الملحقسياحة

لينا وهيلدا كيليكيان تفتتحان “بيروت مدينة التعايش” “Beirut City of Coexistence”

الطائر – لبنان

برعاية رئيس مجلس الوزراء، دولة الرئيس سعد الحريري، افتتحت الفنانتان المشهورتان لينا وهيلدا كيليكيان معرضاً للفن المقدس بعنوان “بيروت مدينة التعايش”، المدعوم من “Letitia Gallery”، في 20 آذار 2018 في  فيلا عوده”Villa Audi” في الأشرفية، في حضور أكثر من 600 شخصية مهمّة، محبّي الفنّ، أصدقاء وأهل الصحافة.

بدايةً، هنأ ممثّل رئيس مجلس الوزراء دولة الرئيس سعد الحريري، معالي الوزير جان أوغسبيان، لينا وهيلدا كيليكيان على أعمالهما وإنجازاتهما على صعيد الفن، المرأة والوطن قائلاً: ” ثقتهما بنفسهما النابعة من القاعدة المتينة لمعرفتهما العلمية ومهاراتهما البارعة، والممزوجة بعزمهما القوي، قناعتهما وثقتهما بنفسهما سمحت لهما  المرفقة بقاعدة علمية متينة وكفاءة لا تضاهى في هذا المجال، بالتقدّم والمثابرة من خلال لوحات وأعمال فنية مُبدعة ومميزة فتحت لهما أبواب العالمية.”

ثمّ شكرت الفنانتان الحضور على دعمه لفنّهما وقالتا: “إننا ممتنتان لدعمكم جميعاً وإيمانكم بهذا النوع من الفن. الفن المقدّس هو رسالة تسامح وتعايش، يفتح الطريق أمام كل الأديان نحو الانفتاح، خالقاً منصّة تجمعها كلّها تحت اسم الفنّ”.

وتعليقاً على افتتاح المعرض، أشارت رولا دويدي ونيدا زياده، مالكتا ” Events Production” إلى أن “أعمال لينا وهيلدا كيليكيان اكتسبت اهتمامًا عالميًا على مدى 25 عامًا من العمل المحلي والدولي، وأصبحت مرجعاً حديثاً لهذا التقليد الفني المقدس الذي يستمران في إدامته. معرض الفن المقدس هذا الذي يناشد بالتعايش والتسامح هو انعكاس حقيقي لمجتمعنا اللبناني”. وقد عُرض أكثر من 200 قطعة فنية تجمع بين الرسم في الأصباغ الطبيعية والتقنيات التقليدية التي تعكس القيم الروحية من المشرق مثل الأيقونات والصلبان  ولوحات وآيات قرآنية إسلامية وآيات من الكتاب المقدس مرسومة على البرشمان. وتحظى أعمال الأختين كيليكيان المتألقتين بتقدير كبيرمن قبل خبراء محليين وحول العالم، خاصةً في اليونان وبلجيكا وإيطاليا والمملكة العربية السعودية.

وُلدت لينا كيليكيان في بيروت، لبنان، وهي رسامة أيقونات معروفة بأسلوبها البيزنطي التقليدي منذ عام 1992. وهي متخصصة في الأنماط البيزنطية والملكيتية والإثيوبية والروسية وفي ترميم الأيقونات والجداريات والحفاظ عليها. درست لينا الجيولوجيا في جامعة ال AUB و مقد واصلت دراستها في ست جامعات دولية ، وأصبحت أيقوناتها جزءًا من مجموعات خاصة في 15 متحف للفنون المقدسة في جميع أنحاء العالم ، وفي مجموعات خاصة للملكة صوفيا الإسبانية ، القس بيلي غراهام، والعديد من رؤساء الدول والدبلوماسيين و جامعي الايقونات.

ولدت هيلدا كيليكيان أيضاً في بيروت، لبنان حيث اشتهرت بتأسيس مدرستها الخاصة للفنون ، بها تصورعلى البرشمان آيات إسلامية من القرآن الكريم ومشاهد مسيحية وصلاوات وآيات من الكتاب المقدس. وهي متخصصة في تصميم المنسوجات وبتقنية استعمال الألوان المركبة مستخدمتاً التذهيب. درست الفنون الجميلة في جامعة ال LAU و حصلت على شهادة في تصميم المنسوجات. أعمالها الفنية  تشكل جزءًا من مجموعات خاصة في 15 متحف للفنون المقدسة في جميع أنحاء العالم، وفي مجموعات خاصة للملكة صوفيا الإسبانية ، القس بيلي غراهام ، والعديد من رؤساء الدول والدبلوماسيين و جامعي الايقونات.

سيُفتح معرض ” بيروت مدينة التعايش” في فيلا عوده في الأشرفية للزوار من 21 إلى 28 آذار 2018 من الساعة 10 صباحاً وحتى الساعة 5 مساءً خلال أيام الأسبوع ، ومن الساعة 10 صباحاً إلى الساعة 1 مساءً يوم السبت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق