الملحقبيئة
أخر الأخبار

القمر الذئب أول بدر في عام 2021..

الطائر – لبنان:

ينتظر هواة متابعة الظواهر الفلكية دائماً من أجل رؤية القمر الذئب، هذا الحدث النادر الذي يتغيّر فيه لون القمر إلى الأحمر الغامق، ويصبح حجمه أكبر، لا سيما لو ترافقت معه ظاهرة القمر العملاق، أي أن يكون القمر أقرب قليلاً إلى الأرض من المعتاد.

ملاحظة: سيشهد العالم مساء اليوم الخميس 28 يناير/كانون الثاني ظاهرة القمر الذئب التي تصادفت مع أول بدر مكتمل لعام 2021، إذ يمكن رؤية هذه الظاهرة الفريدة من جميع أنحاء العالم.

وبإمكانكم في حال حالفكم الحظ وكان الطقس صحواً في مناطقكم أن تشاهدوا ظاهرة القمر الذئب من ناحية الأفق الشرقي متوسطاً 3 نجوم هي بروسيون وكابيلا وريغل وبالقرب منه كوكب المريخ.

ما هو القمر الذئب؟

هو ظاهرة تتكرر تقريباً من 6 أشهر إلى 3 سنوات، بإمكانك خلالها رؤية القمر بلون أحمر دموي وأكبر حجماً من المعتاد، خاصة إذا رافقته ظواهر أخرى مثلما حدث في عام 2019 عندما رافقت ظاهرة القمر الذئب كلاً من القمر العملاق وخسوف كلي.

في حين تقف وراء ظاهرة القمر الذئب العديد من القصص والأساطير التي رواها القدماء.

لماذا يتحول القمر إلى اللون الأحمر؟

تتكون ظاهرة القمر الذئب عندما تكون الأرض واقعة على خط مستقيم بين الشمس والقمر، وبالتالي فإنها تحجب وصول أشعة الشمس على القمر.

كن هناك بعض الضوء الشمسي الذي يمر من خلال طبقة رقيقة من جو الأرض فيتشتت إلى ألوان عدّة، فعند مرور أشعة الشمس عبر الغلاف الجوي للأرض، تلتقط الغازات الموجودة به الضوء الأزرق ذا الطول الموجي القصير وتشتته.

في حين تعبر الأطوال المَوجية الأطول الحمراء والبرتقالية والصفراء إلى ظل الأرض، وتُلقي الأرض بظلالها الحمراء على القمر فتتكون الظاهرة التي تسمى القمر الذئب وأحياناً القمر الدموي، وفقاً لما ذكره موقع Vox.

كما تعتمد درجة احمرار القمر على مقدار التلوث أو الغطاء السحابي أو الحطام الموجود في الغلاف الجوي، فالثوران البركاني على سبيل المثال يطلق جزيئات في الغلاف الجوي، وبالتالي قد تجعل القمر يبدو أغمق من المعتاد.

لماذا سمي القمر الذئب؟

أطلق الأمريكيون الأصليون والأوروبيون في العصور الوسطى على هذا القمر اسم القمر الذئب، ويُعتقد أن السبب هو أن الذئاب في هذا الوقت من العام تعوي بشكل كثير بسبب قلة الطعام.

ليس ذلك فحسب، بل حتى الأمريكيون الأصليون والمستعمرون الأوروبيون كانت لديهم تقاليد بحيث يتم إطلاق اسم خاص على بدر كل شهر، وفقاً لما ذكره موقع BBC.

يناير/ كانون الثاني: القمر الذئب بسبب عواء الذئاب.

فبراير/ شباط: القمر الثلج أو القمر العاصفة بسبب الطقس البارد والمثلج.

مارس/آذار: القمر الدودي في نهاية الشتاء عندما تبدأ مخلوقات صغيرة مثل الديدان في الخروج من الأرض.

أبريل/نيسان: القمر الزهري نسبة إلى أزهار فلوكس وردية اللون والتي تظهر في الربيع.

مايو/أيار: القمر الزهرة بسبب تفتح الزهور في هذا الشهر.

يونيو/حزيران: القمر الفريز وقد أطلق هذا الاسم من قبل قبائل ألجونكوين الأمريكية الأصلية؛ لأنهم يقومون بحصاد الفريز في هذا التوقيت.

يوليو/تموز: القمر الرعد، بسبب حدوث الكثير من العواصف الرعدية الصيفية في هذا التوقيت.

أغسطس/آب: قمر سمك الحفش بسبب اصطياد قبائل أمريكا الشمالية سمك الحفش في هذا الوقت تقريباً، ويطلق عليه أحياناً اسم Grain Moon.

سبتمبر/أيلول: قمر الذرة؛ لأنه يظهر عند جمع محاصيل الذرة نهاية الصيف، ويبدو القمر في هذه الفترة ساطعاً بشكل خاص حتى يتمكن المزارعون من مواصلة الحصاد حتى الليل.

أكتوبر/تشرين الأول: قمر الصيد وهو التوقيت الذي يقوم به الناس بصيد الحيوانات لتخزينها خلال الشتاء.

نوفمبر/تشرين الثاني: قمر القندس وهو التوقيت الذي تبدأ فيه القنادس في بناء منازلها.

ديسمبر/كانون الأول: القمر البارد بسبب بدء البرد الحقيقي خلال فصل الشتاء.

قمر الذئب وكولومبوس

لم تكن العديد من الثقافات القديمة تعرف الكثير عن طبيعة قمر الذئب أو القمر العملاق أو الخسوف، وغالباً ما كان ظهورها يسبب الخوف لهم وهو ما استخدمه كريستوف كولومبوس لصالحه في إحدى جزر البحر الكاريبي، وفقاً لما ذكره موقع Nine Planets.

وفقًا لرواية قدمها نجل كولومبوس فرديناند ففي العام 1504 تقطعت السبل بكولومبوس وطاقمه في جامايكا، فكان الناس هناك يرحبون به، لكنّ رجاله كانوا يقتلون الناس ووصل الأمر بهم إلى حد القتال فيما بينهم.

دفع هذا الأمر السكان الأصليين إلى التوقف عن مساعدة كولومبوس فيما يتعلق بالإمدادات الغذائية.

ومع مرور الوقت عرف كولومبوس أن المجاعة باتت قريبة منه ومن طاقمه، وكان لديه تقويم ينبئه عن موعد خسوف القمر التالي.

استخدم هذه المعلومات وحذر الجامايكيين من أن الإله المسيحي غير سعيد، لأنهم لم يقدموا الطعام له ولرجاله ولذلك سيقوم بتحويل لون القمر إلى الأحمر في الموعد المحدد الذي أخبرهم به كتعبير عن غضبه.

وعندما شاهد السكان الأصليون ظاهرة قمر الذئب ركضوا في كل اتجاه وجلبوا الإمدادات لكولومبوس ورجاله طالبين منه التوسط مع إلهه نيابة عنهم.

هل مشاهدة القمر الذئب آمنة؟

على الرغم من أنّ مشاهدة كسوف الشمس بشكل مباشر خطرة على الإنسان، فإن الظاهرة ستحدث على القمر، وبالتالي فإن الضوء المنبعث من هناك إلى الأرض سيكون خافتاً بشكل كبير، وبالتالي من الآمن مشاهدته حتى من دون أي معدات خاصة.

المصدر:arabicpost.net

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق