الطائر اللبنانيالملحق

اول منحة من جامعة كانبيرا الى الجامعة اللبنانية في العلوم الاقتصادية وادارة الاعمال

UL

الطائر – لبنان:

إستقبل رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور عدنان السيد حسين في مكتبه في الجامعة وفدا من السفارة الأسترالية في لبنان ضم القائم بأعمال السفارة في بيروت ديفيد ويندسور، والسكرتير الأول جيرمي ستوكس والسكرتير الثاني ادوارد راسل، ومسؤولة قسم الدخول الموقت نهى أبو غيدا ومسؤولة الشؤون البروتوكولية ندى يوسف، والدكتور حديد عن جامعة كانبيرا، بهدف تقديم منحة من جامعة كانبيرا لطالب لبناني في العلوم الإقتصادية وإدارة الأعمال باسم رئيس الجامعة اللبنانية، وحضر اللقاء عن الجامعة اللبنانية الى السيد حسين الدكتور فضل يخني ومسؤول العلاقات العامة غازي مراد. يأتي اللقاء تأكيدا للإتفاق الذي تم بين الجامعة اللبنانية (كلية العلوم الإقتصادية وإدارة الأعمال) وجامعة كانبيرا الأوسترالية في العام المنصرم.

السيد حسين
استهل السيد حسين كلمته بالترحيب والشكر على المنحة المقدمة من جامعة كانبيرا، مبديا حرصه الشديد على تطبيق الاتفاقية “لما فيها من مصلحة للطرفين”، لافتا الى أن هذه المنحة “ستذهب الى أفضل الطلاب”، معربا عن سروره “بالعلاقة مع الجامعات الأوسترالية خصوصا أنه تربطنا أفضل العلاقات بالجامعات الأوروبية ومناطق عديدة من العالم”.

وتحدث عن دور الجامعة في لبنان والشرق الأوسط “في مكافحة الارهاب”، وأنها “حققت خطوات مهمة جدا على صعيد التعليم العالي، وهي تعطي مختلف العلوم وتركز على علوم حقوق الانسان في كل الاختصاصات”.

ويندسور
ثم كانت كلمة لويندسور فشكر السيد حسين، مشيرا الى أهمية الاتفاقية الموقعة ما بين الجامعة اللبنانية وجامعة كانبيرا، وأن سمعة ودور الجامعة اللبنانية ليس في لبنان فقط بل لكل الشرق الأوسط، والنوعية المثقفة والمتعلمة بمعظمها تعلمت في لبنان، والجامعة الللبنانية مشهود بتفوقها”.

وقال: “ان العلاقة وطيدة بين بلدينا، حيث يوجد في اوستراليا جالية لبنانية كبيرة، وجامعات اوسترالية كبيرة تحب أن تتعاون مع الجامعة اللبنانية”.
واعتبر ان “الكثير من الطلاب سيفيدون من برنامج التعاون هذا”، متمنيا على “الحائز المنحة الدراسية من جامعة كانبيرا ان يستفيد منها بأفضل شكل”.

بعدها قدم القائم بالأعمال الأوسترالي المنحة إلى رئيس الجامعة اللبنانية.

نقلاً عن الوكالة الوطنية

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق