الملحقمنوعات

إل جي إلكترونيكس وجوجل تقدمان جهاز الواقع الافتراضي المبتكر مجاناً لمشتري هاتف G3

الطائر – لبنان:

أعلنت شركة “إل جي إلكترونيكس” عن تعاون جديد لها مع جوجل بهدف إتاحة تقنية الواقع الافتراضي (VR) للمستهلك العادي، وذلك من خلال تقديمهما مجاناً لجهاز الواقع الافتراضي لمشتري هاتف “إل جي” الذكي الاستثنائي G3. ويعتمد جهاز الواقع الافتراضي الخاص بهاتف G3 على جهاز جوجل للواقع الافتراضي Google Cardboard المصنع يدوياً، وذلك لتمكين مستخدمي الهاتف من التمتع بمجموعة متنوعة من التطبيقات والألعاب المتوافقة مع تقنية الواقع الافتراضي التي يمكن تنزيلها من متجر Google Play.

وبخلاف أجهزة الواقع الافتراضي الأخرى التي يتم وضعها على الرأس والمزودة بمعالجات وشاشات خاصة، فإن جهاز الواقع الافتراضي الخاص بهاتف G3 من “إل جي” بات أخف وزناً وأكثر راحة في الاستخدام، وذلك بالاستفادة من قدرات الصوت والصورة في الهاتف نفسه. وبفضل شاشة هاتف G3 ذات الوضوح العالي الرباعي (Quad HD) الرائدة في فئتها، فإن جهاز الواقع الافتراضي الخاص بهاتف G3 يمتلك القدرة على تزويد المستخدمين بصور فائقة الجودة، ما يمكنهم من التمتع بتجربة واقع افتراضي سلسة وواقعية.

ويتمتع جهاز الواقع الافتراضي لهاتف G3 بتصميمٍ فريد يستفيد من ميزة الزر الخلفي المميز في الهاتف، مقارنة بالهواتف الذكية الأخرى التي تقع فيها أزرار التحكم بالصوت على أحد جانبي الهاتف. كما أنه بفضل هذا التصميم الفريد، فإن جهاز الواقع الافتراضي الخاص بهاتف G3 يستفيد إلى الحدود القصوى من مكبر الصوت المميز في الهاتف بقوة 1 واط مع المضخم المعزز، لتوفير مؤثرات صوتية أكثر غنى ونقاءً تكمل الصور الرائعة التي يقدمها الجهاز. وللحصول على تجربةٍ شخصية أكثر، يمكن الجمع بين جهاز الواقع الافتراضي لهاتفG3  وسماعات الرأس العاملة بتقنية البلوتوث كسماعة البلوتوث الذكية اللاسلكيةTone Infinim™.

هذا ويعتمد تصميم جهاز الواقع الافتراضي لهاتف G3 على تصميم جهاز جوجل للواقع الافتراضي المتوفر عبر الإنترنت لهواة صنع الأشياء بأنفسهم. وتعمل حلقة مغناطيس النيودميوم الموضوعة على جانب جهاز الواقع الافتراضي لهاتف G3 مع مستشعر الاتجاه المغناطيسي في الهاتف لاختيار التطبيقات وتحريك القوائم دون لمس الشاشة. ولا يحتاج جهاز الواقع الافتراضي لهاتف G3  سوى إلى إدخال الهاتف في حيز المشاهد (المنظار) المحدد بدقة في جهاز الواقع الافتراضي.

وفي تعليق له حول هذا الشأن، قال نائب الرئيس ورئيس قسم اتصالات التسويق لدى شركة “إل جي” للاتصالات المتنقلة، كريس ياي: “ما يزال الواقع الافتراضي في بداياته، وهذه خطوتنا الأولى نحوه بعد أن ظل حتى وقتٍ قريب تقنيةً مكلفة ومرتفعة الثمن وغير متاحة للمستهلك العادي والاستخدامات اليومية. وبفضل جهاز جوجل للواقع الافتراضي، أصبح المستهلك العادي قادراً على التمتع بتجربة الواقع الافتراضي، وبات بمقدورنا تقديم هذ التقنية لمطوري تطبيقات المستقبل لمساندتهم في الوصول في يوم ما للآلية الأمثل لاستخدام تقنية الواقع الافتراضي وتسخيرها لتحسين حياتنا.”

ومن جانبه، قال مدير منتج جهاز جوجل للواقع الافتراضي، آندرو نارتكر: “من خلال جهاز جوجل للواقع الافتراضي، أردنا ابتكار تجربة آسرة وأكثر إمتاعاً لمستخدمي الهواتف المتنقلة. ويسعدنا أن تبادر شركة إلى جي إلى طرح جهاز الواقع الافتراضي لهاتفها G3 الذي نشعر تجاهه بالحماس إلى جانب حماسنا للبيئة الغنية والمحفزة على التطوير والتصنيع لدى إل جي، ما يعزز طرح الابتكارات التي تقوم على جهاز جوجل للواقع الافتراضي، من أجل توفير تقنية الواقع الافتراضي وإتاحتها أمام الجميع.”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق