الملحقثقافة وتربية

جامعة الجنان تكرّم السيدة “سلوى ناكوزي”

DSC_0093

الطائر – لبنان

تقديراً لجهودها في تطوير ودعم التعليم الجامعي، وبمناسبة انتهاء مهامها في لبنان، كرّمت جامعة الجنان السيدة سلوى ناكوزي، المديرة الإقليمية لمكتب الوكالة الجامعية للفرنكوفونية في الشرق الأوسط، وسط حضور رسمي وتربوي.

حضر حفل التكريم دولة الرئيس سعد الحريري ممثلاً بالنائب الدكتور مصطفى علوش، معالي وزير الخارجية والمغتربين المهندس جبران باسيل ممثلاً بالأستاذ إيلي سلّوم، معالي وزير العدل اللواء أشرف ريفي ممثلاً بالأستاذ محمد كمال زيادة، رئيس جامعة القديس يوسف الأب البروفسور سليم دكاش ممثلاً بالدكتورة فاديا علم، نقيب أطباء الأسنان في الشمال ورئيسة اتحاد نقابات المهن الحرة في لبنان الدكتورة رحيل دويهي، القاضي نبيل صاري، مدير المركز الرقمي الفرنكوفوني في طرابلس الدكتور حسان عامود، رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عابد أمين يكن، نواب الرئيس، عمداء الكليات، وحشد من الأساتذة ومدراء الجامعات في لبنان وشخصيات اجتماعية، تربوية ومهتمين.

افتتح الحفل بالنشيد الوطني اللبناني ونشيد جامعة الجنان، ثم كلمة لعريفة الحفل الأستاذة ندى السيد التي تحدّثت عن انضمام الجامعة إلى المنظمة الدولية للفرنكوفونية والتعاون مع المكتب الإقليمي، حيث ساهمت الجامعة في جميع المشاريع الرائدة والخلاقة، بدعم من المكتب الإقليمي، وآخرها الدورة التعليمية الثانية لحقوق الإنسان التي انعقدت في بيروت بالتعاون مع المعهد الدولي لحقوق الإنسان في ستراسبورغ.

ثم كانت كلمة للجامعة ألقتها عميدة كلية الإعلام الدكتورة غادة صبيح التي عبّرت عن مشاعرها ومشاعر أفراد الهيئتين الإدارية والتعليمية في الجامعة للسيدة “ناكوزي”، مثنية على علاقة المكرّمة بالرئيسة الراحلة الدكتورة منى حداد وعلاقتها الشخصية معها، وعشقها لمدينة طرابلس “مدينة العلم والعلماء”، والتعاون اللبناني الفرنسي التي ساهمت “ناكوزي” في توطيده.

أما كلمة أساتذة اللغة الفرنسية ألقتها الدكتورة ريما مولود، متمنية لناكوزي كل التوفيق والنجاح والتميّز، متحدثة عن اندفاعها وحبها لطرابلس وجامعة الجنان، التي لم تتوانَ يوماً عن الحضور إليها بالرغم من كل الظروف الصعبة التي مرّت بها طرابلس؛ فهي المرأة الشجاعة التي ساعدت وتعاونت في كل الأنشطة والظروف مع “الجنان”.

ثم تمّ عرض فيلم من إعداد مركز التدريب في الجامعة، عُرِضت فيه مشاهد وكلمات لناكوزي خلال مشاركتها في أنشطة الجامعة، بالإضافة إلى شهادات حيّة من أساتذة الجامعة وعمدائها تعّبر عن حبها وعلاقتها لهذه السيدة الديناميكية.

ختام الكلمات مع المكرّمة السيدة سلوى ناكوزي التي عبّرت عن حبها وقربها من جامعة الجنان، وعلاقتها بوطنها لبنان وسفرها إلى فرنسا، وعملها لمساعدة اللبنانيين_الفرنكوفون، وحبها لمدينة طرابلس، بالرغم من كل ما يحكى عنها، إلا أنها وجدتها مدينة للسلام والحب والعيش المشترك والتعاون.

كما تحدّثت عن علاقتها المميزة مع الدكتورة منى حداد رحمها الله، شاكرة إدارة الجامعة على هذا الاستقبال والتكريم.

وفي ختام الحفل كرّم رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عابد أمين يكن ونائب الرئيس للشؤون الإدارية والطلابية الدكتورة عائشة يكن وعميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية الأستاذ الدكتور حسام سباط، السيدة “ناكوزي”، مقدّمين لها درع جامعة الجنان عربون محبة ووفاء.

ثم دعي الجميع إلى حفل كوكتيل على شرف المكرّمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق