة”.

ومنذ السماح للأندية المحترفة بخوض التمارين اعتباراً من الثامن من مايو/أيار، كان الحذر موجوداً، وبدأت الأندية بحصص تدريبية فردية ثم بتدريبات في مجموعات صغيرة قبل فتح الباب أمام تدريبات جماعية بالكامل.

ويتصدر برشلونة، حامل اللقب في الموسمين الماضيين، ترتيب البطولة برصيد 58 نقطة، بفارق نقطتين أمام أقرب ملاحقيه، غريمه التقليدي ريال مدريد، قبل 11 مرحلة على نهاية المسابقة.

المصدر: ارابيك بوست

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق