الملحقشركات ومعارض

إل جي إلكترونيكس تطلق أجهزة تلفاز ذكية مجهزة بمنصة webOS 2.0

LG webOS 2.0_hi res

الطائر – بيروت: 

أعلنت شركة “إل جي إلكترونيكس” عن عزمها الكشف عن سلسلة أجهزة التلفاز الذكية المجهزة بالجيل الجديد من نظام التشغيل webOS، “webOS 2.0” ضمن معرض الإلكترونيات الاستهلاكية CES للعام 2015 والذي سيقام في لاس فيغاس خلال الفترة ما بين 6-9 كانون الثاني. وقد صممت الشركة الجيل الجديد من النظام لتحسين المزايا الأساسية التي يقدمها الجيل الحالي من أجهزة التلفاز الذكية، وذلك من أجل منح المستخدمين تجربة استثنائية متفوقة ولا تضاهى بالمقارنة مع أي نظام منافس. ولم تكتفِ “إل جي” بتطوير الجيل الجديد من النظام؛ بل قامت بالتعاون مع مجموعة من مزودي خدمات بث المحتوى كشركة أمازون ونت فليكس لوضع خيارات أوسع من المحتوى بدقة 4K عالية الوضوح الفائق بين يدي زبائنها من مستخدمي أجهزة التلفاز الذكية المجهزة بنظام التشغيل الجديد.

وهدفت “إل جي” من تصميم أجهزة التلفاز المعتمدة على الجيل الجديد من نظام التشغيل webOS إلى تبسيط وتسهيل استخدام أجهزة التلفاز أكثر من قبل مرة أخرى؛ حيث أن النظام طور مسبقاً لتخلص المستخدمين من التعقيد الذي يواجهونه مع أجهزة التلفاز ذات التقنيات المعقدة. وقد ركزت “إل جي” في التصميم الجديد على ثلاث ميزات هي: الاتصال البسيط، والتبديل البسيط، والبحث البسيط، وذلك لنقل أنظمة التلفاز إلى مستويات أكثر تقدماً، وجعل استخدامها أسهل من أي وقت مضى. هذا وقد نالت جهود “إل جي” المتعلقة بالجانب البيئي في تصميم الجيل الجديد من نظام تشغيل webOS استحسان المستهلكين، الأمر الذي عزز المبيعات منها؛ حيث بلغت بعد شهرين فقط من إطلاقها مطلع العام مليون وحدة، مرتفعة إلى ما يزيد عن 5 مليون وحدة خلال ثمانية أشهر.

ومن خلال خصائصه ومزاياه، ينتقل نظام التشغيل الجديد webOS 2.0 بعنصري البساطة والراحة إلى مستويات جديدة كلياً، إلى جانب الإدارة الأكثر كفاءة لخيارات أوسع مما كان سابقاً من المحتوى. ويوفر نظام التشغيل webOS 2.0 قائمة طويلة من الخصائص المطورة والميزات المذهلة. ومع نظام التشغيل الجديد، فإن وقت التشغيل الأولي قد انخفض بنسبة تزيد عن 60% عن السابق، كما أن الوصول للمحتوى بات أكثر سلاسة وسرعة، فعند التحويل من شاشة التلفاز الذكي إلى اليوتيوب، فإن المستخدمين سيندهشون من التحسينات الكبيرة التي طرأت على الوقت المستغرق للتحميل والذي انخفض بنسبة وصلت إلى 70%.

ويتضمن نظام التشغيل الجديد webOS 2.0 خاصية “قنواتي My Channels” والتي تمكن المستخدمين من تخصيص قنوات البث التلفزيوني المباشر المفضلة لديهم أو تحديد مجموعة القنوات التي تحتل المراكز الأولى ووضعها على شريط الإطلاق، وذلك لمزيد من الراحة. كما ويتضمن النظام مجموعة إعدادات سريعة تتيح للمشاهدين إمكانية ضبط أجهزة التلفاز حسب الرغبة ودون أي انقطاع في البرامج قيد المشاهدة، هذا فضلاً عن خاصية “Input Picker” التي تسمح بالتعرف على الأجهزة الخارجية التي يتم وصلها بالتلفاز فوراً بما يجعلها جاهزة للاستخدام الفوري.

ومن خلال الشراكة مع مزودي خدمات بث المحتوى، فإنه بإمكان مقتني أجهزة التلفاز المعتمدة على نظام التشغيل webOS الوصول إلى مجموعة ضخمة من خيارات المحتوى ألترا فائق الوضوح العالي، وذلك عبر عدة خدمات من بينها خدمات أمازون ونت فليكس، إلى جانب خاصية الوصول للمحتوى على نت فليكس بدقة 4K التي تتيحها هذه الأجهزة، بما فيها البرامج الأعلى تصنيفاً، وعلى أمازون بما فيها الأفلام المتنوعة.

وفي تعليق له بهذه المناسبة، قال إن-كيو لي، نائب الرئيس ومدير قسم أجهزة التلفاز في شركة “إل جي إلكترونيكس” للترفيه المنزلي: “مع الخصائص الجديدة التي يقدمها نظام التشغيل webOS 2.0، تقدم إل جي تجربة مستخدم أكثر بساطة وسهولة وبديهية. وتعتبر منصة webOS مثالاً حياً على التزام الشركة بلعب دور قيادي في سوق الجيل الجديد من أجهزة التلفاز الذكية المبتكرة حقاً.”

هذا وسيكون بإمكان زوار معرض CES 2014 الاطلاع على باقة “إل جي إلكترونيكس” الواسعة من أجهزة التلفاز المعتمدة على نظام التشغيل webOS 2.0 وخصائصها في جناحها الخاص رقم 8204.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق