الملحقثقافة وتربية

“غارسيا ماركيز والشرق” في جامعة الروح القدس

الطائر – لبنان: 

نظمت كلية الآداب ومركز دراسات وثقافات أميركا اللاتينية في جامعة الروح القدس – الكسليك والسفارة الكولومبية في لبنان محاضرة بعنوان “غارسيا ماركيز والشرق”، ألقاها البروفسور جورج عبد النور، وهو اختصاصي في الآداب الأميركية اللاتينية، بمناسبة منح السفارة الكولومبية المكتبة العامة في الجامعة مجموعة من أعمال الكاتب غابريال غارسيا ماركيز، الحائز جائزة نوبل للآداب، وهي كتب مترجمة إلى اللغتين الإنكليزية والفرنسية؛ وذلك في حضور سفيرة كولومبيا في لبنان جورجينا الشاعر ملاط، وسفير المكسيك في لبنان خايميه غارسيا أمارالي، ونائب رئيس الجامعة وعميد كلية الآداب الأب البرفسور كرم رزق، ومفوض رئيس الجامعة للنشاطات الأب جان مارون مغامس، ومدير مركز دراسات وثقافات أميركا اللاتينية في الجامعة روبيرتو خطلب، إضافة إلى حشد من الأساتذة والطلاب والمهتمين بالثقافة عموماً.

قزي

بداية كانت كلمة للطالبة كريستين قزي من قسم الترجمة واللغات الحية، وقد أشارت فيها إلى أهمية هذه المحاضرة التي تُسهم في اكتشاف الغنى الثقافي لأميركا اللاتينية التي لطالما جذبت المهاجرين اللبنايين.  

رزق

وتحدث نائب رئيس الجامعة وعميد كلية الآداب الأب البرفسور كرم رزق عن علاقات التعاون التي تربط بين الجامعة والسفارة الكولومبية. وتطرّق إلى المواضيع الثقافية التي تستحوذ اهتمام اللبنانيين وتبهرهم، لافتاً الانتباه إلى نجاح المهاجرين اللبنانيين في أميركا اللاتينية في الميادين كلها، ولاسيما الاقتصادية والثقافية. كما تحدث عن حسن استقبال دول أميركا اللاتينية للوافدين إليها ولاسيما اللبنانيين منهم، مشددًا على متانة العلاقات بين لبنان وهذه الدول.

ملّاط

أما سفيرة كولومبيا في لبنان جورجينا الشاعر ملاط، فأعربت عن سرورها بالمشاركة في هذه المناسبة، مثنية على العلاقات المميزة والقديمة بين لبنان وكولومبيا. وشكرت السفيرة الكولوبية كلاً من الأب رزق وخطلب على إتاحة الفرصة للحاضرين لنشهد معًا على أهمية الكاتب غارسيا ماركيز الحائز جائزة نوبل للآداب عام 1982، والذي توفي في العام 2014 في المكسيك. كما أشارت إلى أن هذا اللقاء يأتي في إطار خطة متكاملة وضعتها وزارة الخارجية الكولومبية بهدف نشر الثقافة الكولومبية في العالم.

عبد النور

ثم ألقى البروفسور جورج عبد النور المتخصص في آداب أميركا اللاتينية محاضرة بعنوان: “غارسيا ماركيز والشرق”، سلّط فيها الضوء على أعمال هذا الكاتب وعلاقته بالشرق.

وفي الختام جرى تسليم الكتب التي منحتها السفارة الكولومبية المكتبة العامة في الجامعة.   

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق