الملحقشركات ومعارض

حكيم اطلق استراتيجية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة

 

الطائر – بيروت: 

أطلق وزير الاقتصاد والتجارة الدكتور آلان حكيم “الاستراتيجية اللبنانية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة: خريطة طريق نحو العام 2020″، في احتفال اقيم في السراي الحكومي بحضور عدد كبير من الشخصيات الاقتصادية ورجال الاعمال.
البداية كانت مع كلمة لرئيس غرفة التجارة والزراعة والصناعة في بيروت وجبل لبنان الاستاذ محمد شقير  قال فيها: “يسعدني ان اتكلم على المؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي تستأثر بالجزء الاكبر من حديثي في الاعلام، وتشكل قضاياها موضوع اهتمامي اليومي، في غرفة بيروت وجبل لبنان.
ثم تحدث براندا فأثنى على “الجهود التي بذلت لانجاز هذه الخطة والتي جاءت ثمرة عمل مجموعة من المستشارين واخذت الكثير من المشاورات بين وزارة الاقتصاد والتجارة وبرنامج الامم المتحدة الانمائي”، وخص بالشكر الوزير السابق جهاد ازعور،
وقال: “اتحدث بالنيابة عن برنامج الامم المتحدة لأعبر عن سعادتنا بهذا المشروع الذي جاء نتيجة عمل دؤوب لفريق العمل التابع للبرنامج والموجود في وزارة الاقتصاد والتجارة”.
والقى الوزير حكيم كلمة قال فيها: “أود أن أرحب بجميع الحاضرين وأن أؤكد مدى سروري بأن أكون هنا اليوم في مناسبة إطلاق الاستراتيجية اللبنانية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة: خريطة طريق نحو العام 2020. تشكل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة عنصرا مهما ورئيسيا في أي اقتصاد وهي الحافز الأساسي نحو تعزيز النمو الاقتصادي وتحسين مستوى المعيشة ووتوفير فرص العمل. وهذه أولى أهدافنا في وزارة الاقتصاد والتجارة”.
وختم شاكرا “جميع المساهمين في إنجاح هذا العمل وعلى رأسهم الوزيران السابقان جهاد ازعور ونقولا نحاس وفريق العمل لدى وزارة الاقتصاد والتجارة”، وشدد مجددا على “أهمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم التي تشكل نحو 97 في المئة من الشركات اللبنانية وعلى أهمية الاستراتيجية الوطنية التي سيتم إطلاقها اليوم وإنني على ثقة بأن جهودنا المشتركة ستسهم بشكل كبير في تطوير هذا القطاع الواعد وستدفع لبنان ليصبح مركزا ومقصدا لرواد الاعمال والمبتكرين”.

محمد ع.درويش

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق