الطائر الدوليالملحق

حفل استقبال في الذكرى السنوية ال89 لتأسيس الجيش الصيني

china-22

الطائر – لبنان: 

أقام الملحق العسكري الصيني في لبنان ينغا جنغ حفل استقبال لمناسبة الذكرى السنوية ال89 لتأسيس جيش التحرير الشعبي الصيني في نادي الضباط في اليرزة، في حضور ممثل قائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي اللواء جورج شريم على رأس وفد ضم العميد مرسالينو فرح, ممثل المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم العميد فادي خواجة ومدير الاذاعة اللبنانية محمد ابراهيم وعدد من الضباط المتقاعدين والاعلاميين وعدد من موظفي السفارة.

جنغ
بعد النشيدين الصيني واللبناني ألقى جنغ كلمة قال فيها:”اسمحوا لي أن أتقدم منكم بالشكر لحضوركم معنا اليوم للاحتفال بالذكرى التاسعة والثمانين لتأسيس جيش التحرير الشعبي الصيني كما يصادف الاول من اب ايضا ذكرى تأسيس الجيش اللبناني، لذا دعونا في هذه المناسبة المشتركة أن نتمنى استمرار وتوطيد الصداقة والتعاون بين الجيشين والبلدين على السواء.”

اضاف:”منذ خمسة وأربعين عاما مضت نشأت العلاقات الديبلوماسية بين الصين ولبنان ومنذ ذاك الحين وهذه العلاقات الثنائية في تطور ثابت وقد شهدنا على تعاون مثمر بين البلدين على كافة الاصعدة. وقد شهدت السنوات الاخيرة أيضا تطورا ملحوظا في العلاقات بين الجيشين ويبدو ذلك جليا من خلال تقديم المعدات العسكرية والمساعدات المادية للجيش اللبناني، اضافة الى تنظيم دورات تدريبية للضباط وتبادل الزيارات بين الجيشين ,كما أن الجيش الصيني هو مساهم فعال في عمليات حفظ السلام في لبنان.”

وتابع :”حقق الجيش الصيني نصرا عظيما قاد البلاد للاستقلال وتأسيس جمهورية الصين الشعبية بعد نضال طويل وهو يحافظ على كرامة الشعب وهو الدرع التي تحمي الارض الصينية كما انه تمكن من خلق بيئة سليمة للعيش والبناء والتطور. ويعتبر الجيش الصيني من أكبر جيوش العالم من حيث العدد وهو يخضع لتحسين شامل وغير مسبق لتشكيل هيكل قوي وتطوير المعدات والاسلحة وتحفيز القدرة على النصر في خوض أي حرب”.

وختم “ان الامة الصينية أمة محبة للسلام ومعارضة بكافة الاوجه الهيمنة وسياسة القوة والارهاب وهي تسعى لبناء عالم يتمتع بالسلم والاستقرار والازدهار والتطور. وهي تتعهد بأنها لن تسعى أبدا للهيمنة مهما وصلت اليه من درجات التطور والنمو لان الصين والجيش الصيني يشكلان قوة ثابتة جديرة بالثقة للحفاظ على السلام العالمي.”

المصدر: الوكالة الوطنية للاعلام

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق