الملحقثقافة وتربية

“الجامعة الاميركية في بيروت” و”ليبان بوست” اطلقتا طابع بريدي تكريماً للراحل زكي ناصيف

hrajli-liban-post-and-zaki-nasif

الطائر – لبنان:

اصدرت “#ليبان_بوست” بالتنسيق مع #وزارة_الإتصالات، #طابع_بريدي تكريماً للراحل الكبير المبدع #زكي_ناصيف بمناسبة مئوية ولادته. وتماشياً مع هذه المناسبة، تم تحضير 750 مغلفاً مرقماً من اليوم الأول للإصدار. والمغلفات متوفرة في جميع مكاتب “ليبان بوست”. وستكون الكمية الصادرة 30,000 طابع  بريدي في مكاتب “ليبان بوست” أيضاً.

وعبر وكيل الشؤون الاكاديمية بالإنابة في #الجامعة_الأميركية_في_بيروت (AUB) الدكتور محمد حراجلي عن شكره لمؤسسة “ليبان بوست” ووزارة الإتصالات، مؤكداً على التزام الجامعة الاميركية في الحفاظ على تراث زكي ناصيف كجزء من تراثنا الموسيقي والسعي الى تنمية دراسة الموسيقي العربية من خلال برامج اكاديمية حديثة.

يذكر بأنه في كانون الأول من العام 2004 ، تأسس #برنامج_زكي_ناصيف_للموسيقى في #كلية_الآداب_و_العلوم في الجامعة الاميركية في بيروت. يهدف البرنامج بشكل أساسي إلى الحفاظ على تراث زكي ناصيف الفني المؤسس لمدرسة جديدة للموسيقى اللبنانية والمشرقية. ويتم ذلك عن طريق  نشر أعماله وضمان إستمراريتها من خلال  تطوير الدراسات الموسيقية وتشجيع الأبحاث و إقامة المؤتمرات و الحفلات الموسيقية والنشاطات الأخرى كالمسابقات الآيلة إلى إظهار الإبداع والمبدعين.

وتحت اشراف مكتب وكيل الشؤون الاكاديمية، أنجز البرنامج في 10 كانون الثاني 2008 أحد أول أهدافه، حيث تمت أرشفة ما يقارب 1100 مقطوعة موسيقية نقلت إلى مكتبة #يافت في الجامعة الأميركية في بيروت. وكانت هذه المجموعة الموسيقية قد قدمت كهبة من عائلة زكي ناصيف إلى الجامعة الاميركية في بيروت. تم إنجاز هذا المشروع الفريد في #لبنان_و_الشرق_الأوسط، على امل أن يشكل نموذجاً لجهود مستقبلية لحفظ الإرث الموسيقي للمنطقة. وقد تم توقيع إتفاقية تعاون بين الAUB و”جمعية المؤلفين والملحنين وناشري الموسيقى (SACEM)،” بهدف تسحيل وحماية كامل ألحان زكي ناصيف.

وفي العام 2016، بمناسبة مئوية زكي ناصيف التي تصادفت مع العيد الـ 150 لتاسيس الجامعة الاميركية في بيروت، تم اطلاق “فرقة زكي ناصيف للموسيقى العربية في الجامعة الاميركية” في حفل حاشد في مبتى الاسمبلي هول، بتاريخ 17 شباط 2016. تنتمي غالبية أعضاء الفرقة الى مجتمع الجامعة ككل: طلاب وخريجيين وموظفين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق