الملحقمنوعات

ليبان بوست تُطلق مشروع فرز البريد الآليّ

1(1)

رئيس مجلس إدارة ليبان بوست ومديرها العام خليل داوود يلقي كلمة

الطائر – لبنان

أنهت ليبان بوست تركيب واختبار النّظام الجديد الذي ستعتمده اعتباراً من 12 حزيران 2014 لمعالجة البريد وفرزه آلياً، وذلك في مركزها الكائن داخل حرم مطار رفيق الحريري الدّولي في بيروت.

وقد حضر هذا الحدث ممثلو وسائل الإعلام، والعملاء، وشركاء ليبان بوست، وعددٍ من كبار المسؤولين واختُتم بحفل كوكتيل. وتمكّن الحضور من الاطّلاع بشكل مفصّل على كيفيّة عمل هذا النظام والأجهزة الإلكترونية المتطورة ذات الصلة.

تم تطوير نظام إدارة عملياتفرز وتوزيع البريد بالتعاون مع كبرى الشركات العالمية لمعالجة المواد البريدية الصادرة والواردة آلياً، وتجاوز أساليب الفرز اليدوي للرسائل من خلال توفير آلات الفرز الآلي وخدمة قراءة العناوين وفرز الرسائل وتصنيفها الكترونياً.

كما تم تصميم نظام لتحسين إدارة الإرسال البريدي عبر التقنيات المستحدثة يصار من خلاله إلى توجيه البريد تبعاً لمساره الأمثل، ولتوزيعه من قبل السعاة بأساليب أكثر سرعة ودقة، مما يقلل من حجم الأخطاء البشرية ويرتقي بالعمل إلى أفضل المستويات، كما يسمح أيضاً بتوثيق المعلومات وبتتبع مسار المواد وحركة العمليات.

تعمل ليبان بوست على تحسين عمليّاتها من خلال مكننة عملياتها، وتخصيص رمز تعريف لكافّة المراسلات والرزم والطّرود البريدية، والفرز الآلي، وتتبّع بريد الأفراد والشّركات.وفي هذه المناسبة، صرّح سعادة المدير العام للبريد الدّكتور محمد زهير يوسف، وممثّل معالي وزير الاتصالات بطرس حرب: “إن إدخال هذا النظام وجهازيّ الفرز إلى السّوق اللّبنانيّة إنما هو يهدف إلى ترقية جودة الخدمات البريديّة وجعل خدمات تسليم البريد تتميّز بدرجة أكبر من المهنيّة والاحتراف.”

توفر ليبان بوست الخدمات البريديّة المحليّة من خلال 93 مركزًا بريدياً منتشرًا على جميع الأراضي اللبنانية. ومع تزايد الطلب على تلك الخدمات، باتت ليبان بوست تواجه تحديًا يدفعها إلى اعتماد أنظمة بريدية أكثر كفاءة. وبهدف تلبية احتياجات العملاء وتحسين الخدمات التي تقدّمها، بدأت ليبان بوست منذ كانون الثاني 2014 باستحداث مركزها الجديد لفرز البريد.

إنّ جهازيّ فرز البريد الجديدين يتميزان بوظائف مدمجة للقراءةالتّلقائيةوالتّرميز عبر الفيديو، وتمثّل هذه الوظائف أحدث ما توصّلت إليه التّكنولوجياالرّائدة في مجال آلات الفرز.كما يساهم هذان الجهازان في تخفيض التّكاليف التي تتكبّدها ليبان بوست وتقليص المساحة المستخدمة، كما يتميزان ببرمجة سهلة وأكثر مرونة. فهما يعززان أيضًاالكفاءة والإنتاجية حيث يُعالج كلّ جهازحتّى 10.000رسالةفي السّاعة. وبفضل الإنتاجية العالية ومعدّل تعطّل الجهاز المنخفض، بإمكان ليبان بوستأن تلبي الاحتياجات التي يفرضها حجم معالجة البريدفي لبنان، حيث يتجاوز عشراتآلاف المراسلات والطّروديومياً.وسيساهم هذاالتّغيير النوعي في تحسينالعمليات الدّاخلية في ليبان بوست، ولكن الأهمّ من ذلك،سيؤدّي إلىزيادة الكفاءة وتحسين الخدمات التي تقدّمها لزبائنها، ومعغيابنظامٍ موحّد للعناوين في لبنان، تعمل ليبان بوست حاليًا على جعل كافّة أنواع البريد وحتّى العاديّ منه قابلًا للتعقّب والمتابعة.

وعلق المدير التّنفيذي لشركة Neopost، السيد لورنزو بينيديتو، على هذه الشّراكة قائلًا: “نحن سعداء بشراكتنا مع ليبان بوست، هذه الشّركة التي تشتهر بريادتها في مجال الخدمات البريديّة وغيرها في المنطقة، والتي عملت جاهدة على استحداث مركز لفرز البريد الآلي في لبنان. ونأمل أن تمهّد هذه الخطوة الطّريق لمزيد من التّعاون بين الشّركتين في المستقبل.”

أمّا رئيس مجلس إدارة ليبان بوست ومديرها العام خليل داوود فقال: “نحن فخورون بأن نكون أول شركة بريد تقومبمكننة البريد العادي في الشّرق الأوسط. إنّها بداية فصل جديد في مجال الابتكار البريديّ في لبنان، ونحن مسرورون جدًا بأن تتولّى ليبان بوست كتابته.” وأضاف داوود: “ستسمح مكننة معالجة البريد والفرز الآلي لشركة ليبان بوست العمل بحرفية وبكفاءة أعلى، ودقة مميزة للغاية، وتقديم عمليّاتأكثر ابتكاراً. وسيؤدّي ذلك إلى زيادة قدراتها والتسريع في عملية توزيع البريد، وبالتّالي زيادة نسبة رضى العملاء.

لطالما عُرفت ليبان بوست بتعريف المنطقة إلى التّقنيات الجديدة والخدمات البريدية النوعيّة، وهذه الخطوة المبتكرة لن تكون طبعًا الأخيرة إذ ليبان بوست تسعى دائمًا إلى تقديم خدمة أفضل لعملائها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق