الملحقثقافة وتربية

GAIA-Heritage تجّمع سكان مار مخايل والمبدعين في إطار مشروع الاتحاد الأوروبي MEDNETA

الطائر – بيروت:

أطلقت مؤسسة GAIA-Heritage تحت رعاية وزير الثقافة، السيد ريمون عريجي حدثاً زاخراً بالأنشطة الثقافية والإبداعية في مار مخايل سيستمر لمدة اسبوع، كجزء من مشروع MEDNETA المموّل من جانب  الاتحاد الأوروبي ، لتجديد الأحياء ودعم الإبداع وتعزيزه. وقد حضر حفل الإطلاق ممثلون عن البعثات الدبلوماسية، والاتحاد الأوروبي، والأمم المتحدة، وشركاء المشروع من حول المتوسط، وبلدية بيروت، ومسؤولون لبنانيون آخرون.

وتعليقاً على الحدث قال جورج زوين، مدير GAIA-Heritage، “ان هدفنا الرئيسي هو التركيز على دعم تنمية الاقتصاد الإبداعي ورفع مستوى الوعي حول المخاطر واحتياجات الحي من خلال حث صناع القرار على تطبيق القواعد التنظيمية الحضرية، كما أننا نريد أن نساهم في تعزيز العلاقات بين جميع أولئك الذين يعيشون ويعملون في مار مخايل مع السعي لتزويد كل منهم بالخدمات والحقوق اللازمة لبلوغ نمو متوازن”.

مار مخايل هو حي متغيّر ومستمر في تطوره بينما يواصل قاطنيه التمتع بخصائصه التقليدية. وقد قام بجذب الفنانين والحرفيين والمصممين الشباب الذين أتوا واستقروا بعملهم في أماكن أستخدمت كمرائب في السابق، مما ساهم في خصوصية مار مخايل المميزة ولكن زاد في نفس الوقت من اجتذاب التطوير العقاري والحياة الليلية، وعرّض أجواء مار مخايل لمخاطر تغيير غير مستحب.

وتوضح اليزابيتا بيتروستيفاني منسقة المشروع في  GAIA-Heritageبأنه “بعد المعرض الذي أقيم في تموز / يوليو 2014 في “La Grande Brasserie du Levant”، قمنا بدعوة مبدعي وقاطني مار مخايل إلى عدد من الأنشطة التي تنقسم إلى أحداث تتعلق بالتنظيم المدني مثل الندوات، والجولات، والمعارض، وستستمر هذه الأنشطة من 16 إلى 24 كانون الثاني / يناير، وسوف تجري في أوقات مختلفة لكي يتمكّن الجميع من الاستمتاع بها”.

وسوف تمكّن النقاشات والجولات الحضرية المقامة في 17 و 18 كانون الثاني / يناير الزوار من اكتشاف فرادة مار مخايل، فضلا عن احتياجاته والمخاطر التي يواجهها. وأهم ما سوف تتناوله هذه الأنشطة هي مسائل نقص المساحات العامة وارتفاع الإيجارات في الحي.

من جهته شرح زوين النشاط المسمى “تول بوكس” Toolbox، وهي عبارة عن سلسلة من ورش العمل للفنانين والحرفيين والمصممين سوف تُقام في 22، 23 و 24 كانون الثاني / يناير. وهي فرصة لتعريف المبدعين على تكنولوجيات جديدة وتقنيات مبتكرة، وتزويدهم بالمهارات اللازمة في مجال الأعمال، وتنظيم المشاريع، والتسويق، كما تيسير التعاون والعمل المشترك بين الفنانين والحرفيين والمصممين. بعد اليومين الأولين من التدريب، سوف يقضي المشاركون يوماً واحداً بالتعاون لخلق إنتاجات وإعداد خطط العمل الخاصة بهم التي سيتم عرضها على لجنة تحكيم.

وعلاوة على ذلك، سوف يُقام معرضان. معرض “Behind the Object” الذي سيعمل على إبراز العمليات الإبداعية المختلفة التي ينجزها فنانون وحرفيون ومصممون من الحي. المعرض الآخر وهو لمشاريع طلاب الهندسة المعمارية سوف يجري من 17 ولغاية 20 كانون الثاني / يناير حيث تشارك معاهد الهندسة المعمارية اللبنانية في هذا الحدث من خلال عرض المشاريع المعمارية والمدنية الجارية والسابقة التي تابعت مار مخايل وتناولت التحديات والفرص المتعلقة بالحي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق